زراعة الشعر الطبيعي واسرار من داخل غرفة العمليات

No comments

يختلف نوع الشعر باختلاف البيئة التي يولد بها الإنسان، حيث طبيعة شعر الإنسان الأوربي تختلف عن طبيعة شعر الإنسان العربي، التي بدورها تختلف عن طبيعة شعر الإنسان الإفريقي، فالإنسان يولد متأثراً بالمحيط والبيئة التي يعيش فيها ولكل نوع من أنواع الشعر خصائص، يُعتمد عليها في نسبة نجاح زراعة الشعر الطبيعي.

زراعة الشعر الطبيعي

بداية من لحظة وصول المريض الى المشفى، يقوم المترجم الذي سيرافقه باستقباله و يصحبه إلى غرفة الطبيب ليخضع للمعاينة الأولى، حيث يجلس المترجم جنباً إلى جنب مع المريض ليساعد في عملية التواصل، و يبدأ التحضير لملفه الطبي، حيث يقوم الطبيب بشرح تفصيلي عن الخطوات المُتّبعة وآلية العمل، ثم يرسم الطبيب خط الجبهة المُقترح عن طريق مقاسات معينة، فيقوم الطبيب بقياس المسافة بين الحواجب، والمسافة بين الحاجب والشفة العليا، وأيضا المسافة بين الشفة العليا والذقن، حيث يتم بناءً على هذا الفحص تحديد عرض خط الجبين  بشكل يناسب وجه وعُمر المريض، فكلما تقدم الإنسان بالعمر يبدأ خط الجبهة بالتراجع، وتتسع مساحة الجبين ليصبح الشكل العام متناسقا حسب العمر.

اقرأ ايضاً: كيفية زراعة الشعر بدون حلاقة

وبعد أن يتم الاتفاق على كافة التفاصيل، ابتداء من رسم حدود خط الجبهة ومساحة الجبين المناسبة لوجه المريض وعمره والمناطق المستهدفة للزراعة وعدد البصيلات المزروعة ونسبة الكثافة، تبدأ الخطوة التالية من زراعة الشعر الطبيعي، وهي التحاليل اللازمة قبل زراعة الشعر، فيقوم المختص بأخذ عينتين من الدم، الأولى للفحوصات العامة للاطمئنان على صحة المريض العامة والتأكد من أنه مؤهل تماماً للقيام بالزراعة، فيؤخذ حوالي 8 cc والعينة الثانية لتحضير حقنة البلازما لاستخدامها لاحقاً في العملية.

من داخل غرفة العمليات

الخطوة الأولى في غرفة عمليات زراعة الشعر الطبيعي، يقوم شخص من الكادر الطبي بحلاقة شعر المريض، ثم يُحدد من جديد مكان الإقتطاف بشكل كامل ويتم تعقيم فروة الرأس بالكامل، ثم يبدأ الطبيب بالتخدير، وللتوضيح فإن إبر التخدير هي إبر موضعية سطحية تدخل بشكل أفقي بالجلد وليس بشكل عامودي كما يظن أغلب الناس.

زراعة الشعر الطبيعي, من داخل غرفة العمليات

عملية الاقتطاف تبدأ مباشرة بعد الانتهاء من التخدير حيث يَعتمد الاقتطاف على جهاز المايكرو موتور، في رأسه جزء يسمى البانش وهو الجزء الذي يتغير في جهاز المايكرو موتور، له أربعة رؤوس لكل رأس فيه شكل معين ومقاس معين، حيث يختار الطبيب نوع ومقاس البانش حسب طبيعة الشعر، لأنه إذا كان الاختيار خاطئ يتم اقتطاف البصيلة بشكل غير سليم كأن تتكسر الشعرة أو أن يتضرر الغلاف الدهني المحيط بها، فالطبيب يحدد المقاس الأفضل لطبيعة شعر المريض، وللأسف يوجد لدى البعض مفهوم خاطئ عن جهاز الاقتطاف، مُعتقدين أن للإقتطاف عدة أجهزة وعدة أنواع ولكن الإقتطاف هي عملية تُـقام بنفس الخطوات وتحت مسمى واحد وليس لها أنواع أو تقنيات، فالإقتطاف عبارة عن تقنية واحدة لا تتغير يختلف فيها فقط شكل الموتور، هناك موتور عامودي وآخر أفقي متل طبيب الاسنان، هو عبارة عن مايكرو موتور في نهايته رأس البانش يدور ويحيط البصيلة مرة واحدة، ويضربها من الجذر ويسحبها بشكل سليم من الفروة، ويتم فرز هذه البصيلات حسب نوعها أحادية، ثنائية، ثلاثية ورباعية الشعرة لتوضع على شرائح خاصة ومجهزة بسوائل مغذية للبصيلات، وفي بعض الأحيان يحقن نسبة صغيرة من البلازما فوقها لتبقى في بيئة مماثلة لبيئتها.

اقرأ ايضاً: تجارب زراعة الشعر

تعتبر عملية الزراعة من أسهل الأجزاء في كيفية زراعة الشعر في تركيا، فيها تختلف طرق الزراعة حسب التقنية التي يختارها الطبيب بناءاً على حالة الصلع الموجودة لدى المريض وسلامة وقوة المنطقة المانحة، كما أن لنوع الشعر وطبيعته سبباً لاختيار تقنية دون الاخرى، فالطبيب يقوم باختيار تقنية زراعة الشعر الأكثر ملائمة لحالة المريض والتي تضمن النتائج المرجوة.

يبدأ الكادر الطبي بأخذ البصيلات وزراعتها بترتيب معين، حيث يتم زراعة البصيلات أحادية الشعر في خط الجبهة ومقدمة الرأس لأنها تنمو بشكل متناسق و مرتب وباتجاه موحد لا اختلاف فيه و يتم زراعة البصيلات ثنائية الشعرة والثلاثية والرباعية بالتدريج من وسط الرأس حتى منطقة تاج الرأس، لتغطي كامل المناطق المصابة بالصلع وتعطيها الكثافة العالية المطلوبة وعند الانتهاء من مرحلة الزراعة يتم تعقيم الرأس مرة أخرى عن طريق البخ، وتوضع العصبة حول الرأس والتي من شأنها أن تمنع السوائل الموجودة في الرأس من الهبوط الى مستوى الجبهة و العينين، ثم يغادر المريض المشفى دون الشعور بأي نوع من الألم او التعب وبوضع طبيعي تماماً.

اقرأ ايضاً: تكلفة زراعة الشعر في تركيا

اليوم الثالث هو يوم جلسة الغسيل الأولى، يعود المريض للمشفى حيث يتم غسل فروة الرأس وتُعرض حالة المريض على الطبيب ليتم معاينتها من جديد، بعدها يقوم الطبيب بشرح المعلومات وإعطاء نصائح بعد زراعة الشعر التي يحتاج المريض لإتباعها في الأسابيع الأولى، كأن يبقي رأسه مرفوعاً ويتفادى أن يخفض رأسه للأسفل كوضعية السجود في الصلاة، أو ربط شرائط الحذاء أو حتى في القراءة، عليه إبقاء رأسه مرفوع بشكل مستوي مع الارض، وأن يتناول الكثير من السوائل بالفترة الأولى ويمتنع عن أي اجهاد وأن يتبع التعليمات الخاصة بطرق الغسل و النوم و الروتين الصحي اليومي، كذلك يتم إعطاء المريض حقيبة علاجية فيها كافة العلاجات التي يحتاجها المريض خلال فترة التعافي، كما يُسلم شهادة ضمان موقعة من الطبيب الذي قام بعملية الزراعة ومختومة من ادارة المشفى وبها تنتهي زراعة الشعر الطبيعي.

Mahmoud Monemزراعة الشعر الطبيعي واسرار من داخل غرفة العمليات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *