هل زراعة الشعر ناجحة وكيف تضمن نجاح العملية

No comments

رغم تطور التكنولوجيا الهائل في مجال زراعة الشعر، إلا أنه لم يمنع تكرار العديد من الأسئلة التي يطرحها المقبلون على عملية الزراعة، مثل تساؤلاتهم المستمرة حول نسبة نجاح عملية زراعة الشعر، وما نسبة نجاح عملية زراعة الشعر، وما هي العوامل المساعدة على نجاح العملية، هل زراعة الشعر ناجحة، فهل نجحت تكنولوجيا اليوم فعلاً في جعل زراعة الشعر بعيدة كل البعد عن القلق أو حتى التشكيك بنتائج الزراعة ونسب نجاحها.

هل زراعة الشعر ناجحة

يعتبر التساؤل، حول نسب النجاح لعمليات الشعر، من أكثر التساؤلات التي يطرحها الأشخاص الراغبين بزراعة الشعر، والجدير بالذكر هنا أن معايير نسب نجاح العملية تختلف من شخص إلى آخر، فالأشخاص يربطون نجاح العملية بالنتائج التي يرغبون في تحقيقها، كالحصول على تغطية كاملة لفروة الرأس وكثافة عالية تخفي وراءها كل مناطق الصلع، فالعملية الناجحة بنظر العميل، هو أن يحصل على مظهر طبيعي وجميل، بينما يُـقيّم الطبيب مدى نجاح عملية زراعة الشعر بناءً على مدى قوة البصيلات المزروعة وشكل الشعيرات خلال فترة نموها، وايضا نوع المضاعفات التي يتعرض لها المريض ومدى شدتها، تعتبر مقياساً على نجاح العميلة أو فشلها.

اقرا ايضاً: حكم زراعة الشعر وقول الرسول عن ذلك

يثير القلق عند العميل أيضا عند امتناع الطبيب عن إخباره هل زراعة الشعر ناجحة خلال فترة قصيرة بعد الزراعة، والسبب أن تحديد نجاح العملية يحتاج إلى فترة طويلة نسبياً، فالبصيلات المزروعة حديثاً تمر بمراحل كثيرة قبل أن تدخل مرحلة النمو النهائية لها، والتي تبدأ بالشهر الثالث بعد العملية لمعظم الأشخاص، فهذا أيضا يختلف حسب طبيعة الجسم عند كل شخص، منهم من تبدأ عنده البصيلات المزروعة بالنمو مباشرة في نهاية الشهر الثاني ومنهم من تبدأ بعد نهاية الشهر الثالث، والنسبة الأكبر من الأشخاص تبدأ نتائجهم بالظهور بعد الشهر الخامس، وهذا معدل طبيعي متوقع لدى الغالبية.

أكثر ما يقلق العميل هو تساقط الشعر في الأسابيع الأولى، ظناً منه أن الشعر المزروع بدأ بالتساقط، لكن هذه الشعيرات المتساقطة ما هي إلا دليل على نمو الشعيرات الجديدة داخل الجُريب الشّعري، فالبصيلات التي تُزرع لا تكون خالية بل مُحمّلة بشعيرات صغيرة وعندما يتم زرعها تبدأ هذه البصيلات بأخذ التغذية التي تحتاجها من التروية الدموية والأوكسجين لتنمو وتقوى داخل فروة الرأس، وعندما تبدأ البصيلات بالثبات و النمو داخل فروة الرأس، فإن أول عامل يبدأ بالظهور، هو تساقط الشعيرات القديمة استعداداً لظهور الشعيرات المزروعة حديثاً، فتساقط الشعر في الأشهر الثلاثة الأولى هو دليل على نمو البصيلات الجديدة وليس العكس.

اقرا ايضاً: نصائح بعد زراعة الشعر

 

نسبة نجاح زراعة الشعر

المعدل الطبيعي لنمو الشعر المزروع لدى الغالبية هو ما بين الشهر السادس والثامن، ليبدو بالمظهر الطبيعي و كأنه مصفف حديثاً، ومن الطبيعي أن تجد نسبة كبيرة من الأشخاص الراغبين بالزراعة، يترددون بالقيام بها لما تتطلب من وقت طويل ليعود الشعر لمظهره الطبيعي وينمو من جديد، فالعودة إلى حياة العمل أو الحياة الاجتماعية بشكل عام، يسبب حرجاً لكثير من العملاء في الفترات الأولى بعد الزراعة، فالأشخاص الذين يتعرضون لحلاقة شعر كاملة من أجل الخضوع لعملية الزراعة، يَصعب عليهم احتمال التعايش مع شكلهم لفترة قد تصل الى ستة أشهر. سابقاً كان هذا عائقاً في وجه الكثيرين، خاصة أولئك الذين يعملون بمجالات اجتماعية مرموقة، كالإعلاميين والعاملين في البنوك والشركات الكبيرة التي تتطلب مظهراً حسناً.

اقرا ايضاً: تجارب زراعة الشعر في تركيا

التكنولوجيا اليوم تطورت كثيراً، واستطاعت أن تقدم أنواعاً من التقنيات، تجعل من العملية بدون حلاقة، عملية سهلة المنال بنتائج رائعة ومضمونة، وتمكّن صاحبها من المحافظة على شعره الأساسي والتمتع بجماله دون التعرض للإحراج من حلاقة الشعر الكاملة، فكانت الزراعة بتقنية أقلام تشوي DHI سبباً في ارتفاع عدد المقبلين على عمليات الزراعة، لأنها تلبي حاجة العميل في الحصول على النتائج التي يرغب بها دون الحاجة للتعايش مع سلبياتها لفترة طويلة قد تصل إلى ستة أو ثمانية أشهر.

تزايد عدد المراكز التي تقوم بالعمليات، واختلاف الأسعار فيما بينها بشكل كبير، تسببت في تزايد المخاوف حول زراعة الشعر، وبدأ الكثير من الأشخاص، التشكيك بمدى مصداقية هذه العملية والمراكز المعنية بإجرائها، حيث بدأت نِسب الفشل بالظهور على مستوى واضح، دون إدراك الأسباب خلف هذه النتائج، مشكّلة حاجزاً نفسياً قوياً للكثير ممن يرغب بالقيام بالزراعة لحاجة ماسة لديه.

اقرا ايضاً: زراعة الشعر الطبيعي و زراعة الشعر الصناعي

 

علامات نجاح عملية زراعة الشعر

بعض المراكز يسعى وراء التكلفة بدون الاهتمام بالجودة، وكثير من هذه المراكز تعمل دون ترخيص من وزارة الصحة، ولا تخضع لأي من الشروط الواجب اتباعها والالتزام بها، بدءاً من مستوى النظافة والتعقيم، وصولاً الى الكادر الطبي الذي يقوم بعمليات الزراعة، فهذه المراكز لا تخضع لأي شكل من أشكال الرقابة، وبالتالي لا يمكن إحصاء الأخطاء التي تقع فيها من سوء التعقيم، والإجراءات الطبية التي يقوم بها شخص غير مؤهل، لمثل هذه العمليات الطبية التجميلية. ومع ازدياد توجه بعض الأشخاص التي تهتم بالسعر دون الجودة، ارتفعت معدلات الفشل وأصبحت واضحة للعيان، مما جعل أغلب الناس تعتقد أن عمليات الشعر تخضع لنسب متساوية من الفشل والنجاح.

حسن اختيارك للمركز الطبي يعد النقطة الأهم، فأنت باختيارك للمركز تحدد في أي اتجاه تسير، فإما أن تختار افضل مركز لزراعة الشعر وتمضي رحلتك العلاجية بنجاح، وإما أن تكون ضحية لإحدى المراكز السابِق ذكرها. أما المراكز الجديرة بالثقة، هي المراكز المرخصة من وزارة الصحة، الخاضعة لرقابتها والملتزمة بشروطها، بدءاً من الكادر الطبي المختص وتقديم أعلى المعايير من العناية والخدمات الطبية، إضافة الى النظافة، والتعقيم، وصولاً إلى المتابعة، وتقديم الإرشادات لمدة عام كامل بعد الزراعة.

اقرا ايضاً: زراعة الشعر بدون جراحة للنساء والرجال فلا خوف بعد اليوم

يتساءل الكثيرون عن أهم العوامل التي تساهم في نجاح عمليات زراعة الشعر، وعليك أن تعرف أن احتمالات النجاح تزداد كلما اتخذتَ التدابير اللازمة قبل إجراء العملية ومن أهمها:

  • أن تخضع لفحوصات طبية عامة، من شأنها الاطمئنان على صحتك مباشرة قبل خضوعك للعملية، والتأكد من كونك شخصاً مؤهلاً للقيام بالزراعة.
  • أن تُحدد أسباب الصلع عندك، وراثية كانت، أم مرضية، أم بسبب التعرض لحوادث حرق، أو جرح في فروة الرأس.
  • التعرف على نوعية شعرك، وتحديد مدى قوة المنطقة المانحة، التي تحتوي على بصيلات مقاومة لهرمون الاندروجين المسؤول عن الصلع.
  • التأكد من تزويدك بالتعليمات، التي يجب عليك التقييد بها قبل الزراعة لضمان نتائج ممتازة وبعد الزراعة ايضا.

 

اهم عوامل نجاح عملية زراعة الشعر

مما لا شك فيه أن وجود طبيب مختص وكادر طبي ذو خبرة في هذا المجال، هو من أهم عوامل نجاح عملية زراعة الشعر، فالطبيب المختص قادر على تحديد ما هو الأنسب لحالة كل عميل على حدا، كنوع التقنية الأفضل استخدامها في الزراعة، وعدد البصيلات المزروعة، كما أنه يحدد ـ بناءً على نوع الجذر الشعرية و طبيعة شعر العميل ـ أي البصيلات هي الأنسب للاقتطاف والزراعة، ويستطيع أن يحدد تماماً ـ معتمداً على درجة الصلع الموجودة ـ نسبة التغطية، ومقدار الكثافة التي سيحصل عليها العميل، ويمكنك انت أيضا استخدام حاسبة البصيلات لدينا للتعرف على عدد البصيلات التي تحتاج لزراعتها.

اقرا ايضاً: كيف تتم عملية زراعة الشعر بالصور

لذا فإن نسبة النجاح مرتبطة إلى حد كبير بخبرة الكادر الطبي المختص، فالعملية اذا تمت على أيدي طبيب مختص فنسبة نجاحها لا شك ستتجاوز 95% وهي نسبة متوقعة، عندما يقوم بها طاقم طبي بخبرة كبيرة، ومما لا شك فيه أن الجزء الآخر يقع على عاتق العميل، فِاتباع التعليمات بعد الزراعة في الأسابيع الأولى مهمة جداً.

يجدر التنويه هنا إلى أن المراكز المتخصصة، تتابع عملاءها لمدة عام كامل بعد الزراعة، وتقدم لهم الإرشادات، وكافة المعلومات، للوصول إلى النتائج المطلوبة، ومن أول علامات نجاح عملية زراعة الشعر، هو انخفاض مضاعفات العملية، مثل الالتهابات التي تصيب فروة الرأس بعد الزراعة، والتي يمكن تداركها بتناول الوصفات الدوائية التي يصفها الطبيب عادة بعد الزراعة، كما يعد نمو الشعر المزروع، ووصوله الى الطول المناسب لتغطية المساحة المزروعة، احد الاجابات عن هل زراعة الشعر ناجحة، وتعد قوة البصيلات المزروعة، وصحة الشعيرات الجديدة، من أهم تلك العلامات والتي يتم التعرف على مدى نجاح العملية بناءً عليها.

Mahmoud Monemهل زراعة الشعر ناجحة وكيف تضمن نجاح العملية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *