مفاهيم تتعلق بزراعة الشعر يجب قرائتها

No comments

هناك العديد من الصطلحات والمفاهيم التي تتعلق بعملية زراعة الشعر والتي يتم الخلط بينها، أثناء التحدث عن عملية زراعة الشعر، فجهل بعض الأشخاص للمفاهيم والمصطلحات، التي تتعلق بعملية زراعة الشعر، مثل؛ معنى المنطقة المانحة، أو المنطقة المستقبلة، وغيرها من المعاني والمصطلحات الأخرى، وهنا يجدر التذكير بالمعنى الصحيح لتلك المفردات.

عملية زراعة الشعر هي عملية غير جراحية تتم تحت التخدير الموضعي، يتم خلالها نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، وهي المنطقة الخالية من هرمون الأندروجين المسؤول عن الصلع، لذا فهي تتميز بكثافة شعرية جيدة مهما كانت درجة الصلع عند المريض، أو أيً كانت مسببات الصلع، تنقل منها البصيلات إلى المناطق المصابة بالصلع، كالرأس أو اللحية أو الشارب أو الحاجب، ويتم ذلك من خلال عدة تقنيات مختلفة، مثل؛ تقنية DHI، أو تقنية FUE، وأيضاً لا يعرف العديد من الأشخاص الفرق بينهما، وفي ما يلي أهم المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بزراعة الشعر.

اقرا ايضا: تجارب زراعة الشعر

 

مشاكل الشعر

هناك بعض المفاهيم التي تتعلق بالمشاكل التي يعاني منها الشعر، والتي يصعب علاجها بشتى الطرق العلاجية الطبيعية أو الكيميائية، سواءً كانت أنواع الشامبو الكيميائية المختلفة، أو الزيوت النباتية، أو حتى تناول العقاقير الطبية، فلا يتم علاجها إلا من خلال إجراء عمليات زراعة الشعر، وعلى المريض معرفتها جيداً، حتى يستطيع أن يحدد إذا كان بحاجة إلى عملية زراعة الشعر، ومنها:

الصلع: هو أحد صور تساقط الشعر، ويعتبر فقدان متدرج للشعر، وينعدم بعدها نمو الشعر مرة أخرى، ويصيب كلاً من الرجال والنساء، وينتج بسبب العديد من العوامل؛ فمن الممكن أن يكون وراثياً، أو ناجم عن اضطرابات في الهرمونات، مثل؛ هرمون التستوستيرون، أو عند تناول عقاقير طبية معينة.

اقرا ايضا: كيفية زراعة الشعر الصناعي

الصلع الوراثي: وهو ما يعرف بالثعلبة ذكرية الشكل، وهو مرض شائع لفقدان الشعر لكلاً من الذكور والإناث، حيث أنه يصيب الذكور بشكل أساسي، ويتم فيه فقدان الشعر في مناطق واضحة من فروة الرأس، فلدى الرجال يكون فقدان الشعر؛ بداية من مقدمة فروة الرأس إلى أن يصل لتاج الرأس، إما عند النساء فإنه يصيب فروة الرأس بأكملها، خاصة منطقة التاج في فروة الرأس، وفي العموم؛ يصبح الشعر رقيق، وقابل للتساقط بسهولة.

الثعلبة: هي عبارة عن فقدان الشعر في مكان محدد من جسم الإنسان، حيث أنها تصيب فروة الرأس بالدرجة الأولى، واللحية بالدرجة الثانية، ومناطق أخرى في الجسم في الدرجة الثالثة، وتنتج لأسباب وراثية أو نفسية، وهو عبارة عن بقع صلعاء تأخذ شكل مستدير أو بيضاوي.

الذئبة الحمامية: هو أحد أمراض المناعة الذاتية، تحدث للنساء بشكل أكثر من الرجال، مما يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كبير، وحدوث طفح جلدي على شكل فراشة، ولا يمكن للمريض إجراء عملية زراعة الشعر، إلا بعد الشفاء من مرض الذئبة الحمامية بشكل تام.

اقرا ايضا: ما هو افضل علاج للصلع

 

مصطلحات عملية زراعة الشعر

 

الاقتطاف: هي عبارة عن مرحلة يتم فيها استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، إلى المنطقة المراد علاجها من الصلع، أو المراد كثافتها، مثل؛ فروة الرأس، أو الشارب، أو اللحية، أو الحاجب.

المنطقة المانحة: هي منطقة توجد في الجزء الخلفي من فروة الرأس، وتمتد بين الأذنين، تتميز بمقاومتها لهرمونات الصلع، مثل؛ هرمون التستوستيرون، وهي المنطقة التي يتم اقتطاف البصيلات منها، ثم زراعتها مرة أخرى في المناطق التي تعاني من الصلع.

المنطقة المستقبلة: هي المنطقة التي تعاني من الصلع، أو قلة كثافة الشعر، والتي يتم زراعة الشعر فيها، مثل؛ فروة الرأس، أو الشارب، أو اللحية، أو الحاجب.

اقرا ايضا: افضل مركز لزراعة الشعر

تقنية FUE: هي اختصار لمصطلح Follicular Unit hair Extraction، أي استخراج وحدات البصيلات، وتعتبر واحدة من أحدث التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، حيث يتم خلالها نقل البصيلات من المنطقة المانحة، إلى المناطق المراد علاجها من الصلع، وتسمى المنطقة المستقبلة.

مثلت هذه التقنية نقلة مهمة في مجال زراعة الشعر، حيث أنها أدت إلى حل مشاكل التقنية السابقة لها، تقنية FUT، وهي عدم وجود جروح واضحة في الرأس، خاصة في المنطقة المانحة.

وحدة البصيلات: هي مجموعة مكونة من شعرة واحدة إلى أربع شعيرات، تظهر بشكل طبيعي في جسم الإنسان، حيث يكون لكل شعرة غدد دهنية، وأوعية دموية صغيرة، بجانب الشعيرات.

اقرا ايضا: هل زراعة الشعر عملية ناجحة

تقنية DHI: هي اختصار لمصطلح Direct Hair Implantation، أي زراعة الشعر بشكل مباشر، تعتمد على اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، ثم وضع البصيلات في جهاز دقيق، يأخذ شكل قلم، يدعى قلم CHOI Implanter، ليقوم الطبيب من خلال ضغطة واحدة؛ مستخدماً قلم تشوي، بفتح القنوات وزراعة الشعر في المنطقة المستقبلة، في نفس الوقت، مما يؤدي إلى توفير الوقت والجهد.

تقنية Robot: هناك نوعان من الروبوت، وهما؛ روبوت أرتاس Robot Artas، وروبوت هارتس Robot Harts، حيث تعتبر هذه التقنية واحدة من أسهل وأحدث التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، يعتمد فيها الطبيب على دقة جهاز الروبوت في تحديد منطقة الصلع، وفحص المنطقة المانحة، واختيار البصيلات الأنسب للزراعة، ثم زراعتها في المنطقة المرادة، وفي وقت قياسي.

يختلف Robot Artas، عن Robot Harts في عدد الأذرع المستخدمة في زراعة الشعر، حيث أن روبوت أرتاس ARTAS يستخدم ذراعين فقط، في حين روبوت هارتس HARTS يستخدم أربعة أذرع.

اقرا ايضا: افضل علاج لتساقط الشعر

فتح القنوات: تعتبر أحد مراحل عملية زراعة الشعر، وأكثرها دقة، حيث يقوم الطبيب بفتح القنوات في اتجاه نمو بصيلات الشعر الطبيعي، ليتم زراعة البصيلات المقتطفة فيها، حتى ينمو الشعر المزروع في اتجاه الشعر الأصلي.

خط الجبهة: يسمى خط الجبهة الأمامي للشعر، وهو لقاء الجبهة مع منبت الشعر، وللحصول على خط شعر طبيعي، يتطلب طبيب تجميل ذو خبرة ومهارة عالية في مجال زراعة الشعر، حيث يجب أن يكون الخط الأمامي للشعر متناسقاً مع شكل الوجه، لذلك يجب تحديده وفقاً لمقاييس معينة، وعند زراعة الشعر في هذا الخط، يتم استخدام بصيلات أحادية للحصول على مظهر طبيعي.

رسم خط الجبهة: تعتبر الخطوة الأولى من عملية زراعة الشعر، ويتم رسم خط الجبهة وفقاً لقواعد معينة، وبناءً على عدة معايير، أهمهما؛ درجة الصلع، وكثافة المنطقة المانحة، بالإضافة إلى شكل وتعابير الوجه.

اقرا ايضا: ما حكم زراعة الشعر

الطعوم Grafts: المعروفة أيضاً باسم – بصيلات الشعر-وهي البصيلة المقتطفة من المنطقة المانحة، التي تحتوي على الهلام الدهني، وبداخله عدد شعيرات معين، فمن الممكن أن تحتوي على عدد يتراوح ما بين 1 إلى 4 شعيرات، حيث يمكن اقتطاف 2000 طعم، يحتوي على 4000 شعرة أو أكثر.

بصيلات مقاومة للتساقط: هي البصيلات التي لا تتأثر بالهرمونات التي تؤدي إلى حدوث الصلع، مثل؛ هرمون التستوستيرون، أو ما يسمى DHT، وتوجد هذه البصيلات في المنطقة المانحة.

الشعرة: هي الوحدة المنبثقة من بصيلة الشعر، والتي تكون ظاهرة بوضوح، عند اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة.

اقرا ايضا: كيفية زراعة الشعر الطبيعي

العلاج بالبلازما: تعتبر إبر البلازما مكملة لعملية زراعة الشعر، حيث تعمل على تسريع اكتمال النتائج النهائية، لعملية زراعة الشعر، في فترة قصيرة، كما أنها تستخدم في تقوية بصيلات الشعر المزروعة بعد العملية، وتمد الأنسجة في فروة الرأس بالغذاء المثالي لتعافٍ سريع، بالإضافة إلى أنها تساعد على تحفيز الخلايا الجذعية، وتحفيز فروة الرأس على نمو الشعر الجديد بشكل أسرع.

Data Entryمفاهيم تتعلق بزراعة الشعر يجب قرائتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *