عمليات التجميل في تركيا, كل ما يهمك واكثر

No comments

اعادة التوازن والتناسق لجزء من أجزاء الجسم، ولعلاج امرض عديدة مثل سرطان الثدي، او لتغيير شكل عضو من أعضاء الجسد، والحصول على الرضى الكامل عن الشكل العام للفرد، كلها مشاكل لجأ الانسان قديما الى حلها عن طريق عمليات التجميل في تركيا، حيث الشكل الجمالي هو الأهم بالنسبة للبشرية منذ الوجود، وتركز جراحات التجميل على معالجة العيوب، أو الخلل الناتج سواء كان بسبب عيوب خلقية، او تشوهات النمو، أو بسبب عيوب مكتسبة نتيجة الإصابة بالأمراض، كعمليات ترميم الثدي بعد استئصالها نتيجة لوجود الأورام، أو الأمراض السرطانية، أو التعرض للحوادث الذي ينتج عنها تشوهات في أحد مناطق الجسم، مثل التشوهات الناتجة عن التعرض للحرائق، والتشوهات التي تخلفها الحروب.

 

عمليات التجميل في تركيا

شهدت تركيا في الأعوام القليلة الماضية، تقدما هائلاً في مجال التجميل والجراحة التجميلية، حيث استطاعت تركيا في فترة قصيرة، أن تواكب الدول الرائدة في مجال التجميل كالولايات المتحدة الأمريكية، والبرازيل، واستراليا، وغيرها من الدول لتصبح أحد الدول الرائدة في عمليات التجميل.

اقرأ ايضا: كيف تتم عملية شفط الدهون في تركيا

يأتي الكثيرون إلى تركيا سنوياً لأجل السياحة العلاجية التجميلية، تمتلك تركيا العديد من مراكز التجميل المتخصصة، المجهزة بأحدث التقنيات الطبية، ويوجد في تركيا كادر متميز من الأطباء على مستوى عالي من الاحترافية، نظراً لتقدم مستوى التعليم في تركيا، بالإضافة إلى تميز تركيا من ناحية أسعار العمليات التجميلية، وذلك يرجع لفروق العملات بين الليرة التركية وبين العملات الأخرى التي تعطي ميزة، فكل هذه المميزات جعلت من تركيا وجهة سياحية وعلاجية محببة للكثيرين، الذين يأتون إليها سنوياً، وأصبحت بالنسبة لهم احد الدول الرائدة في مجال عمليات التجميل.

لم يتم اكتشاف عمليات التجميل في تركيا حديثاً، رغم انتشارها الكبير مؤخراً، إلا أن تاريخ عمليات التجميل يعود إلى العصور القديمة في الهند، منذ القرن الثامن قبل الميلاد، حين قام الطبيب الهندي Sushruta بإجراء عملية ترقيع لجلد أحد المرضى، وفي منتصف القرن الخامس العشر في أوروبا، استطاع الطبيب Heinrich folospeundt بالقيام بعملية صنع أنف جديد لشخص بعد تعرضه لحادث، وفي عام 1827 تم اكتشاف العديد من التقنيات الحديثة في جراحة التجميل، وذلك من أجل العناية بالمصابين بتشوهات الوجه الناتجة عن الحرب العالمية الأولى، وذلك على يد الطبيب Harold Gillies والذي يعتبر الطبيب الأول في مجال الجراحة التجميلية الحديثة.

اقرأ ايضا: نحت الجسم, احصلي على خضر مثالى في اقل من اسبوع

 

تطور الجراحة التجميلية

بدأ عمليات التجميل بعدد من التجارب، والتي حققت نجاحاً باهر وساعدت في الوصول لهذا المستوى من التطور، حيث كانت البداية لعملية ترقيع الجلد في عام 1917 خضع الطيار والتر لأول عملية ترقيع جلد في العصر الحديث، عندما أصيب بتشوه كبير في الوجه، والذي نتج عن أحد الحروب التي خاضها، ثم شهد عام 1962 أول عمليات تكبير الثدي في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك عن طريق استخدام مادة السيلكون، وتم إجراء العملية على سيدة تدعى ليدسني، والتي وافقت على إجراء العملية، وكانت باباً للكثير من السيدات الذين أقبلوا بعدها على عمليات تجميل الثدي، وترميم الثدي لحل مشاكل السرطان، ثم كانت بداية من عام 2000 وإلى عام 2009 خطوة فارقة حيث شهد مجال الجراحة التجميلية تطوراً كبيراً، فتم استخدام المنظار في عمليات الجراحة التجميلية، مما قلل من حدوث الآثار والندوب بعد العملية، كما ساعد في تقليل وقت التعافي بعد الجراحة، و شهد عام 2005 أول عملية تجميلية ناجحة في زراعة الوجه، وذلك في تاريخ عمليات التجميل، لمريضة أصيبت بتشوه بالفك والجزء السفلي من الأنف، وزراعتهم بجراحة تجميلية، وتكررت العملية في عام 2010 عندما نجح فريق من الأطباء في اسبانيا، في القيام بأول عملية زراعة وجه كامل ناجحة.

وعلى مر العصور وحتى وقتنا الحالى تطور مجال الجراحة التجميلية بشكل كبير حيث أصبح هناك الكثير من الجراحات التجميلية التي تستخدم أحدث التقنيات المعاصرة، وتشمل خمسة تخصصات رئيسية تدرج تحت جراحة التجميل:

  • جراحة الوجه والفكين والجمجمة: التي تضم العلاج بحقن البلازما، والعلاج بالميزوثيرابي، وتجميل الوجه باستخدام الخيوط الذهبية، والتقشير الكيميائي، وحقن وتجميل الوجه، وعملية تجميل الأذن، وعمليات تصغير الأنف وتجميلها.
  • جراحة اليد والطرف العلوي كعملية شد الذراعين لعلاج الترهل الناتج عن الزيادة في الوزن، وعمليات زرع العضلات في الأطراف.
  • جراحات الحروق والترميم لإخفاء الآثار والعيوب التي أصابت البشرة وتجميلها وإعادتها لطبيعتها.
  • جراحات تجميل وترميم الثدي مثل تكبير الصدر، وشد الصدر، وعلاج وحل مشكلة التثدي عند الرجال، او حتى تصغير الثدي وعلاج ترهلاته.
  • الجراحات التجميلية للجزء السفلي من الجسد مثل عمليات تكبير وتصغير الأرداف، وعمليات نحت البطن وإظهار عضلات البطن الستة للرجال.
  • عمليات شفط الدهون، وعمليات حقن الدهون الذاتية.

اقرأ ايضا: فائدة الخيوط الذهبية في تجميل الوجه, لوجه اصغر بعشرات السنوات

عمليات التجميل في تركيا, هي خيار يشكل أسلوب حياة للكثير من الأشخاص حيث تعكس جراحات التجميل فوائد صحية ونفسية من خلال زيادة تقدير الذات وزيادة الثقة بالنفس، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن العامل النفسي هو أكثر العوامل التي تدفع الأشخاص للخضوع لعمليات التجميل والجراحة التجميلية ولذلك نحن في تركيانا نهدف لان تكون كما تريد، فنقوم بتقديم أكثر من 500 استشارة مجانية يوميا، ولدينا طاقم طبي على مستوى عالي من الاحترافية، مستعدون لاستقبال استفساراتك والاجابة عليها.

Mahmoud Monemعمليات التجميل في تركيا, كل ما يهمك واكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *