وصفات العناية بالبشرة الدهنية في المنزل

No comments

العناية بالبشرة الدهنية, يعتبر الجلد أهم جزء في الجسم على اعتبار أنه خط الدفاع الأول لكافة أعضاء الجسم، ورغم أهميته الكبيرة، إلا أن الكثير من الأشخاص لا يعيره الاهتمام اللازم، ويكتفي البعض بتوجيه اهتمامهم فقط على بشرة الوجه، والجدير بالذكر أن سلامة البشرة (الجلد) ونضارتها تتوقف على عدة عوامل كبقية أعضاء الجسم، كالحصول على الغذاء المتوازن، وشرب كميات جيدة من الماء، وممارسة الرياضة، باختصار الالتزام بروتين يومي صحي، يؤثر بشكل مباشر وواضح على البشرة.

اليوم، يعد جمال البشرة ونظافتها إحدى أكثر الأشياء التي يسعى الكثير للحصول عليها، لأنها مما لا شك فيه أول علامة من علامات الجمال البارزة فينا، فكان لابد من الاهتمام بها، وكأي اختلاف آخر في أجسامنا، كذلك تختلف أنواع البشرة، حيث تنقسم البشرة تبعاً لطبيعتها إلى أربع أنواع وهي: البشرة العادية، والبشرة الدهنية، والبشرة الجافة، إضافة للبشرة المختلطة.

اقرا ايضا: كيفية شفط الدهون في تركيا

 

البشرة الدهنية

تُعرف البشرة الدهنية بملمسها الطري، ويغلب عليها المظهر اللامع، وذلك نتيجة لزيادة الإفرازات الدهنية عن المعدل الطبيعي للغدد الدهنية في الجسم، حيث تزيد هذه الإفرازات في الوجه مؤديةً إلى أتساع مسامها، مما يسبب في عدة مشاكل صحية لا يواجها إلا أصحاب هذه البشرة.

 

مشاكل البشرة الدهنية

قد يبدو غريباً إن أفصحنا عن خاصة إيجابية للبشرة الدهنية، في الوقت الذي يعتبرها الكثير مرض يجب علاجه، إلا أن لها ميزة واحدة لابد من ذكرها، تتميز بها عن بقية أنواع البشرة كافة، ألا وهي مقاومتها القوية للتجاعيد وعلامات التقدم في السن، حيث أن الإفرازات الدهنية فيها تعتبر مرطب طبيعي للجلد ويزيد من ليونته بشكل كبير، إلا أن سلبياتها غلبت هذا الجانب الإيجابي فيها، ومن سلبياتها التي تسبب حرجاً كبيراً لأصحابها هي:

  • حب الشباب: فأصحاب هذه البشرة هم الأكثر تضرراً من حب الشباب، الذي ينتشر وينشط بسبب زيادة الإفرازات الدهنية، التي تعتبر مصدر الطاقة الذي يمد البكتيريا بالغذاء اللازم لها، لتظهر بأسوأ أحوالها ولفترة أطول من غيرها من أنواع البشرة الأخرى.
  • اتساع المسام: وهي السمة الأساسية للبشرة الدهنية، وتعتبر المسبب الرئيسي لزيادة الإفرازات الدهنية في البشرة، ناهيك عن مظهرها غير المحبب، فإنها تسمح بدخول البكتيريا من الجو المحيط لتبدأ بتشكيل مختلف أنواع البثور والحبوب في البشرة.
  • الرؤوس السوداء: وهي نتاج طبيعي لزيادة الإفرازات الدهنية، واتساع المسام، اللذان يساعدان البكتيريا في الجو للاستقرار في البشرة، والظهور على شكل حبوب وبثور ورؤوس سوداء.
  • لمعان الجلد: وهو أكثر ما يسبب حرجاً وإزعاجاً لصاحب هذا النوع من البشرة، لأن بشرته ستبقى دائما لامعة بشكل مفرط، ملفت للأنظار، والإحساس بها غير مريح معظم الأوقات، فكثير من الفتيات يحرجن من زيادة هذه الإفرازات التي تدل على قل نظافة أكثر منها طبيعية بشرة، كما أنها تزيد من صعوبة التبرج والحفاظ على مظهره لفترة طويلة، دون القلق حيال ثباته على البشرة.
  • البقع الداكنة: قد تظهر البقع الداكنة نتيجة لتعرضنا لأشعة الشمس لوقت طويل، خاصة فترة الصيف، لكن أصحاب البشرة الدهنية تزيد معاناتهم أكثر من أصحاب البشرة ذوي الأنواع الأخرى، تبعاً لطبيعة بشرتهم التي تستقبل العوامل الخارجية المحيطة، وتقوم بتغذيتها لتظهر بأسوأ صورها.

اقرا ايضا: فوائد حقن الوجه

 

كيفية العناية بالبشرة

تختلف طرق العناية بالبشرة حسب اختلاف أنواعها، ولكن هناك طرق مشتركة بالعناية بالبشرة، وأهم هذه الطرق المشتركة:

  • التغذية السليمة: فلا شك أن تناول غذاء متوازن، غني بأنواع الخضار والفاكهة المختلفة، من شأنه أن يساعد على زيادة نضارة البشرة والمحافظة على صحتها.
  • شرب الماء: الحصول على القدر الكافي من الماء يومياً ما بين 8-10 أكواب في اليوم تعمل على ترطيب الجسم، كما تقوم بطرد السموم المتراكمة في الجسم بشكل عام وفي طبقات الجلد بشكل خاص، فتبدو البشرة سليمة ونضرة.
  • تنظيف البشرة وغسلها مرتين يومياً في الصباح والمساء، للحفاظ على نظافتها وتألقها.
  • المحافظة على إبقاء أغطية الوسائد والأسرّة نظيفة، لأنها تمتص مفرزات الوجه والشعر خلال النوم، لذا يجب المحافظة على نظافتها، للحصول على المظهر المشرق.
  • استخدام الكريمات المناسبة والتي تحتوي على العناصر الرئيسية اللازمة لصحة البشرة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • الإقلاع عن التدخين.

اقرا ايضا: طرق تقشير الوجه في المنزل

ويضاف إلى هذه الطرق نقاط أخرى تخص البشرة الدهنية، مثل:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • إزالة المكياج قبل النوم بواسطة مزيل للمكياج خال من الزيوت للعناية بالبشرة الدهنية.
  • اختيار المنتجات الملائمة للبشرة الدهنية، وأن يكون أساس مستحضرات التجميل من الماء لا من الزيوت.
  • تقشير البشرة مرة واحدة في الأسبوع بشكل خفيف لمساعدة البشرة على التخلص من طبقات الجلد الميت والسموم والشوائب الموجودة في مسام البشرة، ليضفي عليها نضارة وإشراق.
  • تجنب تدليك الوجه كثيراً عند غسله، فتدليك الوجه يؤدي إلى زيادة الإفرازات الدهنية.
  • وضع واقي الشمس في فصل الصيف، ووضع كريم مرطب في الشتاء.
  • ترطيب البشرة هام جداً لأصحاب البشرة الدهنية، لأن ترطيبها يقلل من الإفرازات الدهنية فيها، ولكل نوع بشرة، المرطب الخاص بها.

وهناك بعض الأقنعة الطبيعية التي يمكن أن تساعد في إعطاء البشرة الدهنية الإشراق والتألق المطلوب، ومن هذه الماسكات المناسبة للبشرة الدهنية:

اقرا ايضا: كيفية تفتيح البشرة في اقل من اسبوع

 

ماسك التفاح والعسل لتنقية البشرة الدهنية من الشوائب:

فالعسل يعمل على محاربة البكتيريا التي تساهم في زيادة الإفرازات الدهنية، وثمرة التفاح التي تساعد على تغذية البشرة، وتنشيط الدورة الدموية، لذا فعمل خليط يدمج هذين العنصرين يعطي نتائج رائعة للبشرة.

ماسك البصل والشوفان لترطيب وتنظيف البشرة الدهنية:

يمتاز البصل بقدرته على تنظيف البشرة بشكل عميق ليخلصها من كل الشوائب، بينما يقوم الشوفان على ترطيب البشرة، وتحضير ماسك بهذي العنصرين يمنح البشرة النضارة والرطوبة التي تبرز جمالها.

وهناك العديد من المواد الطبيعية التي تدخل في مركبات الماسكات الطبيعية المفيدة للبشرة الدهنية، كالقهوة والسكر الخشن، وزيت الزيتون، والكركم والعسل، كلها مكونات طبيعية تدخل في الماسكات الطبيعية التي تساعد في تنقية البشرة الدهنية.

اقرا ايضا: ما هو الكولاجين وفوائدة للبشرة

 

الطب التجميلي والبشرة الدهنية

يقدم الطب التجميلي اليوم حلولاً جذرية لمعظم المشاكل التي يعاني منها أغلب الأشخاص، ومنها مشاكل البشرة على اختلاف أنواعها، وعلى اعتبار أن البشرة الدهنية هي أكثر أنواع البشرة تعرضاً للأضرار، فقد قدم الطب التجميلي حلولاً لعلاج مشاكلها إلى حد كبير، مثل أنواع التقشير، وعلاج الميزوثيرابي، وحقن الفيلر.

تعتبر المسام الواسعة أولى دلالات ومسببات البشرة الدهنية، ورغم أنها تسبب الكثير من الأضرار على البشرة كظهور البثور والحبوب بسبب تراكم البكتيريا فيها، إلا أن حلولها مضمونة إلى حد كبير، فالتقشير الكيميائي من نوع (TCA 70-100) يعتبر علاج ممتاز للمسام الكبيرة، أما حقن المواد المالئة من نوع (Restylane and Juvederm)، إذا تم حقنه في الطبقة السطحية في الجلد، فإنها تقوم بتحسين مسام الجلد والحد من حجمها.

اقرا ايضا: كيفية نحت الجسم

ورغم اختلاف وتنوع العلاجات الخاصة بالبشرة الدهنية، إلا أن كل واحدة منها مخصصة وفقا لحالة المريض، لذا يجب على أصحاب البشرة الدهنية استشارة طبيب جلدية أو طبيب تجميل، قبل اختيار أي منتج أو أي نوع من أنواع العلاجات السابقة، حتى يضمن اختياره للعلاج الأنسب لحالته، لكي يعالج المشكلة من أساسها.

إن كنت من أصحاب البشرة الدهنية، ووجدت في هذا المقال أجوبة عن استفساراتك، ومعلومات تهمك، فساعد في وصول هذا المقال لمن يشاركك هذا الاهتمام.

Mahmoud Monemوصفات العناية بالبشرة الدهنية في المنزل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *