كيفية زراعة الشعر لمرضى السكري وافضل التقنيات

1 comment

هناك من يعانون من أمراض معينة تمنعهم من إجراء عملية زراعة الشعر، مثل؛ أمراض الكبد وأمراض القلب، ومرض ضغط الدم، حيث تشكل هذه الأمراض خطورة كبيرة على حياة الشخص المقبل على إجراء عملية زراعة الشعر، ونقف هنا لنفكر، ماذا عن مرض السكري ؟ والذي يعاني منه الكثير من الناس، ويعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً حول العالم.

يعاني الكثير من مرضى السكري من الصلع، وتساقط الشعر، لعوامل عديدة تابعة لهذا المرض، ويحلمون بإجراء عملية زراعة الشعر، ولكنهم يتجنبوها ظناً أنها عملية ذات خطورة على صحتهم، ولكن بعد إجراء العديد من الدراسات والبحوث، على يد أكفئ الأطباء، تبيّن أن هناك فئات معنية من مرضى السكر، لا تشكل إصابتهم بالسكري أي خطورة عليهم في حال رغبتهم في إجراء عملية زراعة الشعر، وذلك وفقاً لمعدلات السكري في الدم، فأصبح المصابين بمرض السكري بالمزامنة مع الصلع وتساقط الشعر، يمكنهم استعادة جمال وكثافة الشعر دون قلق، من خلال إجراء عملية زراعة الشعر.

اقرا ايضا: هل يمكن زراعة الشعر في الرياض؟

عملية زراعة الشعر هي عملية غير جراحية، يتم فيها نقل بصيلات الشعر من منطقة في الرأس، تسمى المنطقة المانحة، وتكون في الجزء الخلفي من فروة الرأس، إلى المنطقة التي تعاني من تساقط الشعر، أو الصلع، وتسمى المنطقة المستقبلة.

 

زراعة الشعر لمرضى السكري

يعتبر مرض السكري مرض مزمن، ويلازم المريض طول حياته، وهو يصيب شخص واحد ما بين ستة أشخاص، وهو ارتفاع تركيز السكري في الدم، فيعجز البنكرياس عن إفراز الأنسولين بكمية منتظمة، كافية لتنظيم نسبة السكري في الدم، حيث يعتبر الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، الهرمون الأساسي، المسئول عن تنظيم معدلات السكري في الدم، ونقل السكري من الدم إلى الخلايا الأخرى، ويحدث مرض السكري نتيجة لأسباب عديدة، منها؛ عوامل وراثية، أو عوامل نفسية؛ كالقلق والخوف والحزن، أو نتيجة لاضطراب الهرمونات في الجسم، أو زيادة إفراز هرمون النمو، أو نقص إفراز الأنسولين، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكر.

اقرا ايضا: تكلفة زراعة الشعر في دبي

يختلف روتين حياة مرضى السكري عن الأشخاص العاديين، حيث أنهم يتناولون العديد من العقاقير الطبية والعلاجات، مثل؛ الأنسولين، أو حقن الجلوكوز، وما إلى ذلك، وذلك من أجل تنظيم معدلات السكري في الدم، الحفاظ عليها ضمن المستوى الطبيعي، وتظهر عليهم أعراض واضحة، مثل؛ كثرة التبول، والشعور بالعطش الشديد، والجفاف، وعدم وضوح الرؤية، وفقدان الوزن مما يؤدي إلى النحافة الشديدة.

اقرا ايضا: الخلايا الجذعية للشعر

 

أنواع مرض السكري

تختلف إمكانية زراعة الشعر للمصابين بمرض السكري، باختلاف نوع ومستوى السكري لكل شخص، فهو يعتمد في الأساس على درجة ومعدل السكري في الدم، وينقسم المصابون بمرض السكري إلى ثلاث فئات وهي:

  • الفئة الأولى: تعتبر أخطر نمط من أنماط مرض السكر، حيث يكون معدل السكري أعلى من 200 مجم/ديسيلتر، وتسمى هذه الفئة بـ IDDM، وهي اختصار لمصطلح Insulin-Dependent Diabetes Mellitus، وهو الذي يتناول حقن الأنسولين يومياً، ويحدث نتيجة لعوامل وراثية، أو نتيجة لخلل في خلايا بيتا والتي توجد في البنكرياس، مما يؤدي إلى نقص الأنسولين، ويحدث بكثرة لدى الأطفال. من الصعب أن يقوم شخص من هذه الفئة بإجراء العمليات الجراحية، إلا في الحالات القصوى، لذا لا يمكنه إجراء عملية زراعة الشعر.

اقرا ايضا: افضل مركز لزراعة الشعر في تركيا

  • الفئة الثانية: يعتبر معظم المصابين بمرض السكر، من الفئة الثانية، حيث يكون معدل السكري أقل من 200 مجم/ديسيلتر، ويتراوح ما بين 160 إلى 200 مجم، وتسمى بـ NIDDM، وهي اختصار لمصطلح Non-insulin Dependent Diabetes Mellitus، أي لا يحتاج الشخص للأنسولين، ويعتمد على العقاقير الطبية اللازمة فقط، للحفاظ على مستوى السكري في الدم. ويمكن للشخص من هذه الفئة القيام بعملية زراعة الشعر، تحت رعاية وتجهيزات خاصة به.

 

  • الفئة الثالثة: مستوى السكري في هذه الفئة ضمن النطاق الطبيعي نسبياً، فأحياناً يكون مرض السكري وراثياً، ويعاني منه المريض منذ الصغر، فإنه لا يحتاج إلى الأنسولين، بل يتم تناول العقاقير الطبية اللازمة، أو اتباع الحميات الغذائية المنتظمة، أو التمارين الرياضية المناسبة، لتنظيم معدلات السكري في الدم، ويتراوح معدل السكري في هذه الفئة من 100 إلى 160 مجم، ولا تشكل عمليات زراعة الشعر أي خطورة على الأشخاص من هذه الفئة.

اقرا ايضا: ما حكم زراعة الشعر في الاسلام

 

أسباب تساقط الشعر لمرضى السكر

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى تساقط الشعر لمرضى السكر، فمرض السكري يسبب تغيرات حيوية، تؤثر على وظائف الجسم، مثل؛ الكبد والقلب والكلى، وهذه التغيرات هي التي تؤدي إلى تساقط الشعر، ومن هذه الأسباب:

  1. ارتفاع مستوى السكري في الدم؛ يؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، مما يقلل نسبة الأوكسجين في فروة الرأس، فيؤدي إلى عدم نمو الشعر الجديد.
  2. التغيرات الهرمونية؛ يحدث لمريض السكري اضطراب في إفراز الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى فقدان التوازن في الجسم، فالاضطراب الهرموني يؤثر على فروة الرأس، مما يسبب تساقط الشعر.
  3. التوتر المصاحب للإصابة بمرض السكر؛ يكون العامل الرئيسي على عدم نمو الشعر بشكل صحي.
  4. الشعور بالإجهاد؛ تغير الروتين فجأة في حياة الشخص، نسبة لضغوط الحياة اليومية يؤدي إلى إضعاف البصيلات وتساقط الشعر.
  5. مشاكل الدورة الدموية؛ مما يتسبب في عدم حصول الجسم على التغذية الكافية، والفيتامينات اللازمة، مما يؤثر على إضعاف بصيلات الشعر، ويؤدي إلى تساقط الشعر.
  6. إضعاف الجهاز المناعي؛ يؤثر مرض السكري على إضعاف الجهاز المناعي لدى مريض السكر، لذا يكون عرضة لكثير من الأمراض، والتي من ممكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.

اقرا ايضا: زراعة الشعر الصناعي وفوائدة

 

كيفية زراعة الشعر لمرضى السكر

تمر عملية زراعة الشعر للمصاب بمرض السكري، بنفس المراحل التي تمر بها زراعة الشعر للأشخاص العادية، ولكن على المريض أن يلتزم بالتعليمات والارشادات قبل إجراء العملية وبعدها، وعلى الطبيب أن يأخذ بعين الاعتبار المعايير والاحتياطات اللازمة أثناء إجراء العملية، مع توفير الرعاية التامة للمريض، لتجنب حدوث مضاعفات أثناء العملية.

استعدادات المريض قبل إجراء العملية:

  1. بداية يقوم طبيب التجميل بالتنسيق مع الطبيب المختص بمرض السكر، والمتابع لحالة المريض منذ البداية، ليتأكد طبيب التجميل من الطبيب المختص أن مريضه مؤهل للخضوع لعملية الزراعة، ويقدم الطبيب المختص لطبيب التجميل كافة الفحوصات والتقارير اللازمة، التي تضمن السلامة للمريض أثناء وبعد عملية الزراعة، وفي حال عدم قبول الطبيب المختص لإجراء هذا النوع من العمليات لمريضه، فيجب على طبيب التجميل الامتناع عن إجراء عملية الزراعة، حتى وإن كان المريض من الفئة الثانية أو الثالثة من مرض السكر، فالغاية الأساسية هي الحفاظ عل سلامة المريض.اقرا ايضا: ما هو افضل علاج للصلع
  2. عند المقابلة الأولى للمريض، يقوم طبيب التجميل، الخبير بحالات مرضى السكر، والمختص في عمليات زراعة الشعر لمرضى السكر، بفحص المريض، ويتناقشان معاً حول الشكل النهائي بعد العملية، ومراحل إجراء العملية، والاستعدادات اللازمة، كما أنه يقوم بفحص المنطقة المانحة للمريض، ويحدد نسبة كثافتها، وعدد البصيلات التي سيتم اقتطافها.
  3. يجب الحفاظ على مستويات السكر، ضمن المعدلات الطبيعية، لفترة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام، قبل إجراء عملية زراعة الشعر.
  4. عدم القيام بأي مجهود بدني، قبل العملية بـ 24 ساعة على الأقل.
  5. الامتناع تماماً عن التدخين، قبل العملية بـ 10 أيام على الأقل، لأن التدخين يؤدي إلى زيادة مستويات سكر الدم، كما أنه يقلل من نسبة الأوكسجين المطلوب لنمو البصيلات المزروعة.
  6. التوقف عن تناول العقاقير الطبية التي تسبب سيولة في الدم، مثل؛ البروفين، حتى لا يحدث نزيف أثناء العمليات الجراحية.اقرا ايضا: هل يمكن زراعة الشعر في السعودية
  7. عدم تناول الكحوليات، لمدة أسبوع قبل العملية، فقد يؤدي الكحول إلى زيادة مضاعفات مرض السكر، مما ينتج عنه حدوث نزيف أثناء العملية الجراحية.
  8. الابتعاد عن تناول القهوة العربية، والكافيين، وأي نوع من أنواع المنبهات التي من شأنها أن تؤثر في عملية التخدير، وذلك لمدة أسبوع على الأقل قبل إجراء العملية.
  9. ينصح بتناول غذاء صحي متوازن، وشرب كميات وفيرة من الماء، لمدة أسبوع قبل العملية، على أن يتم تناول وجبة غذائية كاملة، قبل إجراء العملية بساعات قليلة، لتجنب حدوث مضاعفات أثناء العملية.

 

 

مراحل زراعة الشعر لمرضى السكري

  1. يقوم المركز الطبي بإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للمريض، وأهمها؛ تحاليل الدم، لمعرفة معدلات السكري في الدم، وللتأكد من ملائمة المريض لعملية زراعة الشعر.
  2. تناول جرعة الأنسولين اللازمة قبل العملية مباشرة، لتخفيض معدل السكر، ليصل إلى المعدل الطبيعي أثناء العملية الجراحية.
  3. بناءً على المدة التي تستغرقها العملية، قد يقترح الطبيب أساليب مختلفة لإدارة مستوى السكري في الدم، فهناك حالات يلزمها حضور طبيب مختص بمرض السكري من المركز الطبي نفسه، لمتابعة معدلات السكر، أثناء إجراء عملية زراعة الشعر، بعد التعاون والاتفاق على الإجراءات اللازمة مع الطبيب الذي يتابع حالتها المرضية منذ البداية.اقرا ايضا: مفاهيم تتعلق بزراعة الشعر
  4. يقوم طاقم المساعدين بتجهيز الأدوات اللازمة لمريض السكر، والتي يمكن احتياجها أثناء العملية، مثل؛ العقاقير الطبية اللازمة لحالة المريض، ومحلول الجلوكوز، وحقن الأنسولين، وذلك لتزويد المريض بهما أثناء عملية زراعة الشعر، في حال انخفاض مستويات السكر، أو حدوث أي مضاعفات.
  5. يتم حلق شعر المريض بالكامل، ثم يتم تعقيم فروة الرأس، وتخطيط المنطقة المانحة، والتي سيتم اقتطاف البصيلات منها.
  6. ثم يتم تخدير المريض تخديراَ موضعياً.
  7. يقوم الطبيب باقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، باستخدام جهاز دقيق يدعى جهاز الميكرو موتور.
  8. يقوم الطبيب بقياس مستوى السكري في الدم، في أوقات منتظمة وبشكل دوري، أثناء إجراء العملية الجراحية، لمتابعة معدلات السكري في الدم، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات.اقرا ايضا: مراكز زراعة الشعر في تركيا
  9. ثم يتم إعطاء البصيلات لطاقم المساعدين لمعاينتها وتصنيفها، ووضعها في سائل الهايبوثيرماسول، للحفاظ على حياة البصيلات المقتطفة خارج الجسم لأطول فترة ممكنة، ثم يتم فتح القنوات في المناطق المراد زراعة الشعر بها بدقة وعناية فائقة، مع تحديد الزوايا والاتجاهات المناسبة، حتى ينمو الشعر بشكل طبيعي بعد العملية، ثم يقوم الطبيب بزراعة البصيلات المقتطفة في المناطق المراد زراعة الشعر بها، وذلك عند استخدام تقنية FUE.

أما في حال استخدام تقنية DHI، يقوم الطبيب من خلال ضغطة واحدة؛ مستخدماً جهاز يأخذ شكل قلم يدعى قلم تشوي CHOI Implanter، بفتح القنوات وتثبيت البصيلات المقتطفة، في نفس اتجاه وزاوية الشعر الأصلي.

اقرا ايضا: التقنية الاحدث عالميا لزراعة الشعر

تستغرق عملية زراعة الشعر للمصاب بمرض السكر، فترة تتراوح ما بين ستة إلى ثمان ساعات. وهناك تعليمات وارشادات يلزم اتباعها بعد إجراء العملية، والتي يمليها الطبيب على المريض، ومنها:

  1. تجنب غسل الشعر لمدة 48 ساعة بعد إجراء العملية.
  2. عدم لمس المنطقة التي تم زراعتها إلا عند الغسل.
  3. تجنب الحكة؛ حتى لا تتضرر البصيلات المزروعة.
  4. الحرص على قياس ومتابعة معدلات السكري في الدم بشكل مستمر.
  5. حماية المنطقة التي تم زراعتها من أشعة الشمس الشديدة، وذلك لمدة ثلاث أيام.
  6. الابتعاد عن ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات الشاقة، أو النشاطات المرهقة، التي من شأنها أن تؤدي إلى حدوث خلل في معدلات السكري في الدم، لمدة شهرين بعد إجراء العملية.
  7. الاستمرار في الامتناع عن التدخين، وذلك لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  8. عدم السير لمسافات طويلة، لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية.
  9. الحرص على تناول الغذاء الصحي السليم والمتوازن.

اقرا ايضا: فوائد زراعة الشعر الطبيعي

 

أضرار زراعة الشعر لمرضى السكري

يتعرض مريض السكري لبعض المخاطر والأضرار البسيطة، عند إجراء عملية زراعة الشعر، حيث تكون فترة النقاهة طويلة نسبياً، في الغالب تصل لمدة 25 يوم، لكي يتمكن المريض من التعافي بشكل كامل، ومن هذه الأضرار:

  1. احتمالية حدوث نزيف حاد، أثناء العملية الجراحية، حيث أن كثافة الدم لمريض السكري تكون ضئيلة جداً، الأمر الذي يسبب حالات نزيف.
  2. حدوث التهابات في مناطق الجروح، نتيجة لعدم تخثر الدم بالسرعة الطبيعية، مما يتيح الوقت لتشكل بعض البكتريا حول الجرح مسببة التهابات.
  3. حدوث عدوى بكتيرية، نتيجة ضعف الجهاز المناعي لمريض السكر، وعندها يتم تناول المضادات الحيوية اللازمة، التي يصفها الطبيب.
  4. اضطرابات في معدلات السكر، بالنقص أو الزيادة، على حسب حالة المريض.
  5. الشعور بالألم في المناطق التي تم زراعة الشعر بها، لمدة ثلاث أيام بعد العملية، ويمكن التخلص منه بتناول المسكنات اللازمة التي يمليها الطبيب.
  6. حدوث كدمات بالمناطق التي تم زراعة الشعر بها، ويمكن التخلص منها بتناول مضادات الكدمات اللازمة.

اقرا ايضا: هل عملية زراعة الشعر ناجحة؟ 

 

تكلفة زراعة الشعر لمرضى السكر

بالرغم من أن عمليات زراعة الشعر للمصابين بمرض السكر، تتطلب كفاءة ومهارة عالية من قبل الطبيب المعالج، إلا أن تكلفتها نفس تكلفة زراعة الشعر للأشخاص العادية، وتتوقف على عدة عوامل، من أهمها؛ عدد البصيلات التي تم اقتطفها، ومساحة المنطقة المراد زراعة الشعر بها، وفق لدرجة ونمط فقدان الشعر، كما أن التقنية المستخدمة تلعب الدور الأساسي في اختلاف التكلفة، حيث تتراوح تكلفة عملية زراعة الشعر ما بين 1500 إلى 2500 دولار أمريكي.

Data Entryكيفية زراعة الشعر لمرضى السكري وافضل التقنيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *