زراعة الشعر في الوجه المخاطر والتكلفة والتقنية الافضل

4 تعليقات

انتشرت عمليات زراعة الشعر بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وحازت عمليات زراعة الشعر في الوجه؛ خاصة اللحية والحواجب، النسبة الأكبر بين كافة عمليات زراعة الشعر، وأصبح أهم ما يبحث عنه الرجال للحصول على مظهر جذاب ومتألق؛ هو امتلاكهم لحية كثيفة وشارب متناسق مع شكل الوجه.

حيث أن لحية الرجال زينتهم، وهي التي تعطيهم ابتسامة براقة، ولا يشعر بأهميتها سوى من حرم من نمو شعر اللحية، أو عدم اكتمالها، فهناك نسبة كبيرة من الرجال غير راضيين عن شكل لحيتهم، لذا نجد معظم الرجال يلجؤون إلى زراعة شعر اللحية، كواحدة من أسرع الحلول، وأكثرها دقة وسلامة، وذلك للحصول على لحية كثيفة ومتناسقة، حيث ارتفع عدد الرجال الذين يتوجهون إلى إجراء العملية بنسبة كبيرة.

اقرا ايضا: كيف تتم زراعة الشعر لمرضى السكري

في حين تبحث النساء عن كثافة الحواجب، التي تعطيهن الرونق والجمال، فتناسق الحواجب مع شكل العين، من شأنها أن تؤدي إلى إبراز جمال العين، وإعطائها جمال يفوق جمال الوجه بأكمله، حيث أن سحر المرأة يكمن في عينيها، وهي النافذة التي تعكس مشاعرها، والعين لا تنطق بدون حاجب، فالحاجب جمال لا يستهان به، وهو تاج العين، لذا أصبح الاهتمام بالحواجب في المقام الأول من اهتمامات حواء اليومية، وأصبح الكل يبحث عن شتى الطرق الطبية والطبيعية، للحصول على حواجب كثيفة ومتناسقة، إلى أن ظهرت عملية زراعة الحواجب، وكانت الحل المثالي، والتي تلجأ لها كثير من النساء، للحصول على مظهر طبيعي جذاب.

اقرا ايضا: افضل مركز لزراعة الشعر في تركيا

 

أنواع زراعة الشعر في الوجه

عملية زراعة الشعر بشكل عام، تعني ملء الفراغات في المنطقة المصابة بالصلع، أو نقص في الكثافة، وذلك من خلال نقل البصيلات من الجزء الخلفي من فروة الرأس، والتي تسمى المنطقة المانحة، ثم زراعتها في المناطق المراد علاجها من الصلع، والتي تسمى المنطقة المستقبلة، سواءً كانت اللحية أو الشارب أو الحواجب، وذلك من خلال العديد من التقنيات المختلفة في مجال زراعة الشعر كالتالي:

زراعة شعر الحواجب: ظهرت عمليات زراعة الحواجب لإعادة نمو الشعر في الحاجب، أو للحصول على كثافة طبيعية، فلم تعد مقتصرة على النساء فقط، بل هناك أيضاً رجال يقومون بإجرائها، وذلك عندما تكون الحواجب رقيقة جداً، أو مفقودة تماماً، ويمكن أن يتساقط شعر الحاجب، أو ينعدم تماماً، لعدة عوامل مختلفة، ومنها:

  1. عامل وراثي، حيث يكون الفرد حاملاً لبعض الجينات الوراثية من الأبوين، والتي تمنع النمو الطبيعي للشعر في الحواجب.
  2. اضطرابات في الهرمونات.
  3. إزالة الشعر بالليزر، أو الإفراط في نتف الحواجب بطريقة خاطئة.
  4. اضطرابات الغدة الدرقية؛ والتي تؤدي إلى تساقط الشعر من منطقة الحواجب، ومناطق أخرى في جسم الإنسان.
  5. الإصابة بالحروق أو الجروح، أو أنواع أخرى من الحوادث الخارجية.
  6. استخدام عقاقير طبية معينة، أدت إلى حدوث فراغات في منطقة الحواجب، كأحد الآثار الجانبية لها.
  7. ضغوط نفسية، مثل؛ القلق والتوتر والاكتئاب الدائم، الذي يصيب النساء، والذي ينتج عنه حدوث بقع تعوق نمو الشعر.

اقرا ايضا: ما هي تقنية روبوت هارتس لزراعة الشعر 

تحتاج عملية زراعة شعر الحواجب إلى دقة عالية من قبل الطبيب، لأنها منطقة واضحة في الوجه، فعلى الطبيب زراعة الشعر في اتجاه الشعر الأصلي، وبشكل متناسق مع شكل الوجه، مع التقليل من ظهور الندوب، أو إحداث ضرر في الشعر الموجود بالفعل.

يتم زراعة حوالي 50 إلى 350 بصيلة في الحاجب الواحد، تبعاً لحالة المريض، ووفقاً للحجم والكثافة المطلوبة، على أن تكون الطعوم المقتطفة تحتوي على شعرة واحدة، حيث تستغرق عملية زراعة شعر الحواجب فترة تتراوح ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات، ويكون المريض تحت تأثير التخدير الموضعي، كما أنه يستطيع العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية فور خروجه من المشفى، أو المركز الجميلي.

خلال أول يومين إلى أربعة أيام بعد العملية، تتكون القشور الصغيرة حول كل شعرة مزروعة، وتتلاشى تدريجياً بعد مرور خمسة أيام، حيث يتساقط الشعر التي تم زراعته في غضون أسبوعين، ثم يبدأ في النمو مرة أخرى خلال ثلاثة أشهر.

اقرا ايضا: كم تكلفة زراعة الشعر في الرياض

زراعة شعر اللحية والشارب: يلجأ الكثيرون إلى زراعة شعر اللحية، أو الشارب، وذلك لملء الفراغات التي تفسد مظهر الوجه، أو للحصول على الكثافة، أو للقضاء على مشاكل معينة أدت إلى عدم نمو الشعر، حيث أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث فراغات في اللحية، ويمكننا تلخيص هذه الأسباب في نقاط محددة، ومنها:

  1. عوامل وراثية، مثل؛ الثعلبة، والتي تجعل شكل اللحية غير مكتمل، حيث تكون بها فراغات على شكل دوائر، يختفي فيها الشعر نهائياً.
  2. وجود عيب خلقي؛ ويتسبب في عدم نمو الشعر، في منطقة اللحية، أو الشارب.
  3. الإصابة بأمراض جلدية معينة؛ فعند الإصابة بمرض جلدي معين، يؤدي ذلك إلى حدوث بقع في مناطق نمو الشعر.
  4. حوادث خارجية؛ سواءً كانت أثار الندوب، والجروح، التي تنتج عن الحلاقة اليدوية غير الصحيحة للحية، أو بسبب التعرض لحادث ما.
  5. اضطرابات هرمونية؛ مثل؛ الهرمون الذكري، وهو هرمون التستوستيرون، والذي يؤدي إلى تساقط الشعر تدريجياً في اللحية.
  6. تشوه نمو شعر الوجه، خاصة اللحية، نتيجة لإجراء عمليات تجميل خاطئة.

يجب على الطبيب زراعة الشعر بدقة عالية، حتى يكون مائل بزاوية معينة في الاتجاه الصحيح للشعر الطبيعي، وتستغرق عملية زراعة شعر اللحية فترة تتراوح ما بين ستة إلى ثمانِ ساعات، ومن الممكن أن تتم في جلسة واحدة، أو خلال جلستين متتاليتين، على حسب حالة المريض، وفقاً لحجم الفراغات لديه، والكثافة المطلوبة.

اقرا ايضا: كم تكلفة زراعة الشعر في السعودية

 

التقنيات المستخدمة في زراعة شعر الوجه

هناك العديد من التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر بالوجه، وتطورت هذه التقنيات مع التطور الزمني، بداية من العمليات الجراحية الصعبة، التي تحتاج إلى التخدير العام، والكثير من الوقت والجهد، وصولاً إلى زراعة الشعر بدون جراحة، اعتماداً على التخدير الموضعي، ويقوم الطبيب بتحديد التقنية المناسبة لحالة المريض، وفقاً لحجم الفراغات التي يعاني منها، والكثافة المطلوبة.

  • تقنية زراعة الشعر بالاقتطافوهي اختصار لمصطلح Follicular Unit Transplant، أي زراعة الشعر من خلال اقتطاف وحدات البصيلات، تعتمد تقنية FUE على اقتطاف البصيلات بدقة من المنطقة المانحة، والتي توجد في الجزء الخلفي من فروة الرأس، وذلك باستخدام جهاز دقيق يدعى جهاز الميكرو موتور Micro motor، ثم زراعتها في المناطق المراد زراعة الشعر بها، وهي المناطق المستقبلة.

 

  • تقنية DHI لزراعة الشعرهي اختصار لمصطلح Direct Hair Implantation، أي زراعة الشعر بشكل مباشر، وتعتبر هذه التقنية، تحديث لتقنية FUE، حيث يتم من خلالها اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، بواسطة جهاز الميكرو موتور، ثم يقوم الطبيب بزرع البصيلات المقتطفة، عن طريق غرسها مباشرة داخل فروة الرأس باستخدام جهاز يشبه القلم، دون الحاجة لفتح القنوات كما في التقنية السابقة، حيث تزرع البصيلات في المناطق المراد زراعة الشعر بها، في نفس اللحظة، وذلك من خلال ضغطة واحدة، هذا الجهاز لا يتجاوز قطره 1 مم، يدعى قلم تشوي CHOI Implanter.تتصف تقنية DHI لزراعة الشعر؛ بدقة بالغة في زراعة البصيلات، حيث أنها تمنح الطبيب التحكم في اتجاه زاوية البصيلة المزروعة، وتكون في نفس اتجاه الشعر الأصلي الطبيعي، حتى يحصل المريض على شعر موحد الاتجاه، كما أنها تعطي كثافة عالية.

اقرا ايضا: ما هي عملية زراعة الشعر الطبيعي

 

فوائد زراعة الشعر بالوجه

هناك العديد من الفوائد التي يحصل عليها المريض عند زراعة شعر الوجه، ومنها:

  1. الحصول على علاج دائم لمشكلة الصلع، والتي يصعب علاجها من خلال الأساليب والعلاجات الكيميائية الأخرى.
  2. الحصول على مظهر طبيعي، وجذاب للشعر سواءً كان في منطقة اللحية، أو الشارب، أو الحاجبين.
  3. زيادة الثقة في النفس، لامتلاك الشعر الكثيف المرجو.
  4. فترة النقاهة صغيرة، حيث يستطيع المريض العودة لممارسة حياته الطبيعية، فور الانتهاء من إجراء عملية زراعة الشعر في الوجه.
  5. تعتبر عملية زراعة الشعر في الوجه عملية غير جراحية، فهي عملية آمنة وطبيعية تماماً.
  6. الحصول على الكثافة الطبيعية المطلوبة، ولفترة طويلة جداً، في اللحية والشارب والحواجب.

اقرا ايضا: ما هي عملية زراعة الشعر الصناعي

 

أضرار زراعة الشعر في الوجه

يحدث بعض الأثار الجانبية البسيطة والمضاعفات، التي سرعان ما تزول في فترة تتراوح ما بين يومين إلى أسبوع على الأكثر، وأيضاً هناك بعض الأضرار والمخاطر التي تنتج عن عدم خبرة ومهارة الطبيب الكافية في مجال زراعة شعر الوجه، ومنها:

  1. الشعور بألم بسيط في المناطق التي تم زراعة الشعر بها، ويمكن التخلص منه بتناول المسكنات اللازمة، التي يصفها الطبيب.
  2. حدوث بعض الكدمات بالمناطق التي تم زراعة الشعر بها، والتي سرعان ما تزول من تلقاء نفسها، أو من خلال تناول مضادات الكدمات.
  3. الشعور بصداع في الرأس، ويظل لمدة يومين بعد إجراء العملية، ويزول بتناول المسكنات اللازمة.
  4. حدوث بقع صلعاء، ناتجة عن عدم خبرة وكفاءة الطبيب في مجال زراعة الشعر في الوجه.
  5. أحياناً ينمو الشعر الجديد، رقيق وسهل الانكسار والتساقط، على حسب حالة المريض.
  6. حدوث عدوى بكتيرية؛ نتيجة ضعف الجهاز المناعي للمريض، ويمكن التخلص منها، بتناول المضادات الحيوية اللازمة التي يصفها الطبيب.
  7. ظهور ندبات واضحة في الوجه، ناتجة عن عدم خبرة الطبيب التجميلي، في مجال زراعة الشعر في الوجه.
  8. الشعور بالحكة في المناطق التي تم زراعة الشعر بها، ويظل لمدة يومين أو ثلاث أيام على الأقل.
  9. أحياناً يحدث نزيف، على حسب حالة المريض، وأيضاً خبرة وكفاءة الطبيب، ويظل لمدة ثلاث أيام.
  10. ظهور بثور أو حبوب واضحة، في مناطق زراعة الشعر، وتزول بعد مدة ثمان أيام على الأكثر.

اقرا ايضا: كيفية غسل الرأس بعد زراعة الشعر

 

تكلفة عملية زراعة الشعر بالوجه

التقنية المستخدمة في زراعة الشعر تلعب الدور الأهم في اختلاف التكلفة، فكلما كانت التقنية أحدث كلما كانت تكلفتها أعلى، وتعتمد التكلفة أيضاً على الخدمات الطبية، ومدى الرعاية، التي يقدمها المركز الطبي للمريض، قبل وبعد عملية زراعة الشعر في الوجه، وذلك للوصول إلى أفضل النتائج.

تتراوح تكلفة زراعة شعر اللحية ما بين 1.500 إلى 1.700 دولار أمريكي، في حين تكلفة زراعة شعر الحاجبين تقارب 1.500 دولار أمريكي.

 

إذا وجدت في هذا المقال الإجابات على جميع أسئلتك والاهتمامات ، فشارك هذه المقالة مع أصدقائك ، وأخبرهم بذلك.

Nada Al-Attarزراعة الشعر في الوجه المخاطر والتكلفة والتقنية الافضل

4 comments

Join the conversation
  • Safa - 25th يوليو 2017 reply

    السلام عليكم اريد الاستفسار عن سعر زراعه الحاجب للنساء والرجال أيضا . شكرا جزيلا

    Turkeyana Clinic - 27th يوليو 2017 reply

    أهلاً بكِ سيدة صفا،
    يختلف السعر التقنية المستخدمة بحسب حالة المريض.
    يمكنك الحصول على الأسعار بالإضافة إلى استشارة مجانية من خلال الاتصال أو ارسال رسالة للرقم التالي:
    : الفريق الطبي يرحب بالاجابه على جميع استفساراتكم
    Whatsapp & Viber ☎ 📞 💬
    00905398615050⠀

  • محمد - 3rd يناير 2018 reply

    السلام عليكم اريد معرفة السعر لزراعة الذقن

    Dana - 8th يناير 2018 reply

    مرحباً سيد محمد، عليك أولاً الحصول على الاستشارة الطبية المجانية من قبل مختصينا لتقييم حالتك وإفادتك بالمصاريف المترتبة على الرحلة العلاجية كاملة بشكل مفصل.
    ما عليك سوى الاتصال بالرقم
    00905398615050
    و سيجيبك المختص الطبي عن جميع تساؤلاتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *