ما هي عملية تجميل الأنف العرقية؟

يشير مصطلح تجميل الأنف العرقي إلى عمليات تجميل الأنف التي تُجرى على الأشخاص غير القوقازيين. يهدف هذا النوع من العمليات إلى إعادة تشكيل الأنف لتحسين مظهره أو وظيفته مع الحفاظ في نفس الوقت على السمات الفريدة المرتبطة بالخلفية العرقية. تُجرى العملية عادة للمرضى من أصول آسيوية أوأفريقية أوشرق أوسطية أومن أصول إسبانية.

حقيقةً لا يوجد نمطاً ثابتاً لعمليات تجميل الأنف تلائم كافة الأشخاص، لذلك من المهم جدًا أخذ بعين الاعتبار حاجات المرضى المختلفة للتأكد من حصولهم على نتائج تبدو طبيعية وتناسب وجوههم، خاصة بالنسبة للمرضى من أعراق معينة.

أكثر أنواع الأنف العرقية شيوعًا هي كما يلي:

عملية تجميل الأنف الإفريقية: يتمتع العرق الإفريقي بأنف واسع وبارز نتيحة خياشيمه المتضخمة، بالإضافة إلى ذلك يتميز الأنف لديه بطرف واسع ومستدير وجسر أنف بارز.

عملية تجميل الأنف الآسيوية: يشبه الأنف الآسيوي الأنف الأفريقي حيث يميل كلاهما إلى امتلاك فتحات أنف واسعة وجسور أنف منخفضة ليبدو بذلك مظهر الوجه مسطحاً. عادة ما يميلون إلى تكبير هيكل الأنف.

الشرق الأوسط / البحر الأبيض المتوسط: عادة ما تكون أنوف الشرق الأوسط طويلة ومتدلية قليلاً. تتميز بأطراف منتفخة وجسور بارزة وحدب كبيرة.

لاتيني / إسباني: غالبًا ما يكون لدى الأشخاص المنحدرين من أصل إسباني أنوف واسعة مع أطراف منتفخة أو متدلية. كما تحتوي معظمها على حدب ظهرية أو نتوءات جانبية أيضًا.

ينبغي إجراء عملية تجميل الأنف العرقية من قبل جراحي التجميل الذين يدركون تمامًا الاختلافات بين هياكل الوجه من أصول عرقية مختلفة. فعلى سبيل المثال عادةً ما يكون للأنف الأفريقي غضروف أكثر نعومة وجلدًا أكثر سماكةً من الأنف القوقازي. تتطلب هذه الخصائص والسمات الخاصة بكل عرق طرق وتقنيات مختلفة مقارنة بعمليات تجميل الأنف التقليدية. في حين أن العديد من مرضى القوقاز يرغبون في تصغير الغضروف في الأنف أو تصحيح الحدبة أو تصغير الحجم الكلي أو تعديل  طرف الأنف، تتضمن عملية تجميل الأنف العرقية إضافة بعض الحجم أو تكبير شكل الأنف. أكثر الإجراءات شيوعاً فيما يتعلق بتجميل الأنف العرقي هو تضييق قاعدة الأنف وطرفه ورفع جسر الأنف إلى الأعلى. لكن افتراض أن كافة الأشخاص من عرق معين لديهم أنوف متشابهة سيكون خطأ من الناحية الجمالية والجراحية. كما من الخطأ أيضًا افتراض أن كافة المرضى من عرق معين يرغبون في نتيجة مماثلة لأنوفهم.

بالنسبة لفترة الشفاء، تستغرق عمليات تجميل الأنف العرقية وقتاً أطول قليلاً مقارنة مع عمليات تجميل الأنف التقليدية. إذ تحتوي بعض الأعراق على أنسجة أنف أكثر سماكة، الأمر الذي يؤدي إلى تورم المنطقة لفترة أطول من المرضى القوقازيين وبالتالي يطيل من فترة التعافي. على سبيل المثال، تعد البشرة السوداء أكثر سماكةً من البشرة البيضاء وهذا يعني أنه من المرجح أن تتكون لديك ندبة دائمة على وجهك إذا كنت أفريقيًا ولم يكن جراحك من ذوي الخبرة الكبيرة.

باختصار، قيامك بعملية تجميل الأنف العرقية عند جراح ماهر وذوي خبرة، يساعدك في تعزيز جمالك الطبيعي ويخلق انسجاماً وتوازناً في ملامح وجهك.لكن عند اتخاذك قراراً بإجرائها عليك القيام ببحث عميق والتأكد من اختيارك الطبيب أو العيادة المناسبة.

ما هي عملية تجميل الأنف العرقية؟
اقرأ المزيد

هل أنتِ المرشح المناسب لعملية تكبير الثدي؟

هل أنت راضية عن حجم ثدييك؟ هل ترغبين في الحصول على ثديين أكثر امتلاءً واستدارةً يعززان من جمال أنوثتك وثقتك بنفسك؟

تضمن لك تركيانا وهي عيادة طبية متخصصة في عمليات التجميل الحصول على ثديين جذابين وممتلئين عبر إجراء بسيط وآمن يعرف باسم “تكبير الثدي”.

تتولى عيادة تركيانا رحلتك التجميلية بالكامل من الألف إلى الياء، قبل البدء بالعملية وبعدها للتأكد من رضاك ​​وحصولك على أفضل النتائج.

ما هي عملية تكبير الثدي؟

تكبير الثدي هو عملية جراحية تجميلية تعتمد على حشوات طبية كالسيليكون أو حشوات من السائل الملحي لتصحيح حجم الثدي ومنحه مظهراً أكثر امتلاءً واستدارةً  وتناسقاً.

تهدف عملية تكبير الثدي إلى استعادة مظهر وامتلاء الثدي الطبيعي بعد فقدان الوزن أو الحمل وإبراز جمال الجسم مجدداً.

في تركيانا نستخدم نوعين من الحشوات: حشوة السيليكون وحشوة السائل المالح. يحدد الطبيب الحشوات الأفضل لجسمك بناءً على نوع بشرتك وشكل جسمك وعمرك والحجم المرغوب.

من هو المرشح المناسب لعملية تكبير الثدي؟

ينبغي أن يكون المرشح المناسب لتكبير الثدي:

  • تجاوز 18 سنة على الأقل.
  • التأكد من اكتمال نمو الثديين.
  • لا يعاني المريض من أي أمراض قد تعيق العملية.
  • يجب أن يكون بصحة جيدة.
  • يعاني من تغيرات في حجم الثدي نتيجة فقدان الوزن أوالحمل أوالولادة أوالرضاعة الطبيعية.
  • غير راضية عن الحجم الصغير للثدي.
  • لديك ثدي ذو قوام غير متوازن.

إذا كنت تعتقدين أنك المرشح المناسب لتكبير الثدي فيرجى عدم التردد في الاتصال بنا للحصول على مزيد من المعلومات حول العملية.

هل أنتِ المرشح المناسب لعملية تكبير الثدي؟
اقرأ المزيد

ماهي عمليات التجميل بعد الولادة؟

عندما تنجيبين طفلاً فأنت لا تحدثين فقط فرقاً كبيراً في حياتك، بل إن جسمك يعتريه تغييراً واضحاً أيضاً، وجميع النساء اللواتي مررن بتجربة الأمومة يدركن ذلك تماماً. فعلى الرغم من أهمية تلك التغييرات الجسدية التي تظهر أثناء الحمل لدعم حياة الجنين الذي ينمو داخل جسم أمه إلا أنها قد تنعكس سلباً على جمالها. دعنا نلقي نظرة على هذه التغييرات:

  • زيادة الوزن وخاصة في منطقة البطن.
  • تظهر علامات التمدد على الثديين والبطن والفخذين وأحيانًا حتى على الذراعين.
  • يزداد احتباس الماء والسيلوليت نتيجة إفراز الهرمونات.
  • فقدان حجم الثدي ويميل إلى الانخفاض في نهاية الرضاعة الطبيعية.

كما أن هذه التغييرات قد تنعكس سلبًا على ثقة الأم بجسدها ونفسها، فعلى الرغم من سعادتها بالأمومة ومولودها الجديد إلا أنها ستجد نفسها تعيش في جسد لم تعد تعترف به أو تحبه. لكن بفضل عمليات التجميل بعد الولادة (Mommy Makeover) يمكنك استعادة جسمك كما كان قبل الحمل – أو ربما أجمل وكل ذلك في عملية واحدة.

عمليات التجميل بعد الولادة: شد البطن وتكبير وشد الثدي في عملية واحدة هل هذا ممكناً؟

تشمل الإجراءات التي غالبًا ما يتم تضمينها في عملية تجميل الأمومة ما يلي:

شد البطن – هي عملية جراحية تهدف إلى استعادة بطن مسطح وناعم عبر إزالة الجلد الزائد والدهون العنيدة وبالتالي التخلص من ثنايا البطن. يشمل الإجراء أيضًا شد عضلات البطن التي تمددت أثناء الحمل، بالإضافة إلى تقوية عضلات منطقة الخصر للحصول على مظهر أكثر شبابًا. كما يمكنك التخلص من كافة علامات التمدد واختيار ملابسك بحرية دون الشعور بالقلق من مظهر بطنك. تعد عملية البطن واحدة من أكثر عمليات  تجميل بعد الولادة شيوعًا.

شفط الدهون – عملية  طفيفة التوغل تهدف إلى إزالة الدهون المتبقية بعد اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. تستخدم عملية شفط الدهون أنبوبًا رفيعًا يسمى الكانيولا لتفتيت وشفط الدهون الزائدة. تقوم عملية شفط الدهون بنحت مناطق الجسم للحصول على مظهر أكثر جاذبية. كما يمكن استخدام شفط الدهون في الفخذين أو الوركين أو البطن أو الأرداف أو الذراعين.

عملية الثدي – والتي قد تشمل شد الثدي أو تكبيره أو تصغيره. تهدف العملية إلى إزالة الترهلات وتصحيح مظهر الثديين وضبط حجمهما ليكونا في تناغم أفضل مع باقي أجزاء الجسم. تحتاج بعض النساء إلى عملية شد الثدي وقد ترغب أخريات في إجراء عملية تكبير الثدي بينما قد تميل بعضهن إلى إجراء العمليتين معاً، ويعتبر هذا قرار شخصي تناقشه المرأة وطبيبها لضمان الحصول على النتيجة التي ترغب بها.

 بينما ترغب معظم الأمهات الجدد في تحسين مظهر بطنهن وثدييهن، قد يكون لدى الأخريات احتياجات مختلفة أو إضافية:

  • بعض علاجات التجميل لتحسين وتعزيز النتائج
  • تكبير الأرداف
  • في بعض الحالات، عملية تجميل المنطقة الحساسة. على الرغم من قلة الحديث عن ذلك، إلا أن هناك العديد من النساء التي تشعرن بعدم الارتياح بسبب التغيرات في شكل المهبل.

التعافي بعد العملية

تختلف عملية التعافي باختلاف نوع عملية التجميل بعد الولادة. لكن بشكل عام، ينبغي مكوث المريض في المستشفى لمدة 24 ساعة على الأقل بعد العملية وإعطاءه المسكنات خلال الـ 72 ساعة الأولى. بينما ستبقى الضمادات الموضوعة على الشقوق في مكانها لبضعة أيام وقد تتطلب أجزاء من الجسم ضمادة أو لباسًا مرناً ليتم ارتداؤها لبضعة أسابيع بهدف السيطرة على التورم. تتلاشى معظم الندبات في غضون ستة أشهر تقريبًا.  ينبغي أخذ أسبوعًا على الأقل من الراحة الكاملة خاصة بعد العمليات الكبيرة كشد البطن. بعد حوالي عشرة أيام يمكنك العودة إلى العمل والقيام بالمهام الخفيفة، بينما يمكنك القيام بمختلف الأنشطة المعتادة بعد نحو 6 أسابيع.

مهما كانت مجموعة العمليات التي ستختارها مع طبيب التجميل، فإن الهدف من عملية تجميل بعد الولادة هو استعادة مظهر أكثر نضارة وثباتًا وتوازنًا. لكن النتيجة الأكثر أهمية هي تحسن الحالة النفسية لدى الأمهات وشعورهم بالرضا والسعادة. كما يُنصح بالجمع بين كافة عمليات التجميل بعد الولادة بحيث لا يكون هناك سوى تخدير واحد وفترة تعافي واحدة.

ماهي عمليات التجميل بعد الولادة؟
اقرأ المزيد