عمليات التجميل

تعني العمليّات التي تُعيد التوازن والقدرة والجمال لجزء من أجزاء الجسم، وبالرغم من انتشار عمليّات التجميل مؤخراً، إلا أنّ إجراءها يرجع للعصور القديمة، اشتهر الطبيب Sushruta بترقيع الجلد في الهند القديمة في القرن الثامن قبل الميلاد، وفي أوروبا تمّت صناعة أنف جديد لشخص عن طريق الاستعانة بجلد من المنطقة الخلفية للذراع، وكان ذلك في منتصف القرن الخامس عشر الميلادي، أمّا في أمريكا يُعدّ الطبيب John Peter Mettauer أول طبيب تجميل أجرى عملية تجميل بأدوات من صُنعه، وخلال الحرب العالمية الأولى حدّد الطبيب النيوزيلندي Harold Gillies تقنيات حديثة في التجميل والعناية بتشوهات مصابي الحرب، فأصبح بذلك عرّاب الجراحة التجميلية الحديثة.

في ظل الاهتمام بالصورة والشكل الخارجي وتقليد المشاهير، عمليات التجميل للفنانات، فإن الفئة الشابة تقوم بالجراحة التجميلية بشكل خاص لأنها تعمل على تحقيق مظهر أكثر جمالاً، وهناك نوع اخر من العمليات التجميلية حيث تُركّز على إعادة الأعضاء للقيام بعملها الوظيفي والشكلي، ومعالجة الخلل الناتج عن تشوهات خلقيّة مثل فتحة الشفة العلوية للفم، أوعمليّة استئصال أعضاء مصابة بالسرطان مثل سرطان الثدي، وتركز جراحة التجميل على إصلاح وإعادة بناء هياكل غير طبيعية من الجسم الناجمة عن عيوب خلقية، تشوهات النمو، والصدمات النفسية، والعدوى، والأورام وغيرها، فيبقى الجمال والوسامة حلم يسعى الناس جميعا لتحقيقه، ويفكرون فيه على شتى المستويات، فمنهم الباحث عن عمل يحتاج إلى تأثير عميق لطلته الشخصية مثل العاملين في مجالات الإعلام والفن وغيرها من المجالات المشابهة.

أبتت الدراسات ان العامل النفسي هو المؤثر الأساسي لدي غالبية الأشخاص الذين يلجؤون إلى ، عمليات التجميل، لتعزيز ثقتهم بالنفس ولتحسين أدائهم بين نظرائهم  في العمل أوفي الدراسة أو حتى في الحياة الاجتماعية على حد سواء، فمما لا شك فيه أن، جراحة التجميل، في حال تمت على أيدي جراحين مختصين فإن نتائجها ستكون مبهرة ومرضية للأشخاص المقدمين عليها متأملين أن يحصلوا على الشكل الخارجي الذي لطالما تمنوه ليعيشوا الحياة التي يريدون ونحن في مركز تركيانا ملتزمين تماما على تقديم ما هو الأفضل ابتداءً من الكادر الطبي المتميز بأفضل الجراحين القائمين على العمل الجراحي وباستخدام أحدث التقنيات في الجراحة التجميلية على أن نقدم لكم هذه الخدمة الطبية بالطريقة المثلى لتحقيق ما تصبون إليه.

إقرأ أيضاً: تساقط الشعر لدي النساء, الحل النهائي

نبذة عن العمليات التجميلية

 

  • العلاج بحقن البلازما الغنية بالصفيحات PRP: هو علاج بسيط غير جراحي، يتكون من مادة طبيعية يتم الحصول عليها من الجسم، حيث يتم سحب عينة من الدم ومعالجتها في جهاز طرد مركزي ليتم فصل مكونات الدم وإبعاد كريات الدم الحمراء والبيضاء للحصول على بلازما الدم الغنية بالصفائح الدموية، حيث تعمل البلازما على تحفيز انقسام الخلايا الجذعية وهي خلايا بدائية لها القدرة على الانقسام والتكاثر لتعطي أنواعاً مختلفة من الخلايا المتخصصة كخلايا الجلد والشعر وبالتالي تجديد الأنسجة وهوما يعيد لها نضارتها. تعتبر حقن البلازما آمنة وفعالة بالإضافة إلى خلوها من أي مواد كيميائية، مما يتيح الحصول عليها بدون أي أعراض جانبية أو احتمالية وجود تحسس ضد العلاج. فحين يقوم الطبيب بحقن المنطقة المراد معالجتها مثل الوجه أوفروة الرأس، يتم إنتاج خلايا جديدة في هذه المنطقة، ففي الوجه يتم إنتاج الكولاجين الذي يساعد على تجديد خلايا البشرة، أما في الشعر فهو يساعد على إنتاج بصيلات شعر جديدة لإعطائه كثافة وحيوية.

 

  • العلاج بالميزوثيرابي: هو عبارة عن علاج تجميلي غير جراحي يستخدم لحل مشكلات الشعر، الجلد والبشرة باستخدام مواد طبيعية، يتم فيها حقن حمض الهيلورونيكHyaluronic Acid مع بعض الفيتامينات والمواد الغذائية مباشرة في طبقة الأدمة بداخل البشرة، الأمر الذي يغذي ويجدد الجلد من خلال تعزيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وتحفيز عملية التمثيل الغذائي للبشرة. العلاج يحفز الطبقة الوسطى من الجلد مما يتيح لها إنتاج المزيد من الكولاجين الأمر الذي يؤدي إلى تجديد الجلد، إخفاء الخطوط الدقيقة ورالتجاعيد، علاج الكلف والبقع والحصول على بشرة صحية نضرة، وفي حال تساقط الشعر يستخدم الميزوثيرابي أيضاً لتقوية واستعادة الشعر عن طريق حقن الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الشعر بداخل فروة الرأس مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتقوية وتنشيط نمو بصيلات الشعر.

 

  • تجميل الوجه بالخيوط الذهبية: هو علاج غير جراحي يتم خلال أقل من 30 دقيقة يعتبر الأحدث في مجال، عملية شد الوجه، حيث يعمل على إخفاء آثار تجعد الجلد في الوجه والرقبة، وبالتالي معالجة علامات التقدم بالسن بشكل فوري، حيث تتم هذه العملية عن طريق شد النسيج الجلدي باستخدام خيوط مخروطية سهلة الامتصاص والتحلل في جسم الإنسان، تعمل على تحرير الكولاجين الذي يقوم بإعادة إنتاج خلايا البشرة، لذا فهو يعتبر علاج طبي وتجميلي بنفس الوقت.

 

  • التقشير الكيميائي: هو عبارة عن طريقة تستخدم لتحسين مظهر البشرة وتقشيرها بشكل عميق سواء في اليد، الوجه أو الرقبة، حيث يتم استخدام مادة كيميائية على البشرة، تقوم بتقشير الطبقة الخارجية للجلد، وبالتالي تكوين طبقة جلدية جديدة تعتبر أملس وأكثر نضارة وصفاء وأقل تجاعيد مما قبلها.

 

  • حقن الوجه بالفيلير والدهون والبوتوكس:
    حقن الوجه بالبوتوكس (Face Botox Injection) هو واحد من أشهر طرق معالجة آثار التقدم بالسن بشكل مؤقت، وهوعلاج مصنوع من مادة بروتينية تسمى البوتولينيوم ( Botulinum Toxin) حيث يحقن بالأنسجة العضلية ليقوم بشل حركة العضلة المكونة للتجاعيد وشدها وإعطائها قواماً أكثر شباباً.
    الفيلير: هو عبارة عن علاج يستخدم لملء خطوط التجاعيد في غضون أقل من 30 دقيقة، بحيث يستمر تأثيره لمدة 6 أشهر إلى سنة، فهو على عكس البوتوكس، لا يلغي حدوث التجاعيد وإنما يملأها بحيث تصبح ملساء ومستوية لتعيد للوجه نضارته.
    حقن الدهون الذاتية: هي العملية التي يتم فيها سحب الدهون من مكان معين من الجسم يتصف بزيادة نسبة الدهون، ليتم حقنها مرة أخرى في مناطق وجود التجاعيد في الوجه لإخفاء تلك التجاعيد.

 

  • تجميل الوجه، او شد الوجه جراحياً: عبارة عن تقنية في الجراحة التجميلية، تهدف إلى إزالة ترهلات وخطوط وتجاعيد الوجه بطريقة جراحية تتضمن شد الوجه من الأعلى، شد أسفل الوجه والعنق وإزالة الجلد المترهل من الجفن العلوي والجفن السفلي فوق وتحت العين.

 

  • عملية تجميل الأذن: عملية تعديل شكل الأذن، أو ما يعرف، عملية تصحيح الأذن البارزة، وهي من أسرع العمليات التجميلية حيث يتم العمل عليها بنوعين، التجميل الجراحي والتجميل غير الجراحي.
    تجميل الأذن الجراحي: يتم فيها شق خلف الأذن ويسحب الجلد وغضروف الأذن الخلفيين إلى الوراء لتخفيف بروزها وإعطائها الشكل الطبيعي.
    تجميل الأذن غير الجراحي: يتم بالخيوط الذهبية وهي عبارة عن خيوط طبيعية تستخدم لشد الأذن إلى الوراء وتصحح شكلها.

 

  • تصغير الانف, وعمليات تجميل الأنف: تهدف إلى تصحيح الشكل الخارجي للأنف كـ تكبير أو تصغير أو تغيير شكله، أوقد يتم إجراؤها لأسباب طبية كانحراف الوتيرة الأنفية والجيوب واللحمية وغيرها، تتطلب هذه العملية فن ومهارة طبيبة عالية، فهي عملية دقيقة كونها تغطي بُعدَي الشكل الخارجي التجميلي إضافة إلى الأداء الداخلي لوظيفة الأنف من حيث التنفس والشم.

 

  • عملية شد البطن: هي إجراء جراحي يتم فيه قص الجلد الزائد في منطقة البطن مع تخفيف كمية الدهون المتراكمة فوق العضلات، حيث يتم اللجوء إليها عادة بعد عملية الولادة للنساء وبعد فقدان الوزن للرجال والنساء.

 

  • التثدي عند الرجال:عبارة عن انتفاخ في الثدي سببه عدم التوازن في هرمون الأندروجين، تجرى عملية إزالة التثدي عند الرجال بغرض استئصال النسيج الشحمي المتوضّع تحت الثدي عند الرجال.التثدي عند الرجال

 

  • عملية نحت البطن: هي عملية جراحية تجميلية تجرى على عضلات البطن الستة (Six Pack) من أجل إزالة الدهون المتراكمة فيما بينها وإبرازها بشكل واضح مع بطن مشدود ومصقول.

 

  • شفط الدهون: عملية شفط الدهون، هي تقنية في الجراحة التجميلية، هدفها إزالة شحوم الجسد الزائدة تحت الجلد بغرض تحسين المظهر الخارجي. فهي لا تعتبر وسيلة أو طريقة لتخفيض الوزن لأصحاب الأوزان الزائدة وتسمى أيضاً عمليات النحت أو تشكيل الجسم وهدفها تحسين مظهر الجسم أو نحته وجعل أجزائه متناسقة الأبعاد.

 

  • عملية شد الذراعين: هي عبارة عن عملية تجميلية يتم فيها إزالة الدهون والجلد الزائد من الذراعين لتبدو نحيلة ومشدودة وذلك لأن الجلد الزائد عند الذراعين غالبا ما يكون شيء مزعج للغاية خصوصاً بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

 

  • عملية الأرداف الجراحية: (تكبير الأرداف/ تصغير الأرداف).
    تنحيف الأرداف: هي سحب للدهون تجري في منطقة أسفل الظهر وأعلى الأرداف، أوفي منطقة الورك على جانبي الأرداف، والهدف منها هو رسم انحناءات مستديرة طبيعية متناسقة للأرداف لإكساب الجسم مظهر متناسق، رشيق ورياضي.
    تكبير الأرداف، تكبير المؤخرة: تكبير الأرداف أو تكبير المؤخرة أو ما يعرف بالمؤخرة البرازيلية؛ هي عملية تكبير الأرداف لعلاج عدم تناسق الجسم وذلك عن طريق حقن الدهون، نقل الدهون الذاتية، أو استخدام حشوات السيليكون للحصول على حجم وشكل المؤخرة التي يريدها المريض.

 

  • حقن الدهون الذاتية: هي عملية إعادة توزيع دهون الجسم الطبيعية، حيث يتم شفط واستخلاص الدهون من مناطق الجسم التي تعاني من السمنة الموضعية وتراكم الدهون، ومن ثم إعادة حقنها في مناطق أخرى تعاني من نحافة وضمور لزيادة حجم المناطق التي يتم نقل وحقن الدهون فيها.

 

  • تكبير الصدر: تهدف العملية لإعطاء الثدي شكلاً أكثر استدارة وأكبر حجماً وذلك باستخدام حشوات معينة طبية يتم وضعها في الثدي، والتي قد تتكون من السيليكون أوالحشوات الملحية.

شد الصدر,

  • شد الصدر: هي عملية يتم من خلالها شد أنسجة الثدي وإعادة تشكيل استدارته، لاستعادة جماله وإعطائه مظهراً أكثر نضارة، تتم هذه العملية عن طريق إزالة الجلد الزائد والمترهل وإعادة تشكيل أنسجة الثدي، مع رفع الحلمة والهالة قليلاً إلى الأعلى.

إقرأ ايضاً: زراعة الشعر لمرضي السكري

 

اخيراً حسب تقرير عن، عمليات التجميل، فقد وجد أن أقل من 10٪ من تدخلات تجميلية أجريت في المقام الأول لأسباب صحية، “بل هو خيار أسلوب حياة لكثير من الناس” حيث يجد بعض الناس أن جراحات التجميل تعكس فوائد صحية عن طريق تحسين احترام الذات وتقديرها, صحتك ومظهرك أهم.

Mahmoud Monemعمليات التجميل