كيفية تصغير الانف بدون جراحة بوصفات منزلية بسيطة

No comments

تصغير الأنف بدون جراحة، مطلب الكثير من الأشخاص، لتجنب رهبة العمليات الجراحية، والابتعاد عن القلق والخوف، الذي يسبق إجراء العملية الجراحية، والترقب والتوتر الذي يليها، فأصحاب الأنف الكبيرة، يبحثون عن شتى الطرق الممكنة لتصغيرها، سواءً كانت باللجوء إلى التمارين، أو الاعتماد على الوصفات المنزلية، أو مستحضرات التجميل المختلفة.

كبر حجم الأنف يشكل عائق أمام الأشخاص، الباحثين عن الجمال والتناسق والجاذبية، باعتبار الأنف إحدى معايير جمال الوجه، والملمح الأساسي للوجه، حيث أن الأنف الكبيرة تسبب الإحراج، والشعور بعدم الثقة بالنفس، وتتشكل كبر الأنف في العديد من الصور، مثل؛ بروز الجسر الأنفي، أو اتساع فتحتي الأنف، أو تضخم حجم أرنبة الأنف، أو ضخامة حجم الأنف بشكل عام.

اقرا ايضا: ما هو الكولاجين وفوائدة واستخداماته واكثر

 

طرق تصغير الأنف بدون عملية

يريد الجميع تصغير الأنف بدون جراحة، بدلاً من إجراء العمليات الجراحية، حيث تحتوي الأنف على عدد من الغضاريف المرنة، وكمية من الأنسجة الدهنية التي يسهل تشكيلها، من خلال القيام ببعض التمارين البسيطة، التي تساعد على تغيير شكل الأنف، على حسب رغبة الشخص، فهناك من يريد تحديد الأنف، وهناك من يريد تقصير الأنف، وهناك من يريد أنف مستقيم، بجانب تصغير الأنف طبيعياً.

وإليكم بعض الطرق والتمارين المستخدمة في تعديل شكل الأنف:

  • القيام بسحب بشرة الوجه من خلال الخد في اتجاه الأذن، بالمزامنة مع استخدام إصبعي السبابة والإبهام في الضغط على فتحتي الأنف، لتقليص حجم فتحتي الأنف.
  • القيام بالضغط على الجهة اليمنى من الأنف، واستنشاق الهواء من الجهة اليسرى فقط، ثم الضغط على الجهة اليسرى من الأنف، والقيام بزفير من الجهة اليمنى، ويتم تكرار هذا التمرين من 10 مرات إلى 20 مرة يومياً، ليؤدي إلى تصغير الأنف طبيعياً، بالإضافة إلى تنظيم عملية التنفس.
  • يتم وضع إصبع السبابة أسفل الأنف، بالمزامنة مع استخدام إصبعي السبابة والإبهام لليد الأخرى، في الضغط على جانبي الأنف، وتحريكهما من الأعلى إلى الأسفل، مع تنظيم التنفس، فمن يعانون من أنف طويل، يمكنهم الحصول على أنف أقصر نسبياً، ويتم ذلك 20 مرة يومياً.اقرا ايضا: كيفية تفتيح البشرة في اقل من اسبوع
  • يتم استخدام إصبعي السبابة، ووضعهما بزاوية الأنف، ثم الضغط على جانبي الأنف، ليصبح مجرى التنفس صغير نسبياً، وذلك لمدة 5 دقائق، ويمكن تكراره ثلاث مرات يومياً، للحصول على نتائج أفضل، وهذا التمرين يعمل على تحديد شكل الأنف.
  • يتم وضع إصبع السبابة أسفل الأنف، بجانب وضع إصبع الإبهام على أرنبة الأنف، مع ضغطها للأسفل قليلاً، ليؤدي إلى تنزيل الأنف إلى الأسفل.
  • كما أن تدليك الأنف له فوائد عديدة، وأهمية تدليك الأنف تكمن في تقليص حجمها، وتضييق فتحتي الأنف، بالإضافة إلى توسيع مجرى التنفس، حيث يتم تدليك الأنف دائرياً من أعلى لأسفل، لمدة ثلاث دقائق يومياً.
  • ولتقويم الأنف والحصول على أنف مستقيمة نسبياً، ما عليك سوى الابتسام، مع رفع الأنف قليلاً إلى أعلى بأحد الأصابع، ويكرر هذا التمرين 30 مرة يومياً، لمدة أسبوعين على الأقل.

كما أن هناك بعض الوصفات المنزلية والخلطات الطبيعية، التي تساعد في تصغير الأنف في المنزل، ومن هذه الوصفات المنزلية لتصغير الأنف بدون جراحة:

  • مزج كمية معينة من الزنجبيل المطحون مع الماء، ووضعهما على الأنف، لمدة 5 دقائق يومياً، فهو يمكنه التقليل من كمية الدهون، المتشكلة في أرنبة الأنف، ليعمل على تصغير الأنف طبيعياً، ويمكن مزجه مع معجون الأسنان وخل التفاح، حيث يتم وضع المزيج على الأنف لمدة عشرون دقيقة، ليؤدي إلى تنحيف وw، ويتم تكرارها ثلاث مرات أسبوعياً، للحصول على نتائج أفضل.
  • القيام بمزج كميات متساوية من زيت الخروع، وزيت الحلبة، ووضعهم على الأنف، مع التدليك جيداً، لمدة عشر دقائق، ويستخدم هذا المزيج مرتين أسبوعياً، حتى نحصل على أنف أصغر.

اقرا ايضا: اضرار تصغير الانف

 

عيوب طرق تصغير الأنف طبيعياً

رغم أن هذه التمارين والوصفات المنزلية، التي تؤدي إلى تصغير الأنف في المنزل، تمتلك فوائد معينة، إلا أنها تسبب العديد من الأضرار، ولها بعض العيوب والآثار الجانبية، ومنها:

  1. تحتاج طرق تصغير الأنف طبيعياً إلى الكثير من الوقت، إلى أن يتم الحصول على النتائج المرغوبة.
  2. نتائج التمارين والوصفات المنزلية تكون غير مضمونة، فهناك احتمالية للحصول على نتائج عكسية وغير مرغوبة بنسبة كبيرة.
  3. تحتاج طرق تصغير الأنف بدون جراحة، بذل جهد كبير لحين الحصول على النتائج.
  4. احتمالية الحصول على شكل أنف غير متناسق مع شكل الوجه.
  5. أغلب الحالات لم تحصل على نتائج مرجوة.
  6. أحياناً تسبب الوصفات المنزلية التهابات للأنف، بسبب تحسس بعض الأشخاص، من المواد المكونة للوصفات.
  7. حدوث احمرار في الأنف، لا يزول بسهولة، نتيجة إجهاد الأنف بالعديد من التمارين، أو الإفراط في استخدام الوصفات المنزلية.
  8. حدوث مشاكل في التنفس، نتيجة لعدم تنظيم التنفس أثناء إجراء التمارين.

اقرا ايضا: شفط الدهون طبيعيا

 

التقنيات المستخدمة في تصغير الأنف

يوجد العديد من الأجهزة التي تعمل على تصغير الأنف في المنزل، كما يمكنها تعديل انحرافها، ومن أهم هذه الأجهزة، والأكثر تداولاً:

  • جهاز رافع الأنف: يطلق عليه Nose Up، وهو جهاز مصنوع من السيليكون والبلاستيك، يقوم بالضغط على غضاريف الأنف، ليعمل على تصغير الأنف بدون جراحة، ويتميز بصغر حجمه، وسهولة استخدامه، بالإضافة إلى قله تكلفته. ولكن ينتج عنه بعض الأثار الجانبية والعيوب، مثل:
  1. ظهور بعض العلامات الواضحة على الأنف، التي لا تزول بسهولة، وذلك إذا تم استخدام الجهاز بشكل خاطئ.
  2. تضيق مجرى التنفس، بسبب تصغير الأنف أكثر من اللازم، نتيجة وضع الجهاز لفترات طويلة.
  3. احتمالية انحراف غضاريف الأنف، نتيجة وضع الجهاز بشكل خاطئ.
  4. نادراً ما يتم تصغير الأنف بشكل أكثر من اللازم، بشكل لا يناسق مع شكل الوجه، في حال تم استخدام حجم غير مناسب للأنف.

 

  • جهاز تقويم الأنف: ويدعى OMNI، يصدر جهاز تقويم الأنف عدد من الذبذبات تصل إلى 300 درجة في الدقيقة، حيث يمكنه شد غضروف الأنف، ليعمل على تصغيرها، كما أنه يعمل على تعديل الجسر الأنفي.يتم وضع جهاز تقويم الأنف لمدة ثلاث أو أربع دقائق يومياً، ولكنه أكبر قليلاً من جهاز رافع الأنف، مما يصعب وضعه لوقت طويل، كما احتمالية عدم الحصول على نتائج واضحة، تعلو بنسبة كبيرة عند استخدام جهاز تقويم الأنف.

اقرا ايضا: ما هي عملية تجميل الاذن

 

عملية تصغير الأنف بدون جراحة

مع تطور الطب التجميلي، وظهور تقنيات حق الوجه، بالبوتكس، أو الفيلر، أو الدهون الذاتية، والتي تعتبر بمثابة البديل الأفضل للعمليات الجراحية، فكان للأنف نصيباً من تقنيات الحقن أيضاً، فظهر حقن الأنف بالفيلر.

حقن الفيلر للأنف:

حقن الأنف بالفيلر يعمل على تصغير الأنف بدون جراحة، وتعديل شكل الأنف، فهو يمكنه علاج حدبة الأنف، وإعادة مسار أرنبة الأنف، كما يمكنه تعديل انحراف الأنف، لجعل شكل الأنف أصغر نسبياً، حيث أن الفيلر عبارة عن مادة تتكون من حمض الهيالورنيك Hyaluronic acid، ومادة الراديس Radiesse، أو ما تسمى Calcium Hydroxyapatite، والتي تشبه في تكوينها غضاريف الأنف، بالإضافة إلى مادة الكولاجين.

اقرا ايضا: كيف تتم عملية شد الذراعين

ينتج بعض المضاعفات والآثار الجانبية عند حقن الأنف بالفيلر، مثل؛ حدوث تورم دموي بسيط في الأنف، أو كدمات أو عدوى بكتيرية، أو احتمالية حدوث تشوه للأنف، نتيجة حقنها بكميات كبيرة.

ظهرت عمليات تصغير الأنف بدون جراحة، في بداية القرن التاسع عشر، على يد الطبيب جيمس ليونارد James Leonard، والطبيب روبرت جيرسوتي Robert Gersuny، باستخدام الفيلر المكون من شمع البارافين السائل، وعلى الرغم من فاعليته، إلا أن الدراسات أثبتت أنه ضار بيولوجياً، ثم تم استخدام هلام السيليكون في الفيلر بدلاً من شمع البارافين السائل، ولكنه تسبب في العديد من المشاكل في الجسم، كالأورام الحميدة وقرحة في المعدة، ومع تطور الطب التجميلي، تعددت الأبحاث والدراسات، إلى أن ظهر الطبيب ألكسندر Alexander Rivkin، في عام 2002، وتوصل إلى مادة الـ Radiesse، والتي تشبه في تكوينها غضاريف الأنف، وتم الموافقة عليها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، وفي عام 2005، نجح الطبيب أندرو توان Andrew Tuan-Anh، في استخدام هلام البولي أكريلاميد Polyacrylamide Gel، والمعروف باسم Aquamid، وتم استخدمه بجانب مادة  الـ Radiesse، لحقن الأنف بالفيلر.

اقرا ايضا: شد الصدر طبيعيا وجراحيا

 

كيفية تصغير الأنف في أقل من أسبوع

بجانب المميزات التي نحصل عليها من تصغير الأنف بدون عملية، هناك بعض العيوب والمساوئ، فبالرغم من أن عملية تجميل الأنف غير الجراحية، تساعد على تعديل شكل الأنف، إلا أنها لا تهدف إلى تصغير حجم الأنف بالدرجة المطلوبة، فبإمكانها جعل الأنف أكثر استقامة ليبدو أصغر قليلاً، وبالرغم من أن التمارين والوصفات المنزلية للأنف تمتلك بعض المنافع، التي تساعد على تصغير الأنف في المنزل، إلا أنها تأخذ الكثير من الوقت والجهد، فلا تغني عن إجراء العملية الجراحية لتصغير الأنف، حيث أن التمارين تأخذ أشهر عديدة وربما سنوات، لحين الحصول على النتائج المرغوبة، بينما العملية الجراحية لا تستغرق سوى ساعتين، بالإضافة إلى ضمان الحصول على النتيجة المرغوبة، حيث يمكن للشخص إجراء عملية جراحية بسيطة، وتصغير الأنف في أقل من أسبوع؛

  • فاليوم الأول؛ يقوم المركز الطبي بإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للمريض، لضمان ملائمته لإجراء عملية تصغير الأنف.
  • واليوم الثاني؛ يتم إجراء عملية تصغير الأنف الجراحية، وهي عبارة عن عملية بسيطة للغاية وغير مؤلمة، تستغرق فترة تتراوح ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين.
  • ثم اليوم الثالث؛ يعود المريض إلى المنزل، ويمكنه ممارسة حياته الطبيعية.
  • والثلاث الأيام الأخرى؛ تكون عبارة عن إجراء بعض المراجعات الخاصة بالعملية.
  • وفي اليوم السادس؛ يتم إزالة الجبيرة الأنفية.

اقرا ايضا: كيفية استخدام الخيوط الذهبية لتجميل الوجه

كما أن عملية تجميل الأنف الجراحية، لا تتم لأغراض تجميلية فقط، مثل؛ تصغير الأنف، أو تعديل أرنبة الأنف، أو الجسر الأنفي، فيمكن استخدامها لتصحيح المشاكل الوظيفية داخل الأنف، مثل؛ الجيوب الأنفية، ومشكلة مجرى التنفس، واللحمية، فهناك حالات تعاني من ضيق فتحتي الأنف أو انحراف الحاجز الأنفي، الأمر الذي يسبب انسداد مجرى التنفس، مفسداً مظهر الأنف، وجاعلاً شكلها غير متناسق، ومن خلال جراحة الأنف التجميلية، يتم تجميل وتعديل الأنف، فيؤدي إلى حل مشكلة التنفس، وشكل الأنف خارجياً.

لقد أوردنا في هذا المقال، ما يجيب عن تساؤلات الجميع، حول كيفية تصغير الأنف بدون جراحة، لذا يرجى مشاركة المقال مع الأصدقاء، حتى تصل المعلومات لأكبر عدد من المتابعين، وتعم الاستفادة على الجميع.

Mahmoud Monemكيفية تصغير الانف بدون جراحة بوصفات منزلية بسيطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *