زراعة الشعر في تركيا : المرشحون و موانع الزراعة

5 تعليقات

زراعة الشعر :

 عملية زراعة الشعر هي عملية غير جراحية ، يتم فيها نقل بصيلات الشعر المناسبة من الجزء الخلفي من فروة الرأس، وتسمى هذه المنطقة ب “المنطقة المانحة”، ثم يتم زراعة البصيلات المستخلصة في المناطق المراد علاجها من الصلع وتسمى “المنطقة المستقبلة”. تتعدد تقنيات إجراء عملية زراعة الشعر، ويتم استخدام التقنية الأنسب لكل مريض على حدا، وذلك بالطبع بعد إجراء الفحوصات اللازمة و التأكد التام من أن الشخص الذي يود الزراعة مناسب ويصلح لإجراء العملية.

متى تكون زراعة الشعر الحل الأنسب :

يجد بعض الرجال الصلع جذاباً; لكن ماذا لو كنت صغيراً ولست مستعدأً بعد للصلع ؟

يجرب العديد من الأشخاص بعض الأدوية و الوسائل الأخرى التي تعمل على تخفيف تساقط الشعر وإبطاء عملية الصلع مثل (حقن الميزوثيرابي أو البلازما)، لكن رغم فوائدهما الكبيرة، غير أن بعض الأشخاص لا يجدي ذلك معهم نفعاً في كثير من الأوقات، لذا إذا كنت ممن لا يستطيعون النوم بسبب خوفهم من كابوس الصلع، فالحل الأمثل لك هو إجراء عملية زراعة الشعر.

كان الناس يخافون من اللجوء لهذا الحل فيما مضي، لخوفهم من المظهر غير الطبيعي الذي كان يظهر به الشعر المزروع بعد العملية، حيث يستطيع كل من يراك أن يدرك أنك قمت بعملية لزراعة الشعر; أما اليوم اختلف هذا الأمر تماماً، فمع جهد أطباء التجميل المتفاني وتطور طب التجميل على مر العقود الماضية، تطورت عملية زراعة الشعر بشكل كبير، لتعطي للشعر المزروع مظهراً طبيعاً وكثافة تقترب بشكل كبير من كثافة الشعر الأصلي.

من هم المرشحون لعملية زراعة الشعر :

مع ازدياد عدد من يريدون القيام بعملية زراعة الشعر والتخلص من الصلع في حياتهم، والذي يسبب عدم الثقة بالنفس، أصبح السؤال الأكثر طرحاً بخصوص العملية هو

“هل بإمكان الجميع الخضوع لعملية زراعة الشعر؟”

في الحقيقة لا، لا يستطيع كل من يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر الخضوع للعملية، فقد لا يكون مؤهلاً لإجراء العملية حتى لو كان يرغب بذلك وبحاجة إليها.

حتى تخضع لعملية زراعة الشعر يجب أن تكون من المرشحين للقيام بالعملية، ويتمتع المرشحون للقيام بعملية زراعة الشعر بالصفات الأتية:

  • أن يكون لدى الشخص الذي يرغب في إجراء العملية منطقة مانحة قوية وسليمة.
  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط حاد في الشعر.
  • الأشخاص المصابون بالصلع الوراثي.
  • أن يتجاوز المُقبل على عملية الزراعة سن الخامسة والعشرين عاماً.

موانع عملية زراعة الشعر في تركيا :

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي، ويرغبون بشدة في إجراء عملية زراعة الشعر، لكن كما ذكرنا من قبل، لا يمكن لجميع من يرغبون في إجراء عملية الزراعة القيام بها، أولاً يجب إجراء مجموعة من الفحوصات قبل اجراء العملية للتأكد من أنك أحد المرشحين للقيام بالعملية ولا تمتلك أي من الأمراض أو العوامل التي تمنعك من إجراء عملية الزراعة، مثل:

  • مرضي السكر من المرحلة (الثانية والثالثة).
  • كل من يعاني من الأمراض القلبية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة المكتسبة.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • كل من يعاني من الأنيميا الحادة (فقر الدم الحاد).
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الدم (اللوكيميا).
  • كل من يعاني من فيروس الكبد الوبائي.

موانع زراعة الشعر عند النساء : 

كل ما سبق ذكره يسري على النساء كما يسري على الرجال، لكن إضافة إلى ذلك هناك بعض العوامل التي تساعد على تساقط الشعر وضعفه بشكل أكبر لدى النساء، حتى أن هذه العوامل قد تجعل من بعض النساء غير مرشحين للقيام بعملية زراعة الشعر.

تعاني المرأة من الاضطرابات الهرمونية على فترات مختلفة من حياتها مثل فترة (الإبلاغ، فترة الحمل والرضاعة، فترات الحيض المتلاحقة) ويسبب هذا الاضطراب في الهرمونات، عدم توازن في جسم المرأة مما قد يؤدي إلى ضعف عام في الجسم وخاصة الشعر، حيث يعتبر أضطراب الهرمونات سبب رئيسي لتساقط الشعر الحاد، لذا يجب على الأنثى معالجة أي اضطرابات هرمونية أو غددية قبل القيام بعملية زراعة الشعر.

زراعة الشعر في أماكن الجروح

تعرض العديد من الأشخاص لجروح في الرأس لا يمنعهم من أن يكونوا من المرشحين للقيام بعملية زراعة الشعر ،  حيث يختبر الطبيب مكان الجرح قبل إجراء العملية; فإذا كانت منطقة الجرح حية (أي يشعر بها المريض) فمعنى هذا أن الخلايا الحسية ما زالت حية، وهذا دليل على وصول الأكسجين إليها، مما يتيح عملية الزراعة بدون مشاكل، أما في حالة إنعدام الشعور في منطقة الجرح فهذا دليل على عدم وصول الأكسجين إلى الخلايا في المنطقة ، وبالتالي، لا يمكن القيام بعملية الزراعة، لأن البصيلات المزروعة لن تنمو دون حصولها على الغذاء الأساسي للنمو وهو الاكسجين.

Ghassan Habakزراعة الشعر في تركيا : المرشحون و موانع الزراعة

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *