تساقط الشعر الوراثي وأعراضه وكيفية التقليل من آثاره

No comments

تساقط الشعر الوراثي، لطالما كان تساقط الشعر مصدر خوف وقلق كبير لكثير من المصابين به، وذلك لما يسببه من إخفاء لجمال وجه المرأة ووسامة الرجل على حد سواء، كما أن الاعتقاد الخاطئ للبعض في عدم وجود علاج محدد لتساقط الشعر الوراثي، لعب دوراً كبيراً أيضاً في نشر المزيد من القلق والإحباط بين الناس. يعود تساقط الشعر إلى العديد من الأسباب، كأن يكون ناتجاً عن مرض معين، أو جراء تناول أدوية محددة تحوي مواد كيماوية قوية قد تؤذي الشعر، أو حتى قد ينتقل وراثياً من أحد الوالدين. لكن في هذا المقال سيتم التكلم فقط عن مفهوم تساقط الشعر وراثياً وأعراضه، بالإضافة إلى النصائح التي ينبغي للشخص الالتزام بها للحد من آثاره أو محاولة إعادة نموه من جديد.

اقرأ المزيد: انواع الصلع وأفضل علاج للصلع بالصور

تساقط الشعر الوراثي

إنّ تساقط الشعر الوراثي هو نوع شائع من أنواع تساقط الشعر، يرثه الشخص من أحد والديه الذي يملك جينات تحمل رمز جيني محدد مسؤول عن الصلع. يُطلق على تساقط الشعر الوراثي عدة تسميات، لكن أشهرها داء الثعلبة الذكوري والصلع الوراثي لكل من الرجال والنساء.

يعتبر تساقط الشعر الوراثي أكثر أنواع تساقط الشعر انتشاراً، وهو السبب الرئيسي لأكثر من 95 بالمئة من حالات الصلع. إضافةً إلى ذلك، كون هذا النوع من الصلع وراثياً يتم اكتسابه جينياً من أحد الوالدين، فأسبابه تختلف عن أسباب تساقط الشعر الناتج عن عدوى ما، أو جراء استخدام أدوية معينة أو ما شابه ذلك.

إنّ السبب وراء تساقط الشعر وراثياً هو العملية الهرمونية لتحول هرمون التستوستيرون إلى هرمون

دي -هدروتستوسترون، والذي يقوم بدوره باستهداف بصيلات الشعر، معيقاً قدرة خلايا الشعر على النمو، ومسبباً للصلع في نهاية المطاف. تتم هذه العملية الهرمونية من خلال مساعدة إنزيم 5 ألفا الذي يقوم بتحويل التستوستيرون إلى دي -هدروتستوستورن، مؤدياً إلى تساقط الشعر.

التستوستيرون هو هرمون مسؤول عن الصفات الجنسية الذكورية، يوجد لدى الرجال أكثر من النساء، وتعتبر المستويات المرتفعة منه السبب الرئيسي للصلع، وبالتالي يكون الرجال أكثر عرضةً للإصابة بتساقط الشعر من النساء. لكن على الرغم من أن النساء تحمل مستويات قليلة منه، إلا أن هذه المستويات القليلة كافية لتقود إلى تساقط الشعر عند المرأة.

 

اقرأ المزيد: الصلع الوراثي الأنواع والعلامات ومخاطر الصلع الوراثي

أعراض تساقط الشعر

إنّ ظهور خصل من الشعر أثناء الإستحمام أو تمشيط الشعر أو على الوسادة أثناء النوم يدل على أن حالة الفرد ليست بطبيعية، ولابد من مراجعة الطبيب للتأكد من صحة وسلامة الشعر. إنّ أعراض تساقط الشعر بالنسبة للرجال تختلف عن تلك الأعراض التي تطرأ على النساء، وعن تلك الأعراض التي تخص الأطفال والبالغين أيضاَ. بشكل عام، إنّ تساقط الشعر يبدأ بإنحسار واضح لخط الشعر الأمامي الذي يؤدي بدوره لإتساع الجبهة الأمامية للرأس، ومن ثم يقود إلى تساقط شعر كامل في أجزاء مختلفة من فروة الرأس كلما زاد الإنسان في العمر.

  1. أعراض تساقط الشعر عند الرجال:

إنّ الرجل الذي يتعرض للإصابة بتساقط الشعر يمكن أن يلاحظ ترقق واضح في شعر رأسه أثناء الاستحمام أو تمشيط الشعر، حيث تبدأ كثافة الشعر بالانخفاض تدريجياً مع التقدم في العمر. أيضاً، تراجع الخط الأمامي لفروة الرأس هو عارض آخر يواجهه المصاب عادةً. يبدأ تساقط الشعر في كل من جانبي الجبهة الأمامية للرأس والمنطقة الخلفية منه حيث يصبح الصلع أوضح وأكبر حجماً. بعد ذلك، ينتقل تساقط الشعر نحو تاج فروة الرأس، حيث تأخذ شكل “حدوة الحصان” مع مرور الوقت، بينما يبقى الشعر في المنطقة الخلفية من الرأس _المنطقة المانحة_ سليم دون أي تغيير طارئ عليه. إضافة إلى ذلك، إنّ تساقط الشعر قد يسبب حكة يشعر بها المصاب في فروة الرأس.

  1. أعراض تساقط الشعر عند النساء:

إنّ أعراض تساقط الشعر بالنسبة للنساء مشابه جداً لتلك الأعراض التي تظهر على الرجال، إلا أن الصلع لدى النساء أقل وضوحاً. كما أنّ تساقط الشعر عند النساء يكون عادةً أبطئ مقارنةً بالنوع الذي يصيب الرجال.

تتعرض النساء عادةً لتساقط كثيف للشعر حيث يبدأ الصلع بالانتشار في مناطق محددة من تاج الرأس، ويرافقه تراجع للخط الأمامي لفروة الرأس. كما أن ترقق الشعر يعتبر أحد أعراض تساقط الشعر لدى النساء، حيث يجعل من الشعر ضعيفاً، وقابلاً للتكسر، وبالتالي أكثر عرضةً للتساقط.

  1. أعراض تساقط الشعر بالنسبة للأطفال والبالغين:

بشكل عام، قد يتعرض الطفل لتساقط مفاجئ لخصل من الشعر، أو قد يعاني من تساقط كامل للشعر في كافة أنحاء جسده. ومن الممكن أيضاً أن تظهر بقع ذات شعر رقيق أو تساقط كامل للشعر لكل من فروة الرأس والحاجبين.

في بعض الحالات الخاصة كأمراض معينة مثل فقر الدم، أو أدوية محددة، أو التوتر، يمكن أن تسبب تساقط شعر كثيف للأطفال أيضاً.

اقرأ المزيد: علامات الصلع وايضا اسباب الصلع لعلاج اسرع

أعراض الإصابة بتساقط الشعر الوراثي:

إنّ أعراض تساقط الشعر الوراثي لا تختلف كثيراً عن أعراض باقي أنواع تساقط الشعر، بل تتشابه أيضاً في معظم الأعراض.

– بالنسبة للرجال:

  • إنّ الأصداغ وتاج فروة الرأس هي المناطق الأولى التي تصاب بتساقط الشعر، حيث تأخد شكل حرف M باللغة الإنكليزية.
  • ظهور بقع أو مناطق من الصلع في منطقة التاج من فروة الرأس.
  • ضعف بصيلات الشعر التي قد تؤدي إلى سرعة تعرض الشعر للتساقط.
  • تراجع الخط الأمامي لفروة الرأس، حيث يتعرض المريض لتساقط الشعر المتواجد على جانبي الرأس.
  • قد تتعرض بصيلات الشعر المتواجدة في المناطق المانحة إلى الترقق، فتبدأ بالضعف تدريجياً.
  • في مراحل متقدمة من تساقط الشعر الوراثي، يظهر صلع شبه كامل، حيث يبقى فقط شعر المنطقة المانحة.

– بالنسبة للنساء:

  • تاج فروة الرأس هي المنطقة الأكثر عرضةً للإصابة، حيث تأخذ شكل” شجرة عيد الميلاد”.
  • ترقق الشعر، الذي يؤدي إلى ضعف الشعر، وسهولة قابليته للكسر.
  • إن الخط الأمامي لفروة الرأس على طول الجبهة الأمامية والصدغين عادةً لا يتعرض للتراجع، ومن النادر أن يتطور تساقط الشعر إلى صلع كامل.

اقرأ المزيد: الصلع الوراثي الأنواع والعلامات ومخاطر الصلع الوراثي

النصائح والتعليمات للعناية بالشعر

ليس من السهل إعادة نمو الشعر من جديد للأشخاص المصابين بتساقط الشعر الوراثي، لكن يمكن العمل على حماية الشعر ومنع المزيد من تساقطه من خلال بعض النصائح والتعليمات، من أهمها:

  • عدم استخدام مجففات ومصففات الشعر: استخدام مجففات الشعر الكهربائية (السيشوار) إضافة إلى مصففات الشعر الكهربائية (البيرم)، وأمثالها تسبب في إضعاف وإتلاف بنية الشعر وبالتالي تؤدي إلى تساقطه. وينبغي الحذر من تعريض شعرك لحرارة عالية بشكل مباشر. أيضاً، إذا كنت من مستخدمي الأجهزة الكهربائية الخاصة بتصفيف الشعر (Flat irons or curling irons) وكل مايتعلق بها من مواد كيميائية كالكريمات ومثبتات الشعر فعليك أن تكون حذراً، لاحتوائها على مواد كيميائية قوية جداً قد تعرض شعرك للتلف والتساقط.
  • الحرص على الاستحمام بمياه عذبة، فالمياه المالحة والكلسية على وجه الخصوص تتلف الجذر الشعرية وتؤدي إلى تساقط ملحوظ في الشعر وخلال مدة قصيرة.
  • تنشيط الدورة الدموية التي تصل إلى فروة الرأس، نحن نعلم أن التروية الدموية التي تصل إلى فروة الرأس خاصة في منطقة تاج الرأس تكون أقل من النسب المطلوبة لتغذية الشعر، لذا يفضل عمل مساج خفيف بالأصابع لفروة الرأس وتمشيط الشعر رويداً بالاتجاهات الأربع يومياً، فمن خلال تنشيط الدورة الدموية ترتفع نسب الأوكسجين الواصلة إلى فروة الرأس، وبالتالي يحصل الشعر على غذائه بشكل أفضل.
  • الغذاء الصحي: إنّ الغذاء الصحي يمكنه تقوية الشعر والمحافظة على سلامته ورونقه. يوجد عدة أنواع من الأطعمة التي تحتوي على حموض دهنية ضرورية ومفيدة جداً للشعر، كسمك السلمون والتونة وزيت بزر الكتان والجوز. كما أن كلا من عنصري الزنك والحديد يعتبر المسؤول المباشر عن صحة الشعر أو صعفه. يوجد كل منها في لحم البقر والضأن، والمأكولات البحرية، والحبوب الكاملة، الفاصولياء والبازلاء، كما أنها توجد في الأوراق الخضراء كالسبانخ والملوخية والجرجير والخس. إضافة إلى المكسرات والشوكولاتة الداكنة. أيضاً، إنّ كل من فيتامين B6 وB12 يلعب دوراً هاماً في المحافظة على سلامة الشعر، حيث يمكننا أن نحصل عليها من اللحم الأحمر والسمك والزبدة والأنواع الأخرى من مشتقات الحليب. إضافةً إلى ذلك، يعتبر البروتين أحد أهم العناصر الغذائية الهامة للمحافظة على سلامة الشعر ورونقه، وتعد كل من السمك والدجاج والبيض ومنتجات فول الصويا أهم المصارد الغنية به.

 

اقرأ المزيد: علاج الصلع الوراثي في أسبوع

 

“إذا وجدت في هذا المقال ما يغني معلوماتك عن تساقط الشعر الوراثي ويجيب عن تساؤلاتك، فنرجو منك المشاركة ليصل هذا المقال لكل من يشاركك الاهتمام”

Nada Al-Attarتساقط الشعر الوراثي وأعراضه وكيفية التقليل من آثاره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *