علاجات منزلية لتكبير الصدر طبيعياً

No comments
تكبير الصدر طبيعياً أو طرق تكبير الصدر، هو ما تسعى إليه أغلب النساء، اللواتي يعانين من صغر حجم الصدر، ولكنهن يعانين أيضاً من رهبة الخضوع إلى العمليات الجراحية، خوفاً من الآثار الجانبية، التي ربما تنتج عن الجراحة. ونظراً لوجود العديد من النساء، اللواتي بحاجة ماسة إلى تكبير الصدر، باعتباره من أهم مظاهر الأنوثة والجمال، بالإضافة إلى إعطائه إطلالة أكثر جاذبية لشكل الجسم الخارجي، فكانت الوصفات المنزلية لتكبير الصدر طبيعياً هي إحدى الطرق المثلى بالنسبة لهن.

قام عددً لا بأس به من النساء بتجريب العديد من العلاجات، لحل مشكلة صغر حجم الصدر، ولكن أغلبها باءت بالفشل، ربما لعدم فاعليتها، أو لاستخدامها بطريقة خاطئة، أو لأسباب أخرى غيرها؛ لذلك قمنا بجمع كافة الطرق العلاجية الصحيحة لتكبير الصدر، ذات التأثير الفعال.

إقرأ المزيد: تمارين شد الثدي ام عملية شد الصدر أفضل

طرق تكبير الصدر طبيعياً

في ظل وجود عدد هائل من التكنولوجيا الطبية، التي جعلت العمليات الجراحية أكثر سهولة وأمناً، إلا أن هناك العديد من النساء، اللواتي ما زلن يفضلن العلاجات الطبيعية، تكبير الصدر طبيعياً، قبل اللجوء إلى البدائل الطبية، باعتمادهم على الوصفات المنزلية، والخلطات الطبيعية المتواجدة في المنزل، دون الحاجة إلى الذهاب للمشافي والعيادات التجميلية، وأطباء التجميل.
هناك العديد من خلطات لتكبير الصدر، تكبير الصدر طبيعياً، والتي تتألف من الأعشاب، والخضروات، والفاكهة، والتي لها تأثير على أحد الهرمونات الرئيسية المسؤولة عن تشكيل حجم الصدر، كما أن هناك تمارين معينة، تساعد أيضاً على تكبير حجم الصدر. وإليكم أهم طرق تكبير الصدر طبيعياً:

  1. الأعشاب

يعتمد عدد كبير من الأشخاص على الأعشاب، لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، مثل؛ علاج الروماتيزم، وتخفيض نسبة السكر في الدم، وتقوية جهاز المناعة، ومحاربة الكولسترول والدهون الزائدة، حتى إصلاح الشعر التالف، إلا أنها أيضاً ذات تأثير فعال في تكبير الصدر طبيعياً، حيث أنها تعمل على تحفيز الهرمونات المسؤولة عن نمو الصدر، فتعتبر الأعشاب إحدى طرق تكبير الصدر الأساسية، التي يمكن الاعتماد عليها دون تفكير.
هناك العديد من الأعشاب، التي ينصح بتناولها، أو أخذها كعقاقير طبية، مثل؛ النعناع، وزيت الصبار، والروز ماري، والحلبة، وغيرها الكثير من الأعشاب الأخرى، حيث يمكن تناول الحلبة، كجزء أساسي من الوجبة الغذائية اليومية، فبدورها تقوم على زيادة إفراز الهرمون المسؤول عن تكبير الصدر طبيعياً، وهو هرمون الاستروجين الأنثوي، ويمكن أيضاً استخدام البرسيم الأحمر، كعشب أساسي يعمل على تكبير الصدر طبيعياً، وذلك من خلال مزج كمية من البرسيم الأحمر مع كوب من الماء الساخن ومعلقتين من الشاي الأخضر، وتناولهم بصفة منتظمة يومياً، ولمدة لا تقل عن شهرين تقريباً.
تستخدم الأعشاب أيضاً لعمل ماسك طبيعي للصدر، حيث يتم مزج إحدى أنواع الأعشاب، كالنعناع، أو الحلبة، أو الروز ماري، مع كمية من الماء أو الزيت، إلى أن يصبح خليط متماسك نسبياً، ثم القيام بتدليك بسيط للصدر اعتماداً على هذا الخليط، لمدة خمس دقائق، ويمكن استخدام المزيج مرتان أسبوعياً، للحصول على نتائج أفضل.

  1. التمارين الرياضية

هناك بعض التمارين الرياضية، التي تساعد على شد الصدر وتكبير الصدر طبيعياً، للحصول على قوام متناسق مع شكل الجسم الخارجي، حيث يمكن القيام بتمارين منزلية لمدة 20 دقيقة يومياً، وسيظهر فرق واضح وملحوظ في غضون شهر تقريباً. وإليكم أهم التمارين الرياضية المتبعة:

  • ممارسة تمرين الضغط pushups، وهو أن يكون اتجاه الوجه إلى الأرض، وأن يبقى الجسم مرتفعاً قليلاً عن الأرض مستعيناً باليدين، ونتيجة لذلك، سيكون معظم وزن الجسم ضاغطاً على الصدر، مما يمكن من تحفيز الدورة الدموية في الصدر، حتى يأخذ مسار جديد وطبيعي للنمو، فهو يعتبر التمرين الأمثل لتكبير الصدر طبيعياً.
  • ممارسة تمرين الضغط مع رفع الأثقال bench press، وهو الاستلقاء تماماً على منضدة، والبدء برفع وزن صغير للغاية، ثم زيادة الوزن تدريجياً، حيث يعمل هذا التمرين على زيادة حجم الصدر تدريجياً، في حال الانتظام على ممارسته يومياً، ولكن ينصح باستشارة المدرب الخاص.
  • هناك تمرين يسمى ضغط الصدر chest compression، يمكن أن يساعد أيضاً في تكبير الصدر عن طريق جعله أكثر تماسكاً، حيث يتم استخدام كل وزن الجسم في الضغط، حتى يتم زيادة الضغط على الصدر، مما يجعل الصدر أكثر ثباتاً.

إقرأ المزيد: تكبير الصدر الطرق و المميزات والتكلفة

  1. وصفات لتكبير الصدر

الوصفات المنزلية وخلطات تكبير الصدر طبيعياً، تلقي رواجاً بين النساء الراغبات في زيادة حجم الصدر، وأحياناً ينتج عنها نتائج مضمومة خلال عدة أشهر تقريباً، وإليكم بعض الوصفات المنزلية لتكبير الصدر:

  • الفجل: تناول الفجل يومياً، يعتبر من أهم العوامل التي تحفز على إفراز هرمونات الأنوثة، حيث يلعب الفجل دوراً أساسياً في التأثير على هرموني الأستروجين والبروجسترون، مما يعمل على زيادة نمو الصدر طبيعياً، وتكبيره بالشكل والحجم المطلوب.
  • Pueraria Mirifica: هذا النبات يمكن أن يزيد من حجم الثدي بنسبة 80-بالمئة، فهو يتكون من هرمون الاستروجين، الذي يساعد على توازن وتناسق حجم أجزاء الجسم معاً، ونظراً لأنه يحتوي على هرمون الاستروجين، فإنه يعمل على تكبير الصدر طبيعياً.
  • بذور الشمر: تعتبر بذور الشمر المصدر الرئيسي لزيادة إفراز هرمون الاستروجين في الجسم، الذي من شأنه أن يؤدي إلى زيادة نمو الصدر طبيعياً، ويمكن تناول بذور الشمر يومياً للحصول على نتائج أفضل.

 

إقرأ المزيد: عمليات التجميل في تركيا، كل ما يهمك واكثر

عملية تكبير الصدر

بالرغم من الفاعلية الضئيلة للوصفات المنزلية، واختلاف طرق تكبير الصدر طبيعياً في المنزل، إلا أنها تحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد المبذول، إلى أن يتم الحصول على النتيجة المرغوبة والمطلوبة، بالإضافة إلى أنها تأتي بشيء من الملل والضجر، والذي يقودنا لعدم المضي قدماً في هذه العلاجات المنزلية، التي تتصف بأنها طويلة الأمد.
في الآونة الأخيرة، لقي مجال الطب التجميلي تقدماً مذهلاً، بسبب التطور الطبي والتقني وتكنولوجيا اليوم، فظهرت عملية تكبير الصدر، والتي تعتبر عملية تجميلية بسيطة، تعمل على تكبير الصدر بالشكل المرغوب، وإعطائه مظهر أكثر استدارة وتماسكاً، وذلك اعتماداً على حشوات معينة؛ كحشوات السيليكون، أو حشوات السائل الثدي يتكون من غدد لبنية ودهون الملحي.
مما لا شك فيه أن ، وهي التي تعمل على تشكيل حجم وشكل الصدر، ومن خلال حشوات الصدر، التي تشبه في تكوينها هذه الغدد اللبنية والدهون، يتم تعبئتها داخل الصدر لتعطي الحجم المطلوب والاستدارة المرغوبة.

  1. حشوات السائل الملحي: تعرف بالحشوات الملحية، وهي عبارة عن حشوات مصنوعة من محلول ملحي، يتم وضع غشاء سيليكون بداخله، حيث يمكن تعبئتها بكميات مختلفة في الصدر، تبعاً للحجم المطلوب.
  2. حشوات السيليكون: تعرف بحشوات هلام السيليكون، تتكون من قشرة سيليكون مملوءة بهلام السيليكون، وهو سائل لزج شفاف يشبه في تكوينه الغدد اللبنية المكونة للثدي.

يحدد جراح التجميل الطريقة الأنسب للمرأة المقبلة على عملية تكبير الصدر، سواءً كانت حشوات السائل الملحي، أو حشوات السيليكون، ويتم التحديد بناءً على نوع الجلد، وشكل الصدر، والحجم المطلوب، بالإضافة إلى عمر المرأة، فلا يمكن إجراء حشوات السيليكون، لمن هن دون العشرين عاماً من عمرهن.
تمتلك عملية تكبير الصدر التجميلية مزايا وفوائد عديدة، والتي تجعلنا نلجأ لها دون غيرها من طرق تكبير الصدر الأخرى، ومن هذه الفوائد والمزايا:

  1. لا تأخذ الكثير من الوقت والجهد، فيمكن القيام بالعملية في يوم واحد بإحدى الطرق السابقة، وتحصل على النتيجة في غضون أسابيع.
  2. عملية تكبير الصدر التجميلية وحشوات الصدر مصرح بها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.
  3. ضمان النتائج المرغوبة، لضمان فاعلية عملية تكبير الصدر التجميلية.
  4. ضمان النتائج المرغوبة، لضمان فاعلية عملية تكبير الصدر التجميلية.
  5. تعزيز شكل واستدارة الصدر، والحصول على مظهر طبيعي.
  6. الحصول على صدر كبير ومشدود ومتناسق مع الجسم.
  7. تحسين الشكل العام للجسم، والشعور بالثقة بالنفس وتعزيز الذات.

 

إذا وجدتي في هذا المقال ما يجيب عن تساؤلاتك ويلبي احتياجاتك، فشاركيه مع الأصدقاء، حتى تعم الفائدة على الجميع.

Nada Al-Attarعلاجات منزلية لتكبير الصدر طبيعياً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *