شد الوجه لاستعادة شبابك في اقل من اسبوع

No comments

العوامل البيولوجية، والتفاعلات الكيميائية الكثيرة، التي تحدث في خلال حياة الانسان لا يمكن رؤيتها، ولكنها تؤثر على الكثير من الصفات الجمالية في الانسان، وأحد اهم تلك المؤثرات، هي التي تتطلب شد الوجه الجراحي حيث تسبب تجاعيد في الوجه، او سقوط الاسنان، او غيرها.

جسم الانسان شيء مثير للاهتمام، فيوجد به الكثير والكثير من الخلايا ذات الخصائص، والاشكال، والوظائف المختلفة، فيحتوي الجسم على مليارات الخلايا، والتي لكل منها وظيفة محددة، سواء كانت نقل الغذاء، او استقبال ونقل الإشارات العصبية، او حتى إعطاء أوامر لأعضاء أخرى للقيام بعملية هضم، او توزيع غذاء، او غيره، ومع كل هذا الكم من الخلايا تزداد العمليات والتفاعلات في الجسد، مسببه بعض المؤثرات التي تغير من شكل الانسان بشكل مباشر.

الكثير يؤمنون بان الشباب هو شباب الروح، وانه مهما تسارع الزمن ومَر العُمر فيظل الجمال في مضمون علاقة الحب بين الرجل والمرأة، فيقال انه كلما مر العمر وزادت تجاعيد الوجه، والترهلات التي تتطلب شد الوجه خاصة بالنسبة للمرأة، كلما زاد جمالها وكانت محبوبة اكثر في نظر زوجها، وذلك نظرا للعمر الطويل الذي قضاه كلاهما معا، ولكن نحن الان في القرن الواحد والعشرون، ولدينا من التكنولوجيا ما يلزم للوصول الى حالة من الجمال، تكون مرضية لكل شخص على حسب اختلاف مفهومه للجمال، وأيضا في كل مراحل العمر سواء كان تعديل انف، او تجميل اذن، او غيرها من العمليات التي تزيد من جمالك في شبابك، او في الكبر، أيضا وصولا بعمليات شد ترهلات الوجه، وشد الوجه الجراحي، التي تتم لإعادة مظهرك الشاب مرة أخرى.

 

 

شد الوجه

هي عملية مختصة بإزالة تجاعيد الوجه، وترهلات الوجه، التي تصيب الرجال والنساء على حد سواء، وغالبا ما تكون بعد مرحلة عمرية معينه، فجميعنا نَمُر بتلك المرحلة، وهي مرحلة الكبر او يطلقون عليها مرحلة الشيخوخة، والتي تكون غالبا بين سن الخمسين الى الستين، والتي فيها يبدأ جلد الوجه في الترهل، او حدوث تجاعيد به، ولكن هناك الكثير من الحالات التي يحدث فيها تجاعيد في الوجه، او ترهلات لجلد الوجه بخلاف عامل الزمن.

تتم عملية شد الوجه الجراحي عن طريق شق طبقة جلد الوجه، وسحبها لإزالة الخطوط والترهلات الحاصلة، وذلك باستخدام أجهزة مخصصة، والتي تساعد على اجراء العملية الجراحية بدون الإضرار بطبيعة الوجه، او التأثير على جمال الوجه بعد العملية.

عملية شد الوجه الجراحي، هي أحد الحلول المضمونة، التي تساعد الأشخاص على استعادة شبابهم مرة أخرى، حيث اثبتت دراسة اجريت على أكثر من 10000 شخص، ان أكثر من 87% من الأشخاص الذين قاموا بعملية شد الوجه، راضون تماما عن النتائج ووصفوها بانها نتائج جيدة جدا، بالإضافة الى ان أكثر من 95% منهم أكدوا ان مظهرهم الان أصبح شبابي أكثر ،ويبدوا اقل من أعمارهم الحقيقية بأكثر من 10 سنوات، وهو الامر الذي عزز من ثقتهم بأنفسهم، وزاد من معدلات السعادة لديهم.

 

 

أسباب تجاعيد الوجه

  • بعض العوامل الوراثية التي تتعلق بالجينات بشكل مباشر، وتكون متوارثة في نسل الشخص فتسبب الشيخوخة المبكرة، وهي نسبة تكاد تكون قليلة، وهي احدى تلك الحالات التي قد تصيب بعض الشباب في سن الأربعين، وتأثيرها يكون أكثر ضرراً نظراً لأنها تأتي في وقت مبكر، وهو ما يضاعف من المؤثرات النفسية على حياة الشخص.
  • البشرة الرقيقة الفاتحة، حيث هناك عرق من الأعراق وهم الأشخاص البيض فهم يصابون بترهلات وتجاعيد الوجه بشكل كبير، حيث ان بشرتهم بيضاء والتي من خصائصها بشكل عام التجعد والترهل مع مرور الزمن، حيث نسبة التجاعيد تكون أكبر مقارنة بأصحاب البشرة السمراء.
  • التدخين المفرط، والذي يدخل مادة النيكوتين الى الجسد، وبدورها تقلل من معدل افراز هرمون الكولاجين، الذي يعمل على زيادة نضارة الخلايا الجلدية في الوجه.
  • التعرض للشمس لفترات طويلة هي احدى مسببات تجاعيد الوجه، والتي تتطلب شد الوجه.
  • فقدان الوزن، فبجانب ان السمنة المفرطة مضرة بصحة الانسان، إلا ان فقدان ذلك الوزن بشكل متسارع يستدعي شد الوجه، وأيضا كلما زاد مرات اكتساب الوزن وفقدانه كلما زادت تجاعيد الوجه وترهلاته، وهي مشكلة يواجهها الكثير من الممثلين، الذين تتطلب طبيعة عملهم اكتساب وزن او خسارة وزن تبعا للشخصية التي يعملون عليها، وفئة الممثلين والفنانين هم أحد أكثر الفئات اقبالا على عملية شد الوجه.
  • بعد اجراء عمليات تدبيس المعدة، وتصغير المعدة، والتي يقوم بها الشخص لتسريع عملية فقدان الوزن، وهو أحد المؤثرات التي تستدعي عملية شد الوجه الجراحي.

 

شد الوجه الجراحي وعملية شد الوجه

 

يهدف شد الوجه بشكل عام الى إعادة نضارة الوجه، وشد الجلد، والانسجة، وذلك يؤدي الى تقليل ظهور علامات الشيخوخة، والتي أحيانا ما تصيب الأشخاص في مراحل متقدمة من العمر، حيث تؤثر على أدائهم في العمل، وخاصة أولئك الأشخاص العاملون في مناصب إعلامية، او الفنانين والممثلين، فتوفر لهم علمية شد الوجه الحصول على مظهر أكثر شباباً ونضاره.

الترهلات بشكل عام تظهر في الكثير من المناطق، مثل فوق الخدود، وفي القسم الامامي من الجبهة، والرقبة، والفك، وتنقسم لأنواع فهناك ترهلات بسيطة كما يصفها الأطباء، وهي لا تستدعي تدخل جراحي، وغالبا ما يتم علاجها عن طريق حقن تجميل الوجه، مثل الفيلر، والتقشير الكيميائي، والتي خاصة ما تكون في الرقبة نتيجة عوامل عدة، أهمها هو خسارة الوزن، وخسارة الدهون في الرقبة بالتحديد، والنوع الثاني هو الترهل المتوسط، والذي يعتبر مرحلة متقدمة من الترهلات، وتتطلب العلاج عن طريق الخيوط والليزر، وهي تعتبر الأكثر انتشارا، والنوع الأخير هو الترهل الشديد، وهو يعتبر المرحلة الأخيرة من مراحل الترهلات، والذ يتطلب تدخل جراحي حيث يتم فيه اجراء تخدير والقيام بإجراءات العمليات المتعارف عليها.

 

عوامل تساعد على تأخير ظهور التجاعيد

هناك الكثير من العوامل والإجراءات، التي يمكن ان تساعد الانسان على تأخير الشيخوخة بشكل كبير، وتساعد في الحفاظ على شباب الوجه، والجسد بشكل كبير، فمع وجود عوامل لا يمكن تجنبها مثل العمر، فان العوامل المذكورة ادناه مهمه للغاية، وتساعد كثيرا في الحفاظ على الصحة بشكل عام، وعلى الجمال، وجمال الوجه بشكل خاص، وتؤخر من علامات السن

  1. الحصول على كميات مناسبة من المياه يومياً، حيث الجسم في حاجة لكميات منتظمة من المياه، فيحتاج الشخص البالغ كمية تصل الى 3 لتر من المياه العذبة يوميا، واذا كان الشخص يمارس الرياضة، فتزيد الكمية بشكل مناسب، لتعويض الكميات المستهلكة من المياه، فلا شك ان المياه بشكل كبير تؤثر على هورمونات الجسد، وتشارك في التفاعلات الكيميائية داخل الجسم، فتؤثر اما بالإيجاب لتعطي الجسم حيوية، ونشاط، ونضارة، وذلك بسبب انتظام التفاعلات الكيميائية داخل الجسم، وبالتالي انتظام الافرازات الهرمونية اللازمة للجسم، او بالسلب، فتضطرب معدلات التفاعل بين العناصر داخل الجسم، وهو ما يخلق عدم انتظام في التفاعلات الداخلية للجسد.
  2. الغذاء الصحي المتوازن العناصر، فنحن في القرن الواحد وعشرون، لدينا الكثير من مصادر الطعام التي تسبب العديد من المشاكل الصحية، ناهيك عن المشاكل الجمالية، مثل الطعام السريع التحضير، والذي عادة ما يحتوي على عناصر كيميائية مختلفة، تسبب مشاكل صحية، وجمالية بشكل عام، وبالتالي يجب الحفاظ على الطعام الصحي المتوازن العناصر، وأيضا اكل الخضراوات، والفاكهة، بمعدلات متوازنة على مدار اليوم، للحصول على الكمية الكافية من العناصر التي يحتاجها الجسم بشكل يومي.
  3. التقليل من فترات التعرض للشمس، وخاصة في فصل الصيف، وذلك لتجنب تأثيراتها على الجلد، وتقليل افرازات الكولاجين.
  4. ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، وذلك للمحافظة على عضلات الجسد، بحيث تجنب الضمور الذي يحدث بسبب خمول الأعضاء، حيث أحد اهم الخطوات في عملية شد الوجه، هو شد العضلات نفسها وبالتالي الرياضة بشكل عام، تساعد على تنشيط العضلات، بداية من الرقبة والوجه، مرورا بعضلات الذراعين، والبطن، والخصر، وحتى عضلات القدمين.

كن كما تريد!

turkeyanaclinicnetشد الوجه لاستعادة شبابك في اقل من اسبوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *