عملية ربط المعدة؛ المميزات والنتائج

4 تعليقات

في عصرنا هذا؛ أصبحت السمنة المفرطة والبدانة آفة العصر، فالكثير يعاني من هذه المشكلة، وتعتبر أكبر المشاكل الحياتية، التي يمر بها الشخص في إحدى فترات حياته، ساعياً للتخلص منها بإحدى الطرق الممكنة، إلى أن ظهرت عملية ربط المعدة، فكانت إحدى الحلول البسيطة والآمنة، للتخلص من الوزن الزائد والبدانة.

عملية ربط المعدة

أصبحت عملية ربط المعدة من الإجراءات المنتشرة بين الكثير من الأشخاص، وذلك لسهولة إجراءها، وقلة المخاطر المتوقعة، بالإضافة إلى ضمان الحصول على النتائج المثالية، وفي أقل وقت ممكن.

عملية ربط المعدة تعتبر إحدى أنواع الجراحات المتبعة لإنقاص الوزن، يتم إجراؤها لمن يعانون من البدانة والسمنة المفرطة، والتي تنذر بمضاعفات وأمراض خطيرة، مثل؛ أمراض القلب، أو مرض السكري، أو الضغط، وغيرهم العديد من الأمراض.

تتم عملية ربط المعدة من خلال استخدام المنظار الطبي، وهو عبارة عن أنبوب رفيع بنهايته كاميرا صغيرة، فهي لا تعتبر جراحة تقليدية، ولكن هناك بعض الشروط اللازم توافرها، لمن يلجأ إلى عملية ربط المعدة؛ وإليكم بالتفصيل:

  1. عمر الشخص يعتبر من أهم العوامل التي تحدد ما إذا كان الشخص مرشح لعملية ربط المعدة أم لا، فالواجب أن يتراوح عمر الشخص، ما بين 18 عام إلى 60 عام على الأكثر.
  2. كما أن الكتلة الدهنية التي يعاني منها الشخص، يجب ألا تقل عن 40 كيلو جرام، فعملية ربط المعدة لا يمكن إجراؤها لمن لا يملك كتلة دهنية عالية لأنها قد تكون خطرة على حياته. فهي تعتبر العلاج الأمثل لمن يعاني من الوزن الزائد فقط، والسمنة المفرطة.
  3. هناك بعض الأشخاص يعانون من أمراض معنية، لا تؤهلهم للقيام بعملية ربط المعدة، مثل؛ مرض السكري من النوع الثاني، ومرض ارتجاع حمض المعدة إلى المريء، بالإضافة إلى مرض قصور الكلية، والكبد.

لذا يجب على الشخص المقبل على عملية ربط المعدة، أن يتمتع بصحة جيدة وأن يقوم ببعض الفحوصات والاختبارات اللازمة، للتأكد من حالته الصحية، قبيل القيام بالعملية.

إقرأ المزيد: نصائح بعد عملية شد البطن يجب الاهتمام بها

الآلية التي تقوم عليها عملية ربط المعدة

بالرغم من أن عملية ربط المعدة تعتبر عملية بسيطة، وآمنة تماماً، إلا أنه يتم اللجوء إليها في حال تم استنفاذ كل السبل المتاحة لإنقاص الوزن، لذا يجب استشارة أخصائي التغذية، أو الطبيب المختص في أمراض السمنة المفرطة، قبل الإقبال على إجرائها.

تعتمد عملية ربط المعدة على المنظار بشكل أساسي، حيث يقوم الطبيب الجراح بوضع رباط من السيليكون، حول الجزء العلوي من المعدة، مستخدماً المنظار، وذلك ليفصل المعدة إلى قسمين، بينهما ممر ضيق؛ يسمح بوصول قدر بسيط من الطعام إلى الجزء السفلي من المعدة، وذلك ليحد المعدة من استقبالها لكمية كبيرة من الطعام.

يمكن التحكم في محيط الرباط، وفقاً لحالة المريض، حيث يتم تضييق أو توسيع محيط الرباط عن طريق خزان صغير متصل به، ليتم التحكم في سرعة وصول الطعام إلى الجزء السفلي من المعدة، والتحكم في كمية الطعام التي يتناولها الشخص، ويتم وضع هذا الخزان تحت الجلد في جدار البطن.

تتم عملية ربط المعدة تحت تأثير التخدير العام، حتى لا يشعر الشخص بأي ألم على الإطلاق، أثناء إجراء العملية.

تستغرق عملية ربط المعدة حوالي ساعة تقريباً، وينصح ببقاء المريض في المشفى ليلة واحدة، أو ليلتين على الأكثر، على حسب حالته، حتى يتم التعافي بشكل كامل.

نتائج عملية ربط المعدة

من المتعارف عليه؛ أن عملية ربط المعدة هي واحدة من أكثر العمليات رواجاً لإنقاص الوزن، والتخلص من السمنة المفرطة، وذلك لأنها تتضمن العديد من المميزات، بالإضافة إلى ضمان الحصول على النتائج المثالية والمرغوبة؛ في وقت قصير نسبياً، ومن هذه المميزات:

  1. تمكن من فقدان نسبة كبيرة من الوزن، نظراً لفقدان الوزن بوتيرة ثابتة، فكلما زادت مدة ربط المعدة، كلما فقد الشخص كمية أكبر من الوزن، تصل إلى 50% تقريباً.
  2. سهولة التحكم في الرباط، من حيث تضيقه أو توسيعه، وفقاً لسرعة إنقاص الوزن، كما يمكن إزالته في أي وقت.
  3. لا تؤثر عملية ربط المعدة على عملية الهضم، حيث تتم عملية الامتصاص للغذاء بشكل طبيعي تماماً، نظراً لبقاء عمل الجهاز الهضمي بحالته الطبيعية.

إقرأ المزيد: متى تظهر نتائج عملية شد البطن

تظهر نتائج عملية ربط المعدة، بعد عدة أسابيع من إجرائها، حيث يبدأ الشخص في تناول كميات قليلة من الطعام، لذا يتم حرق الدهون المختزنة في الجسم، وبالتالي يقل الوزن تدريجياً.

وكأي إجراء تجميلي، يتبعه بعض المضاعفات، فإن عملية ربط المعدة أيضاً، يتبعها بعض المضاعفات البسيطة، والتي تعتبر طبيعية، ويمكن التخلص منها بسهولة، من خلال اتباع التعليمات التي يمليها الطبيب، ومن هذه المضاعفات:

  1. انخفاض حاد في التغذية، مما ينتج عنه احتمالية الإصابة بفقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا، تبعاً لتغير النمط الروتيني للغذاء، وتناول كميات أقل من الطعام، مما يصعب إمداد الجسم بما يحتاجه من مواد غذائية، وينصح بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، التي يمليها الطبيب، لتجنب حدوث مشاكل سوء التغذية قدر الإمكان.
  2. أحياناً يحدث تمدد بالمريء، وذلك عند تناول كميات كبيرة من الطعام، في حين أن رباط المعدة ضيق للغاية، فيؤدي إلى صعوبة في البلع، لذا يجب تناول كميات قليلة من الطعام، والالتزام بالنظام الغذائي المحدد، والذي يمليه الطبيب.
  3. الشعور بالغثيان والقيء، ويعتبر شعور طبيعي تماماً، نظراً لوجود جسم غريب في المعدة، يسبب عدم الراحة نسبياً.
  4. الشعور بألم بسيط في المعدة، وممكن أن يتضاعف هذا الألم، في حال انزلاق الرابط من مكانه، لذا يجب الحرص قدر الإمكان عند الحركة، وعدم القيام بحركات عنيفة.

بالرغم من وجود هذه المضاعفات البسيطة بعد إجراء عملية ربط المعدة، إلا أنها نادرة الحدوث، في حال تم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، وتوفير الرعاية الكاملة، ليتم الحصول على النتائج المرغوبة.

Nada Al-Attarعملية ربط المعدة؛ المميزات والنتائج

4 تعليقات

  • Shahd - 2nd يونيو 2019 reply

    انا عمري ٢٧ سنه ووزني تقريبا ٨٥ كيلو صار وزني يزيد بعد ماعملت عملية أزاله المراره شو بتنصحوني ساوي ربط معده او شفط وصحيح بعد الشفط بفتره بيرجع الجسم اكتر من قبل وشو سعر التنين

    Turkeyana - 14th يونيو 2019 reply

    اهلا بك , ارجو منك التواصل معنا على الرقم 00905398615050 . بسبب محاوله القسم الطبي الاتصال بك عده مرات و لم يكن هناك اجابه لذلك ارجو منك التواصل من قبلك سيده شهد

  • علي - 27th يونيو 2019 reply

    مرحبا انا علي من قطر ووزني 125 كيلو وعمري 47 سنة
    وابغي اعرف عن عملية ربط المعدة والمدة والتكلفة لقيمة العملية
    وهل هي مثل عملية التكميم او هي تفرق عنها بالاجراء
    علما انني ازور اسطنبول 3 مرات بالسنة

    Turkeyana - 1st يوليو 2019 reply

    سيد علي القسم الطبي على متابعه مع حضرتك ارجو منك المتابعه معهم و ارسال التفاصيل لاعطائك كامل المعلومات الخاصه بالحاله الموجوده لديك و بالاجراء الافضل لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *