هل تساعد عملية تجميل الأنف في تقليل الشخير؟

يعد الشخير مصدر إزعاج لكثير من الأشخاص، فهو لا يزعج فقط الأشخاص الذين قد يستلقون بالقرب منك، بل يزعجك أنت أيضًا فهو يؤثر على تنفسك. كما قد يؤدي الشخير أحيانًا إلى صعوبة الحصول على نوم جيد ليلاً.

إذا كنت قد أجريت أي بحث حول حلول التشخير، فمن المحتمل أنك مررت بعملية تجميل الأنف كحل ممكن، لكن هل تعمل حقاً على وقف الشخير؟

الشخير هو ظاهرة جسدية تحدث عندما لا يتدفق الهواء بسهولة بين الأنف والحلق أثناء التنفس مما يؤدي إلى اهتزاز جزء من الحلق ليسبب ذك الصوت.

لكن لماذا تشخر؟ في الظروف العادية يدخل الهواء الجسم عن طريق الأنف. إذا ظهرت عوائق في مسار تدفق الهواء بين الأنف والرئتين فيؤدي ذلك إلى اضطراب يتسبب بحدوث اهتزازات في الهياكل التشريحية، وبالتالي انبعاث ذلك الصوت المميز. في معظم الحالات، يكون سبب الاضطراب أنفي المنشأ، أي أن الأشخاص يشخرون بسبب وجود انسداد في الأنف بسبب انحراف الحاجز الأنفي أو تورم القرينات أو تضيق الصمام الأنفي. لتحديد سبب الشخير ، يكفي إجراء زيارة بسيطة لطبيب الأنف والأذن والحنجرة أو جراح التجميل.

هل هناك طريقة لوقف الشخير؟ إذا كانت ركلات شريكك وأكواعه غير كافية، فإن عملية تجميل الأنف هي الطريقة الوحيدة لإسكات الحفلات الليلية المزعجة.

إذا كنت تعاني من الشخير بسبب مشكلة هيكلية في أنفك، فستساعدك عملية تجميل الأنف على إيقاف الشخير. سيحتاج جراح التجميل على الأرجح إلى إزالة بعض الغضروف لفتح الممرات الهوائية وتصحيح شكل الحاجز، لتتمكن من التنفس بسهولة أكثر بعد ذلك.

سينتفخ الجزء الداخلي من أنفك خلال فترة التعافي وسيؤدي هذا التورم إلى تضييق مجرى الهواء مما يسبب لك الشخير. لذلك عليك معرفة أن الشخير بعد عملية تجميل الأنف أمر طبيعي تمامًا ومتوقع خلال الأسابيع القليلة القادمة.

اتصل بمستشارينا مجانًا للحصول على مزيد من المعلومات حول حالتك. إذا كنت تعاني من الشخير بسبب مشاكل متعلقة بانحراف الحاجز  الأنفي، فخطط لعملية تجميل الأنف مع أفضل الجراحين المؤهلين في عيادة تركيانا وتخلص من الشخير إلى الأبد!

 هل تساعد عملية تجميل الأنف في تقليل الشخير؟