زراعة الاسنان في لبنان ما هي المخاطر وكيفية الزراعة؟

No comments

زراعة الاسنان في لبنان, تعتبر لبنان المقصد الأول للسياحة العلاجية، منذ سنوات عديدة، فهي أول المدن العربية التي اشتهرت بالعلميات التجميلية، بمختلف أنواعها، وحينها عندما كنا نسمع عن عمليات التجميل، أول ما يأتي في أذهاننا؛ لبنان.

لامتلكها العديد من المقومات، التي تؤهلها لتكون في قمة هذا المجال، وأول ما اشتهرت به، عمليات تجميل الأنف، تاليها زراعة الأسنان، وربما زراعة الأسنان الأن، احتلت الأهمية الأكبر من ضمن عمليات التجميل التي تتم في لبنان، لرغبة الكثيرون في الحصول على الابتسامة الجذابة، باعتبار أن ابتسامة هوليود لا تكتمل بدون أسنان جميلة ومتناسقة، فأحياناً تكون السعادة مصدر للابتسامة، ولكن أحيان أخرى تكون الابتسامة مصدر للسعادة، عند امتلاك الشخص أسنان مكتملة وناصعة، فتناسق الأسنان تجعل الشخص دائم التبسم، مما يعطي حيوية وإشراق للوجه.

اقرا ايضا: مراحل تقويم الاسنان

عملية زراعة الأسنان، هي عملية بسيطة، يتم فيها استبدال السن المفقود، بسن آخر صناعي، من خلال زراعته داخل الفك، فهي تعتبر طفرة في مجال تجميل الأسنان في لبنان، فقديماً؛ كان العلاج الوحيد لفقدان الأسنان هو تركيب أطقم الأسنان؛ والتي كانت تتطلب، خلع الأسنان بأكملها من الفم، ولكن مع التطور التقني، وظهور التكنولوجيا الحديثة في مجال طب الأسنان في لبنان، أصبح بإمكان الشخص الفاقد بعض من أسنانه، أو حتى واحدة فقط، أن يجري عملية بسيطة للغاية، تمكنه من زراعة أسنان جديدة وثابتة تماماً، بدلاً من تلك الأسنان التي فقدت.

 

مميزات وعيوب زراعة الاسنان في لبنان

تمتلك لبنان العديد من المزايا التي تجعلها في مقدمة جدول السائح الراغب في العلاج، بسبب تقدمها الهائل على الصعيد الطبي والعلاجي، وأيضاً على الصعيد السياحي والترفيهي، ولكنها في نفس الوقت لا تخلو من العيوب البسيطة، والتي تكون غير مناسبة، لبعض الأشخاص المقبلة على إجراء عملية زراعة الاسنان في لبنان.

مميزات زراعة الأسنان في لبنان

استطاعت لبنان استقطاب العديد من المرضي الراغبين في زراعة الأسنان، سواءً كانوا من بلاد الشرق أو الغرب، لتميزها في العديد من الأشياء، ومنها:

  • تحتوي لبنان على العديد من المراكز الطبية المتخصصة في زراعة الأسنان، والمعتمدة من وزارة الصحة.
  • اعتماد المراكز الطبية اللبنانية، على أحدث الطرق المستخدمة في زراعة الأسنان في لبنان.
  • إجراء العملية على يد أكفء الأطباء، وخبراء التجميل المتخصصين في زراعة الاسنان في لبنان.
  • قلة تكاليف عملية زراعة الأسنان، مقارنة بالدول العربية والأوروبية الأخرى، حيث تعتبر تكلفتها في متناول الجميع.
  • امتلاك لبنان العديد من الأماكن السياحية الرائعة، والجو الخلاب؛ صيفاً وشتاءً، مما تمكن المريض من إجراء أروع جولة سياحية، بجانب إجراء عملية زراعة الأسنان.
  • بالإضافة إلى ما توفره عملية زراعة الأسنان للمريض، من فوائد عديدة، مثل:
  1. تحسين رائحة الفم، لامتلاك أسنان سليمة وصحية.
  2. تعزيز ثقة الشخص في نفسه، لامتلاكه أسنان متناسقة مع شكل الوجه، مما يحسن حالته النفسية، وتقديره لذاته.
  3. تحسن من المظهر العام، وتعطي مظهر أكثر جاذبية.
  4. تسهل من عملية مضغ الطعام.
  5. استعادة الابتسامة، والتي يخفيها معظم الأشخاص الذين يعانون من فقدان الاسنان.
  6. تحسين الكلام والنطق، ومخارج الألفاظ والحروف.

اقرا ايضا: تركيب الاسنان الثابته في مصر

عيوب زراعة الاسنان في لبنان

بالرغم من امتلاك لبنان العديد من المقومات التي تميزها عن غيرها من البلدان العربية، والأوروبية على حد سواء، إلا أنها تحوي بعض العيوب البسيطة؛ فأحياناً تكون البلد غير آمنة نسبياً، باعتبارها غير مستقرة سياسياً، فاحتمالية حدوث فوضى تعلو بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى صعوبة الموصلات العامة، وازدحام السير.

كما ينتج بعض الآثار الجانبية والمضاعفات عند إجراء عملية زراعة الأسنان، وذلك على حسب حالة المريض، مثل:

  1. الشعور بألم بسيط في منطقة الفك والأسنان، ويمكن التخلص منه بتناول المسكنات اللازمة، مثل؛ Motrin.
  2. تستغرق عملية التئام عظام الفك من 6 أسابيع إلى 12 أسبوعاً، وهي تعتبر فترة طويلة نسبياً.
  3. حدوث نزيف أثناء العملية، ويستمر لعدة ساعات قليلة بعد العملية، وأحياناً يستمر النزيف لمدة 24 ساعة، على حسب حالة المريض.
  4. الشعور بعدم الراحة، إلى أن يتم التأقلم على الأسنان الجديدة التي تم زراعتها.
  5. حدوث تورم في المناطق التي تم زراعة الأسنان بها، وعندها يتم وضع كمادات الثلج في مناطق التورم.
  6. احمرار اللثة، وهذا أمر طبيعي، ويمكن التخلص منها بتناول المضادات الحيوية اللازمة.
  7. احتمالية حدوث عدوى بكتيرية، ويمكن السيطرة عليها، بتناول المضادات الحيوية اللازمة التي يصفها الطبيب.

اقرا ايضا: طريقة زراعة الاسنان

 

رحلة زراعة الأسنان في لبنان

تحتوي لبنان على العديد من المراكز التجميلية في جميع المحافظات، وربما لا نبالغ في قولنا احتواءها على مركز تجميلي في كل شبر فيها، لذا نجد تنافساً كبيراً فيما بينهما، فكل واحدة تسعى لأن تكون الأفضل دون غيرها، لذا تولي أغلب المراكز الطبية التجميلية، اهتمام كبير جداً لمرضاها، فبجانب توفيرها للخدمات الطبية والعلاجية الكاملة، من حيث أمهر وأكفأ الأطباء، الحاصلين على العديد من الشهادات، واعتمادها على أحدث الطرق المستخدمة، ناهيك عن النظافة والتعقيم، فإنها أيضاً توفر روعة الاستقبال، والضيافة في أفخم الفنادق، كما أن بعضها يوفر جولات سياحية رائعة، حيث تحتوي لبنان على العديد من عوامل الجذب السياحي، من معالم أثرية وتاريخية، ومناظر طبيعية، متمثلة في الشواطئ، والجبال، والأنهار، والغابات، مثل؛ غابات الأرز، وهي غابات مليئة بأشجار الأرز، التي تتميز بها لبنان، وهي أشجار معمرة تعيش أكثر من 3000 سنة، ولها أهمية تاريخية ودينية، وباستطاعة زائرها أن يصفن في الطبيعة الخلابة، واستنشاق الهواء النقي، فتعتبر رحلة زراعة الأسنان في لبنان، رحلة علاجية وسياحية في نفس الوقت.

وتشمل رحلة زراعة الاسنان في لبنان على التالي:

  • بمجرد وصول المريض إلى لبنان، يأتي إليه سائق خاص من المركز التجميلي لإيصاله إلى الفندق، ويتم ترتيب برنامج سياحي للمريض، على حسب رغبته.
  • وفي يوم الموعد المحدد، سيتم استقبال المريض في المركز الطبي بترحيب كبير، ويقوم المركز بإجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة له، للتأكد من ملائمته لإجراء عملية زراعة الأسنان، وخلوه من الأمراض التي تعوق إجراء العملية، كأمراض القلب والسكر، ثم يقوم الطبيب بفحص المريض فحصاّ شاملاً على الأسنان، للتأكد من امتلاكه لثة صحية، وعظم جيد لوضع الغرسات.
  • ثم يقوم الطبيب بأخذ نموذج عن الأسنان الخاصة بالمريض، للحصول على الحجم والشكل المناسبين للسن الجديد، إضافة إلى أنه سيطابق لون السن الجديد بلون الأسنان الأصلية للمريض، ليبدو بمظهر طبيعي بعد الزراعة.
  • يتم تجهيز المريض لإجراء العملية، حيث يتم تخدير المريض تخديراً موضعياً، حتى لا يشعر بأي ألم.
  • ليقوم الطبيب بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم، وتثبيتها بعظم الفك، وهذه الغرسات هي البديل الذي يعوض جذور السن المفقود، وتسمى الدعامة.
  • ينتظر المريض فترة معينة، لحين التئام عظام الفك حول الجذر المزروع، ثم يقوم الطبيب بتركيب قطعة صغيرة تسمى التاج، وهي تعتبر حلقة الوصل بين السن الذي سيتم زراعته، والدعامة.
  • ثم يقوم الطبيب بزراعة السن الجديد في التاج، ويقوم بتثبيته جيداً.
  • يقوم الطبيب بتزويد المريض بالإرشادات والتعليمات اللازم اتباعها، بعد إجراء عملية زراعة الأسنان، ومنها؛ التوقف عن تناول الطعام، حتى يزول مفعول التخدير، والامتناع عن تناول المشروبات الساخنة، أو المضمضة، وذلك لمدة 24 ساعة بعد الزراعة.
  • يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية بعد إجراء زراعة الأسنان، حيث يمكنه التجول في شارع الحمرا في لبنان، والتسوق في أشهر المولات ومراكز التسوق، والاستمتاع بالمعالم التاريخية، والثقافية، والحضارة العريقة، بجانب أن عشاق التزلج على الجليد، يمكنهم بكل سهولة الاستمتاع بالجليد في مدينة فاريا، فهي تعتبر مكان جذب لشتى السائحين العرب والأجانب، ومما لا شك فيه زيارة غابات الأرز، فلا يستطيع الشخص أن يصل إلى لبنان دون زيارتها، فإن لم تقم بزيارة غابات الأرز، فأنت لم تزر لبنان حقاً.

اقرا ايضا: نصائح بعد زراعة الاسنان

 

تكلفة زراعة الاسنان في لبنان

تعد تكاليف عمليات التجميل في لبنان، خاصة عملية زراعة الأسنان، منخفضة نسبياً إذ قورنت بالدول العربية والأوروبية الأخرى، حيث أنها تمتاز بأقل التكاليف، مع الحفاظ على الجودة العالية، وتقديمها الرعاية الطبية التجميلية الكاملة، واعتمادها على أحدث الطرق المستخدمة في زراعة الأسنان، وأكثر الكوادر الطبية مهارة وخبرة، حيث تبدأ أسعار زراعة الأسنان من 1200 دولار أمريكي، ولا تتجاوز 2000 دولار أمريكي، في حين تصل التكلفة في بعض الدول الأوروبية أو العربية، إلى 4500 دولار أمريكي.

 

نحن نسعى جاهدين لتقديم كافة المعلومات، التي تتساءل حول معرفتها، فإذا وجدت ما يجيب عن تساؤلاتك، ويلبي احتياجاتك، وشعرت بالاستفادة من هذا المقال، يرجى مشاركته مع أصدقائك، حتى تصل المعلومات لأكبر عدد من المتابعين، وتعم الفائدة على الجميع.

Mahmoud Monemزراعة الاسنان في لبنان ما هي المخاطر وكيفية الزراعة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *