تلبيسات الاسنان، وكيفية اختيار النوع المناسب

No comments

تلبيس الاسنان يعتبر واحداً من أهم الخيارات المحتملة، لمن يعانون من انحراف أو التواء الأسنان الداخلية، وكذلك الخارجية، والذين يخجلون من إظهار ابتسامتهم، هرباً من إظهار شكل الأسنان غير المتناسق. أحياناً تكون السعادة سر الابتسامة الجميلة، وأحياناً أخرى تكون الابتسامة سر السعادة، عند الحصول على الأسنان المثالية، والمتناسقة والمرصوصة بشكل جمالي، بالإضافة إلى خلوهم من أي عيب من عيوب الأسنان المختلفة، كالاعوجاج أو الالتواء أو الكسر.

في يومنا هذا، مع تطور الطب عامة، وتطور طب الأسنان خاصة، أصبح من السهل الحصول على اسنان صحية ومتناسقة، ذات لون أبيض ناصع وبراق، اعتماداً على إجراءات تجميلية بسيطة، أهمها إجراء تلبيس الاسنان.

إقرأ المزيد: أهمية زراعة الاسنان واستبدال الاسنان المفقودة والعيوب

تلبيس الاسنان

يعرف تلبيس الاسنان باسم تيجان الاسنان، وهو عبارة عن غطاء يتم وضعه على السن التالف، ذو العيب أو الالتواء الواضح، بحيث يغطي السن كاملاً، ويعمل على تحسين العيب المتواجد في السن، مثل؛ تصحيح الالتواء، وترميم الكسر، وتحسين عملية المضغ، بالإضافة إلى تحسين مظهر الاسنان الخارجي.

يعتبر الأطفال من عمر السابعة إلى الرابعة عشر عاماً، من أكثر المرجحين لتركيب تيجان الاسنان، باعتبارهم أكثر فئة معرضة للمشاكل السنية، بحيث يتم تركيب التيجان للحفاظ على الأسنان بحالتها الطبيعية دون كسر، أو التواء، أو ضعف، وذلك من أجل العناية بالأسنان.

هناك بعض الأشخاص غير ملائمين لتركيب تلبيسات الاسنان، وذلك لإصابتهم بمرض معين، أو ضعف معين في إحدى أجزاء الجسم، لذا يجب معرفة ما إذا كنت مرشحاً جيداً لتركيب تيجان الاسنان أم لا. وإليكم بعض الحالات التي لا يمكن معها تركيب تلبيسات الاسنان:

  • إذا كان الشخص يعاني من تسوس الأسنان، فإنه ليس مرشحاً جيداً لتركيب تيجان الاسنان، في حال ما لم يعالج هذا التسوس، فيجب معالجة التسوس، قبل الإقبال على إجراء تلبيسات الأسنان.
  • الأشخاص المصابين بإحدى أمراض اللثة، مثل؛ التهاب اللثة، أو احمرارها، أو تروم اللثة، لا يمكنهم إجراء عملية تلبيس الاسنان، إلا إذا عولجت مشكلة اللثة أولاً.
  • يجب تولية الكثير من الاهتمام والرعاية للصحة العامة للفم، حيث ينصح بمعالجة مشاكل الفم قبل القيام بتركيب التيجان، ومن هذه المشاكل؛ جفاف الفم، والآفات المتواجدة في الفم، ومشكلة رائحة الفم الكريهة.
  • في حال إصابة الشخص بمرض معين، مثل؛ أمراض القلب، والكبد، ومرض السكري، فلا يمكنه إجراء تلبيسات الاسنان، لذا يجب القيام بفحوصات الدم الضرورية، قبل الاقبال على تركيب تيجان الاسنان.
  • يجب التأكد من امتلاك الشخص لعظام اسنان جيدة وقوية، وإلا من الممكن أن يحدث الكثير من المشاكل أثناء تركيب تلبيس الاسنان، إذا كانت عظام الأسنان ضعيفة.

إقرأ المزيد: طريقة زراعة الاسنان من داخل عيادة الطبيب

أنواع تلبيسات الاسنان

يمكن أن تصنع تيجان الاسنان من العديد من المواد المختلفة، مثل؛ البورسلين، والسيراميك، والمعادن، ويقوم طبيب الأسنان باختيار النوع المناسب، وفقاً للمريض والأنسب لحالته، وطبقاً للمشاكل السنية التي يعاني منها، ومن هذه الأنواع:

  1. السيراميك

أثبتت منظمة طب الأسنان الأمريكية ADA؛ أن السيراميك من أكثر أنواع تيجان الاسنان استخداماً لتركيب تلبيسات الاسنان، استناداً إلى مميزاته التي لا تحصى ولا تعد، حيث أنه يشبه الاسنان الطبيعية، من حيث الحجم، والملمس، واللون، والشكل، فعند استخدام السيراميك لتركيب تاج للسن، فإنه يمتزج مع الاسنان الطبيعية المحيطة، وكأنه سن طبيعي.

هناك حالات معينة لا يناسبها هذا النوع من التيجان، حيث يصبح هش للغاية وقابل للكسر بسهولة، لذا يتم استخدام بنية تحتية أقوى من الفينير، قبل وضع تاج السيراميك، ليدوم لفترة أطول دون كسر. تيجان السيراميك تناسب الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، وهم غير قابلين لتركيب أي نوع آخر من تيجان الأسنان.

  1. المعادن

تستخدم العديد من أنواع المعادن المختلفة في تلبيس الاسنان، مثل؛ الذهب، والبلاتين، والنيكل، والكروم، والكوبالت، ويعتبر أكثر نوع يعتمد عليه أطباء الأسنان، نظراً لأنه يدوم لأطول فترة ممكنة دون كسر أو تلف.

بالرغم من دوام المعدن لفترة طويلة، إلا أن هناك بعض العيوب البسيطة، مثل؛ لون المعدن، حيث يكون ذو لون ملحوظ وواضح، أكثر من أنواع التيجان الأخرى، كما أن أكثر أنواع المعادن استخداماً هو الذهب، والذي يعتبر ذهب غير نقي، وسهل التآكل.

تعتبر المعادن خيار جيد للذين يعانون من انحراف الأسنان الداخلية، غير الملحوظة، كما أن تكلفته قليلة، مقارنة بالأنواع الأخرى المستخدمة لتركيب تيجان الاسنان.

هناك نوع من تلبيسات الاسنان، يجمع ما بين المعادن والسيراميك، وهو ما يسمى تاج المعدن السيراميكي، حيث أنه يجمع ما بين مميزات السيراميك من حيث؛ شكل وملمس الأسنان الطبيعية، وأيضاً مميزات المعادن من حيث؛ دوامه لفترة طويلة من الوقت.

  1. البورسلين

هناك نوعان من تيجان البورسلين، إما أن يكون البورسلين المنصهر مع المعدن، أو البورسلين الخالص دون مزجه، والنوعان يلائمان الأشخاص الذين هم بحاجة إلى تحسين وترميم الأسنان الأمامية والداخلية.

  • البورسلين المنصهر مع المعدن: هو عبارة عن بورسلين من الخارج، ممزوج بمعدن من الداخل، حيث يعمل تاج البورسلين المنصهر مع المعدن على إعطاء سن أقوى غير قابل للكسر أو التلف، ولكنه في نفس الوقت يحتوي على بعض العيوب البسيطة، والتي تظهر مع مرور الزمن، مثل؛ تآكل المعدن الكامن وراء السن.
  • البورسلين الخالص: يعتبر البورسلين الخالص من أهم المواد المستخدمة في تلبيس الاسنان، نظراً لإعطائه شكل مماثل لشكل الأسنان الطبيعية، من حيث اللون، والملمس، والحجم.

إقرأ المزيد: نصائح بعد زراعة الاسنان يجب عليك الاهتمامك بها

  1. الفولاذ المقاوم للصدأ

يدخل الفولاذ المقاوم للصدأ في عمل تلبيسات الاسنان، ولكنه تلبيس مؤقت للأسنان، حيث يتم وضعه فقط على الأسنان اللبنية، للحفاظ على الأسنان من الالتواء، أو الكسر، أو الانحراف، فهو يشبه السن الطبيعي تماماً، لذا فالأطفال من عمر السابعة، هم أكثر فئة تعتمد على هذا النوع من التيجان، وذلك من أجل إبقاء الأسنان بحالتها الطبيعية.

  1. الزركون الصلب

تعرف تيجان الزركون الصلب باسم biocompatible، حيث أن مادة الزركون الصلب تشبه في تكوينها شكل الاسنان، من حيث الملمس، واللون، والحجم، كما أن تيجان الزركون الصلب تمتزج باللثة تماماً، وكأنها سن طبيعي.

تعتبر تيجان الزركون الصلب أكثر التيجان تكلفة، مقارنة بغيرها من الأنواع الأخرى المستخدمة في تلبيسات الاسنان، نظراً لأن الزركون غير قابل للكسر أو الانحراف مع مرور الزمن، فتيجان الزركون تعتبر ذات جودة عالية نسبياً.

هناك أنواع أخرى من تلبيسات الأسنان، غير أنها تعتبر اليوم من الطرق القديمة المتبعة في تلبيس الأسنان، مثل مادة “الراتنج” الصمغية التي كانت تستخدم في صنع تاج سني، إضافة إلى تلبيسات سنية عرفت باسم ” أونلايس”. لم يعد هذين النوعين مستخدمين في طب الأسنان اليوم، فهي لم تعد الخيار الصحي والأنسب لنا.

أحياناً تكون النتائج المحتملة لتلبيسات الاسنان غير متكافئة بعض الشيء، حيث أنها تتفاوت على حسب حالة المريض، ونوع تلبيس الاسنان المستخدم، بالإضافة إلى رعاية ونظافة الفم بعد إجراء تلبيسات الاسنان، وعامة تدوم لفترة تصل إلى 15 عاماً تقريباً، وفي بعض الحالات تزيد هذه المدة، وفقاً لمدى رعاية المريض بالفم والأسنان.

 

إذا كنت من المهتمين بموضوع تلبيس الاسنان، وأغنت هذه المقالة معلوماتك، يرجى مشاركتها مع هؤلاء الذين بحاجة إلى معرفة كافة المعلومات عن أنواع تلبيسات الاسنان.

Nada Al-Attarتلبيسات الاسنان، وكيفية اختيار النوع المناسب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *