طريقة تكبير المؤخرة في اقل من اسبوع

امتلاك القوام المتناسق، الخالي من عيوب السمنة المفرطة، أو النحافة الشديدة، من أهم التحديات التي يسعى الجميع للحصول عليها، فحلم كل شخص الظهور بمظهر متألق وأكثر جاذبية، من خلال اتباع العديد من الطرق التي تأخذ الكثير من الوقت والجهد، دون الحصول على نتيجة حاسمة، إلى أن ظهرت عملية تكبير المؤخرة.

التي تؤدي إلى الحصول على الجسم المتناسق والقوام المشدود، دون بذل أي جهد أو وقت، فكثر الإقبال عليها من الناس لإجرائها، فهناك من يريد إجراء عملية شفط الدهون، أو نحت الجسم، وهناك من يريد تصغير الأرداف أو تكبيرها، واحتلت عمليات تكبير الأرداف، المركز الثالث من العمليات التجميلية للحصول على القوام الممشوق، بعد عمليتي شفط الدهون، ونحت الجسم، فكانت الحل المثالي لمن يعاني من أرداف صغيرة، ومترهلة، وغير متناسقة مع شكل الجسم.

اقرا ايضا: كيفية نحت البطن وما هي التقنيات والفوائد والاضرار

عملية تكبير الأرداف هي عملية تجميلية، تتم جراحياً أو بدون جراحة، وإجراؤها ليس مقتصراً على النساء فقط، بل أصبح هناك رجال يقومون بإجرائها أيضاً، فهي عملية تهدف إلى زيادة حجم الأرداف، للحصول على البروز المرجو، والشكل الثابت المشدود، المتناسق مع الجسم، والذي يؤدي إلى تحسين الشكل العام.

 

أنواع عملية تكبير الارداف / تكبير المؤخرة

تتكون الأرداف من مجموعة عضلات، من السهل تغيير شكلها، من خلال النظام الغذائي، أو ممارسة الرياضة، أو إجراء العمليات التجميلية، وهما:

  1. العضلة الكبرى، والتي تتشكل في الجزء الخلفي من المؤخرة، وهي عضلة رخوة تتكون فيها الدهون.
  2. العضلة الوسطى؛ موجودة أسفل العضلة الكبرى.
  3. العضلة الصغرى؛ توجد في الجزء الأمامي من العضلة الوسطى.

ويتم إجراء عمليات تجميل الأرداف في إحدى هذه العضلات، على حسب حالة المريض، سواءً كان نوع جسمه أو عمره، حيث ظهرت العديد من الطرق والأساليب المستخدمة في تكبير الأرداف، لتبدو بشكل يلائم شكل الجسم، الجراحي منها وغير الجراحي.

اقرا ايضا: الكولاجين للبشرة فوائدة وكيفية استخدامه

هناك نوعان من العمليات الجراحية، وهما:

  • حشوات الأرداف: هي عبارة عن حشوات سيليكون، تتكون من قشرة السيليكون مملوءة بهلام السيليكون، وهو سائل لزج شفاف.
    تعالج هذه الطريقة مشكلة المؤخرة الصغيرة، أو المستوية، أو تلك التي تعاني من فقر في الأنسجة الدهنية، وتتم عمليات زراعة حشوات السيليكون بشكل يحقق الهدف من العملية، حيث يتم إجراء شق صغير فوق العضلات، ثم إدخال الحشوة في هذه المنطقة وتكبيرها، لتعطي مظهر طبيعي للأرداف.

اقرا ايضا: تصغير الانف بدون جراحة

  • حقن الدهون الذاتية: هي عبارة عن دهون يتم استخلاصها من منطقة معينة في جسم الشخص، المقبل على تكبير الأرداف، والتي تحتوي على دهون زائدة وكثافة دهنية، ليتم حقنها مرة أخرى في منطقة الأرداف، وذلك بعد تنقيتها وفصلها عن السوائل والدم، للحصول على دهون نقية صالحة لإعادة الحقن في الأرداف.
    تعتبر عملية طبيعية وآمنة تماماً، حيث تكون الدهون مستخلصة من الشخص نفسه، ويتم خلالها إجراء عملية شفط للدهون، من المنطقة التي يتم تحديدها، سواءً كانت البطن أو الفخذ، أو الظهر، وذلك باستخدام تقنية الفيزر أو الميكرو ليبو في الشفط، ثم يتم تنقية الدهون المستخلصة، بواسطة جهاز معين يعمل على طرد الدم والسوائل، وفصلهما عن الدهون، ليتم وضع الدهون في إبر دقيقة، ثم حقنها في منطقة الأرداف.

اقرا ايضا: كيفية تفتيح البشرة في اسبوع

ومن العمليات التي تتم بدون جراحة:

  • حقن الفيلر: يعتبر حقن الفيلر علاج تجميلي غير جراحي، يعمل على زيادة حجم الأرداف، ورفعها بشكل مشدود ومتماسك ويتناسق مع الجسم، ويحقن في منطقة بعينها، تلك المراد تعديلها أو زيادة حجمها.
    بشكل عام، لا يحتل الفيلر مكاناً بارزاً في تكبير المؤخرة، ولكنه يستخدم في زيادة حجم الأرداف، لأنها ستكون مكلفة للغاية بالنسبة للحجم اللازم للتكبير الكامل.
    يتكون الفيلر من العديد من المواد الطبيعية والصناعية، مثل؛ حمض الهيالورنيك Hyaluronic acid؛ وهو الذي يوجه السائل إلى المنطقة المراد تكبيرها، ومادة الكولاجين؛ التي تساعد على إعطاء الجلد ملمس أنعم، وتقضي على التجاعيد والترهلات، بالإضافة إلى مادة الكالسيوم.
    حيث تم تطوير الفيلر في بداية القرن الحادي والعشرين، حينها كان يستخدم الفيلر ذات الأنسجة الضارة بيولوجياً، مثل؛ شمع البارافين، إلى أن نجح الطبيب أندرو توان Andrew Tuan-Anh، في تطوير تقنيات حميدة باستخدام الفيلر الحديث، وكان الحل البديل للعمليات الجراحية، التي تتطلب الكثير من الوقت والجهد، واستخدم في العديد من العمليات التجميلية الأخرى، مثل؛ تصغير الأنف، وإزالة الترهلات والتجاعيد، وشد الوجه.

 

كيفية تكبير المؤخرة

يقوم الطبيب بإجراء فحص على أرداف الشخص المقبل على العملية التجميلية، ويتناقشا معاً حول شكل الأرداف المراد بعد العملية، وفي حال استخدام تقنية حقن الدهون الذاتية؛ فإنه يفحص المناطق التي سيتم شفط الدهون منها.

اقرا ايضا: كيفية تنحيف الارداف

يجب على المريض أن يخبر الطبيب بكافة الأدوية، والعقاقير الطبية التي يتناولها.

ويطلب الطبيب من المريض الالتزام بالتعليمات والارشادات، قبل إجراء العملية، لتجنب حدوث مضاعفات أثناء إجراء العملية، أو بعدها، ومن هذه التعليمات:

  1. الامتناع عن التدخين؛ لمدة أسبوع قبل العملية، حفاظاً على نسبة الأوكسجين الطبيعية في الدم أثناء العملية، وتسريع عملية الشفاء بعد العملية.
  2. التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب سيولة في الدم، ومضادات الالتهاب، مثل؛ البروفين والأسبرين.
  3. الحرص على تناول الغذاء الصحي والمتوازن، والحفاظ على الوزن المثالي، قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
  4. الصيام قبل إجراء العملية بـ 24 ساعة، في حال التخدير العام.
  5. التوقف عن تناول الكحوليات والشاي الأخضر؛ لأنهما يعتبران من مميعات الدم، كما أنهما يؤخران من عملية تخثر الدم، وذلك لمدة أسبوع قبل العملية.

يقوم المركز الطبي بإجراء الفحوصات اللازمة والتحاليل للمريض، وذلك للتأكد من عدم إصابته بالأمراض التي تعوق إجراء العملية، مثل؛ مرض السكري، أو مرض ضعف المناعة؛ الإيدز.

اقرا ايضا: كيفية تصغير الاذن

ثم إجراء العملية:

  1. يقوم الطبيب بتخطيط منطقة الأرداف، وتخطيط الأماكن التي سيتم شفط الدهون منها، في حال حقن الدهون الذاتية.
  2. ثم يتم تخدير المريض تخديراً عاماً.
  3. ليقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير بين الأرداف، في حال زراعة حشوات السيليكون، ليتم من خلالها إدخال تلك الحشوات، أو يقوم بالحقن مباشرة في حال استخدام الفيلر،
  4. وعند استخدام حقن الدهون الذاتية، يقوم الطبيب بشفط الدهون أولاً، من المكان الذي تم تحديده، ليتم حقنها في منطقة الأرداف، بعد تنقيتها وفصلها عن الدم والسوائل.
  5. ثم يقوم بوضع الضمادات على الأرداف، لتظل لمدة ثلاث أيام بعد إجراء العملية، على أن يتم ارتداء المشدات اللازمة لمدة ثلاث أسابيع على الأقل بعد إزالة الضمادات.

تستغرق العملية فترة تتراوح ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين، على حسب حالة المريض.

يظل المريض في المشفى لمتابعة حالته، ويمكنه العودة إلى المنزل بعد 24 ساعة من إجراء العملية.

اقرا ايضا: ما هي حقن الوجه وكيفية استخدامها

يتم توجيه المريض لبعض التعليمات اللازم اتباعها، بعد إجراء العملية، لتسريع عملية الشفاء، والحصول على النتائج المرغوبة، ومنها:

  1. عدم الجلوس أو النوم على الظهر، لمدة 24 ساعة بعد إجراء العملية.
  2. تجنب ممارسة الرياضة، والنشاطات المرهقة لمدة أربع أسابيع بعد العملية.
  3. الحرص على ارتداء المشدات، أو ملابس ضاغطة لتثبيت شكل الحشوات، وذلك لمدة ثلاث أسابيع على الأقل بعد العملية.
  4. تجنب التعرض للحرارة الشديدة، لمدة أسبوعين على الأقل.

تبدو النتائج واضحة بعد شهر تقريباً من إجراء العملية، على أن تظهر النتائج النهائية بعد حوالي ستة أشهر.

 

فوائد عملية تكبير الأرداف

تختلف الفائدة من إجراء عمليات تكبير الأرداف، من شخص لآخر، فهناك حالات تعاني من صغر حجم الأرداف، أو ارتخاءهما وترهلهما بشكل يبدوان أصغر من الحجم الطبيعي، أو هناك اختلاف في حجم الأرداف؛ فتكون جهة أكبر قليلاً من الجهة الأخرى، حيث يكون الشكل غير متناسق مع شكل الجسم، لذا يتم إجراء العملية على حسب حالة المريض.

  1. رفع الأرداف: ويطلق عليها “رفع المؤخرة البرازيلي”، هناك حالات تعاني من ارتخاء وترهل الأرداف، الناتجة عن عوامل عديدة، منها؛ التقدم في العمر، أو فقدان الوزن المفاجئ، وفي هذه الحالة يتم رفع الأرداف، بشكل يتناسق مع شكل الجسم، من خلال ملء الأرداف بالدهون الذاتية، ليبدوا بشكل مرفوع ومشدود.

اقرا ايضا: كيف تتم عملية نحت الجسم

  1. تكبير المؤخرة: يعاني بعض الأشخاص من أرداف صغيرة ومنبسطة، وغير منحنية، وحينها يقوم الطبيب بإجراء عملية التكبير، لتحسين المظهر العام لشكل الجسم، والحصول على مؤخرة مشدودة وثابتة، ويتم ذلك من خلال زراعة حشوات السيليكون في منطقة الأرداف، ليبدوا بشكل أكبر نسبياً.

 

  1. إعادة تشكيل الأرداف: أحياناً يكون هناك اختلاف في شكل وحجم الأرداف، حيث تكون جهة مختلفة عن الأخرى، ويتم في هذه الحالة تعديل شكل الأرداف، ورسم استدارة أجمل لها، اعتماداً على استخدام تقنية حقن الدهون الذاتية، أو حقن الفيلر، وذلك بالحقن في المنطقة المراد تعديلها، لتبدو الجهتان بشكل متساوي ومتناسق مع الجسم.

 

  1. علاج ضمور عضلات الأرداف: وهو عبارة عن ضعف في عضلات الأرداف، أي نقص في كتلة العضلة للأرداف، نتيجة إنقاص الوزن بطريقة كبيرة، وهناك نوعان من ضمور العضلات؛ ضموراً كلياً لكامل العضلة، أو ضموراً جزئياً، وهنا يقوم الطبيب بحقن الدهون الذاتية لتعويض الكتل العضلية المفقودة.

عندما يصبح شكل الأرداف متناسقة مع شكل الجسم، يؤدي إلى زيادة ثقة الشخص بنفسه، ورفع معنوياته، وذلك لامتلاك الجسم الممشوق الخالي من العيوب.

اقرا ايضا: اضرار وفوائد تصغير الانف

 

مخاطر تكبير الأرداف

هناك بعض المخاطر والمضاعفات الوارد حدوثها، الناتجة عن عملية تكبير الأرداف، ويمكن تجاوزها بتناول المسكنات والمضادات اللازمة، ومن هذه المخاطر:

  1. الشعور بألم في منطقة الأرداف، ويتم تناول المسكنات اللازمة التي يمليها الطبيب.
  2. احمرار في منطقة الأرداف، لمدة 48 ساعة بعد إجراء العملية.
  3. ظهور بعض الندوب البسيطة في منطقة الأرداف، وتختفي تدريجياً في غضون عام، بعد إجراء العملية.
  4. انعدام الإحساس بمنطقة الأرداف، لمدة ثلاث أشهر، إلى أن يعاود مرة أخرى تدريجياً.
  5. حدوث تورم مصلي، وهو تجمع السوائل تحت الجلد، ناتج عن عدم خبرة وكفاءة الطبيب الكافية، في مجال تجميل الأرداف.
  6. احتمالية إصابة العصب الوركي، أو ما يسمى بعرق النسا، مما يؤدي إلى انعدام الإحساس بجلد القدم.
  7. عدم تناسق الأرداف، أو حدوث تشوه في الشكل بعد إجراء العملية، نتيجة لعدم خبرة الطبيب الكافية.
  8. حدوث تجلط دموي، مما يؤدي إلى احتمالية حدوث نزيف دموي.
  9. حدوث التهابات في منطقة الأرداف، في حال تم زراعة الحشوات أو حقن الدهون، بكميات أكثر من اللازم.
  • فترة النقاهة طويلة، وتكون لمدة أربع أسابيع على الأقل، حتى يمكن للمريض العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية.

اقرا ايضا: اضرار تجميل الوجه

 

تكلفة تكبير الأرداف

تتراوح تكلفة عمليات تكبير الأرداف ما بين 3500 دولار أمريكي إلى 12.000 دولار أمريكي، حيث تختلف التكلفة باختلاف التقنية المستخدمة، سواءً كانت حقن الدهون الذاتية، أو حشوات السيليكون، أو الفيلر، وتعتبر حالة المريض والحجم المراد تكبيره للأرداف، من أهم العوامل التي تؤدي إلى اختلاف التكلفة.

 

 

إذا وجدت في هذا المقال الإجابات على جميع أسئلتك والاهتمامات ، فشارك هذه المقالة مع أصدقائك ، وأخبرهم بذلك.

Mahmoud Monemطريقة تكبير المؤخرة في اقل من اسبوع