هل تمارين شد البطن بعد الولادة مفيدة.

No comments

تمارين شد البطن بعد الولادة، تتعرض الأم بعد الولادة لكثير من التغيرات النفسية والجسدية، التي تطرأ على حياتها، فالأم بعد الولادة تشعر بتغيرات في حالتها المزاجية والنفسية، بسبب كل التغيرات التي تعيشها، هذا إضافة للتغييرات الهرمونية التي تحدث لجسدها، الشيء الذي يجعلها تعاني من الاكتئاب في بعض الأحيان. فالسهر لساعت طويلة وإعطاء الاهتمام كاملاً للمولود، يجعلها تلقائياً لا تنتبه إلى صحتها، سواء في الحصول على نوم كافٍ، أو تناول طعام مغذي، أو اتباع روتين يومي صحي، وبالتالي فإن الأم ستشعر فوراً بالإرهاق الشديد، وتصل إلى حالة نفسية حادة.

ينصح الخبراء في هذا المجال أن تقوم الأم باتباع روتين صحي يساعدها على تحسين الحالة النفسية والصحية التي تمر بها، خاصة ممارسة التمارين الرياضية، أو تمارين شد البطن بعد الولادة، التي من شأنها أن تساعد في تحسين مزاجها وتقوية جسدها بشكل كبير. لتصبح قادرة على رعاية نفسها، ورعاية وليدها بالشكل الصحيح.

 

أهمية الرياضة بعد الولادة

جميعنا يعرف أهمية الرياضة وما تضيف على حياتنا من قوة ونشاط وتركيز عال ٍلأداء مميز طوال اليوم. لكن ممارسة الرياضة للأم التي ولدت حديثاً، أو ممارسة تمارين شد البطن بعد الولادة، لها أهمية خاصة، منها؛

  1. تساعد التمارين الرياضية على زيادة إنتاج مادة الاندروفين التي تقلل من الإحساس بالألم، وتعزز مناعة الجسم، كما تساعد أيضاً على الاسترخاء، لذا نحن نشعر بالسعادة عند ممارسة الرياضة. كما تقوم مادة الاندروفين بالسيطرة على الهرمونات التي تحفز الشعور بالتوتر والقلق والاجهاد، وبالتالي الشعور بالإيجابية والسعادة.
  2. تساهم الرياضة في صرف تركيز الأم عما يزعجها، وبالتالي تقلل من الشعور بالاكتئاب لديها.
  3. تقوم ممارسة الرياضة وتمارين شد البطن بعد الولادة، بمساعدة الأم في استعادة مظهرها تدريجياً كما كان عليه قبل الولادة، لان تمارين شد البطن بعد الولادة تساعد في القضاء على البطن المترهل، وبالتالي يقلل من أحد الأسباب المزعجة لها.
  4. تزيد التمارين الرياضية من قوة جسد الأم ومناعتها وبالتالي تزيد من قدرتها على التحمل، مما يجعلها قادرة على العناية بوليدها بسهولة أكبر ويخفف من التوتر الناتج عن ذلك.

إقرأ المزيد: ما هو حزام شد البطن وفوائده

 

أنواع تمارين شد البطن بعد الولادة

هناك منطقتين تعمل عليها تمارين شد البطن بعد الولادة منها ما يعمل على تقوية عضلات البطن السفلية، ومنها ما يعمل على تقوية العضلات العلوية، ولكل منها تمارينه الخاصة، نذكر منها ما يلي:

تمارين الجزء السفلي من البطن

التمرين الأول

  1. تتخذ الأم وضعية الاستلقاء على الظهر.
  2. تقوم الأم برفع ركبتيها إلى الأعلى.
  3. تعمل الأم على شد عضلات الحوض الداخلية لديها (كحالة منع النفس من التبول).
  4. بعدها تبدأ الأم بشد بطنها إلى الداخل، ثم تتركها لتعود كما كانت. تقوم بهذه الحركة على شكل متتالي مع الإبقاء على وضعيتها.
  5. تبدأ، وهي على هذه الوضعية، العد لمدة عشرة ثواني.
  6. تأخذ استراحة لمدة 5 ثواني ثم تكرر التمرين مرة أخرى.

على الأم أن تكون واعية لإحساسها بجسدها أثناء التمرين، ففي حال شعرت الأم بالتعب يجب عليها أن تتوقف.

التمرين الثاني

يفضل أن تقوم الأم بهذا التمرين وهي مستلقية على الأرض، حتى لا تضر عضلات ظهرها

  1. أن تستلقِ الأم على ظهرها.
  2. تقوم بثني ركبتيها؛ بحيث تظل قدميها على الأرض وركبتيها مرفوعة إلى الأعلى.
  3. تبدأ برفع قدميها من على الأرض، وتقربها إلى بطنها.
  4. ثم تعيد قدميها مرة أخرى إلى الأرض.
  5. تكرر تلك الحركة خمس مرات متتالية دون أخذ استراحة.

تستطيع الأم تكرار هذا التمرين حسب تحملها، فإن لم تشعر بأي تعب أو ألم، تستطيع أن تكرره لمدة ثلاث مرات إلى خمس مرات، على ألا تنسى أخذ استراحة لمدة خمس ثواني بين المرة والأخرى.

التمرين الثالث

قد يكون هذا التمرين مؤلماً قليلاً لبعض الأمهات في البداية، وهذا أمر طبيعي، لكن إذا وجدت الأم أن الألم لا يبدو طبيعياً يجب أن تتوقف عن المتابعة

  1. الاستلقاء على الجنب.
  2. ثني الركبتين وضمهم في اتجاه البطن.
  3. شد البطن إلى الداخل والخارج بالتوالي، مع العد إلى العشرة.

يمكن تكرار ذلك التمرين لمدة خمس مرات، شرط أن تأخذ استراحة لمدة خمس ثواني بين المرة والأخرى.

إقرأ المزيد: شد البطن في تركيا المخاطر والمميزات والتكلفة

 

تمارين الجزء العلوي من البطن

التمرين الأول

يمكن ممارسة هذا التمرين بعد مرور شهرين من الولادة، مع مراعاة قدرة التحمل لكل امرأة على حدا.

  1. اتخاذ وضعية الجلوس على كرسي، شرط أن تكون الزاوية أكبر من 90 درجة.
  2. القيام عن الكرسي دون التمسك بشيء، ثم الجلوس عليه مرة أخرى.
  3. تكرار هذا التمرين لمدة خمس مرات ثم أخذ استراحة لمدة خمس ثواني.
  4. يكرر التمرين بنفس الطريقة مرة أخرى بعد الاستراحة لثلاث مرات فقط.

يجدر الانتباه أن كافة تمارين شد البطن بعد الولادة من الطبيعي أن تسبب قليلاً من الألم والإزعاج، لكن أي شعور لا يبدو طبيعياً حسب تحمل الجسم عند كل أم، عليها أن تتوقف مباشرة عن أداء التمارين وإعلام طبيبها بذلك، خاصة إذا استمر الألم بعد التوقف عن ممارسة التمرين لأكثر من 30 دقيقة.

التمرين الثاني

  1. الاستلقاء على الظهر.
  2. ثني الركبتين مع الرفع عن الأرض، وإبقاء القدمين على الأرض.
  3. وضع اليدين أسفل الرأس.
  4. رفع الرأس عن الأرض تدريجياً، مع الحفاظ على وضعية الجسم.
  5. إعادة الرأس إلى الأرض مرة أخرى.

يكرر هذا التمرين خمس مرات وحسب قدرة التحمل عند الأم. تؤخذ استراحة خمس ثواني ويكرر التمرين مرة أخرى بعدها، كما يمكن تكرار هذا التمرين لمدة ثلاث مرات، على أن يتخللها استراحة بين المرة والأخرى لمدة خمس ثواني.

 

عيوب بعض التمارين المستخدمة في شد البطن

تمتاز تمارين شد البطن بعد الولادة بإيجابيات عديدة، لكنها تسبب بعض السلبيات أيضاً، نذكر منها التالي:

  1. تمارين شد البطن بعد الولادة لا تناسب كل أم. فالأجسام لا تتشابه والقدرة الجسدية تختلف من شخص لأخر، وليست كل الأمهات لديهن نفس الاستجابة لتلك التمارين.
  2. بعض هذه التمارين قد تسبب مشاكل صحية حقيقة، وأضرار معينة إن لم تقم الأم بالحذر الشديد أثناء قيامها بهذه التمارين.
  3. الإزعاج البسيط المرافق لأداء هذه التمارين، خاصة في الأيام الأولى، فهي ليس بالتمارين التي يسهل أداؤها.
  4. الوقت الطويل الذي تحتاجه هذه التمارين حتى تظهر نتائجها.
  5. الحاجة للمتابعة والمثابرة على أداء هذه التمارين للحصول على النتائج المرغوب بها.

يجدر التنويه أن تمارين شد البطن بعد الولادة الطبيعية يمكن البدء بممارستها بعد مضي أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد الولادة، وحسب قدرة الأم الجسدية، أما ممارسة تمارين شد البطن بعد الولادة القيصرية فلا يجب البدء بها قبل نهاية الشهر الثالث، حتى تتعافى الجروح الداخلية تماماً، بعدها يمكن لكل أم أن تحكم على قدرتها الجسدية إن كانت قادرة على البدء بهذه التمارين بعد نهاية الشهر الثالث أو أنها تحتاج إلى وقت أطول. كما أن على الأم المتابعة الدائمة مع طبيبها لتحصل على التوجيه اللازم لكل مرحلة خاصة في الأسابيع الأولى. والحفاظ على تناول نظام غذائي صحي لمساعدة جسدها على التعافي بسرعة.

إقرأ المزيد: شفط الدهون في تركيا المميزات والمخاطر والتكلفة

 

شد البطن ما بين الرياضة والعمل التجميلي

لا شك أن الرياضة لها الكثير من الإيجابيات التي تساعد الأم على تقوية صحتها الجسدية والنفسية وتساعد في تحسين مزاجها إلى حد كبير، غير أن الرغبة الملحة للعودة إلى الوزن المثالي والجسم الممشوق لن تتحقق بالسرعة المطلوبة، فممارسة الرياضة أمر ممتع لا شك في ذلك، لكنها أيضاً متعبة، وللوصول إلى الجسم المثالي والبطن المشدود الرشيق، فإن تمارين شد البطن بعد الولادة مهما كثرت، ستعطيك حتماً جسداً قوياً ومعافى تماماً، إلا أنها لن تستطيع أن تمنحك البطن الأملس المشدود تماماً. هنا يقع الاختيار بين يدي الأم، فهي إن رغبت في إنجاب طفل آخر، فإن ممارسة الرياضة وممارسة تمارين شد البطن بعد الولادة ستكون الاختيار الأمثل لها، أما في حال كانت الأم قد قررت أن مولودها الجديد هو الطفل الأخير لها، فإن العمل التجميلي هو الاختيار الأمثل لها.

اليوم أصبحت عمليات شد البطن من أسهل العمليات التجميلية التي تتم في عالم الطب التجميلي، فهي عملية تجميلية بسيطة تمكنك من التخلص من الترهلات والتجاعيد الناتجة عن الحمل والولادة في البطن، يتم فيها قص الجلد الزائد تحت التخدير العام والتخلص منه، بعدها يقوم الطبيب بعمل خياطة تجميلية مكان الجراحة، لذا فهذه العملية تظهر نتائجها مباشرة، ف خلال شهر واحد تعود الأم للشكل المثالي الذي تطمح للوصول إليه، وتحصل على البطن المثالي.

 

إن وجدت في هذا المقال ما يهمك من معلومات وما يجيب عن كافة تساؤلاتك بخصوص هذا الموضوع، فلا تترددي في مشاركة المقال ليصل إلى كل من يشاركك هذا الاهتمام.

Nada Al-Attarهل تمارين شد البطن بعد الولادة مفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *